اصمت فالصمت خير

عرض المادة
اصمت فالصمت خير
236 زائر
25-07-2018

قرأت كغيري الحوار غير الموفق في الزمن غير المناسب لمن يسمي نفسه الأمين السياسي لأمانة الشباب لحزب المؤتمر الوطني والذي قال ما قال دون أن يعرف عواقب ما يصرح به بل دون أن يقدم اعتذاراً لأسر الشهداء ولا للشهداء الذين لولاهم لما جلس على مقعده هذا ليقول ما قال في لحظة فرح وانتصار للنفس.

لولا الشهداء لما كان السودان ولما كان أولئك الذين يتشدقون بما لا يناسب اللحظة، واأسفي على شباب هذا تفكيرهم وهذا رأيهم وحديثهم.

ولشد ما أثار دهشتي ذلك التطاول على الصحابة فقد قال في لحظة نشوة بالحوار إن الفساد كان في زمن الرسول وحتى الصحابة كان منهم الفاسدون فبماذا نخرج من هذا الحديث غير المسؤول، هل يريد أن يبرر الفساد المستشري الآن فيصمت الناس والجهات المسؤولة ولا يحاسب أحد.

هل يريد أن يقول إن الفساد أمر عادي، وقد كان من بين صحابة الرسول من هو فاسد ومع ذلك كانت دولة المدينة التي خرج منها الإسلام لبقية العالم.

هل يدعو صراحة للتوقف عن الحديث عن الفساد فهم ليسوا بدعاً عن الآخرين، أم إنه يدعو لغض الطرف عن المفسدين ليزدادوا فساداً؟. ما هي الرسالة التي أراد أن يرسلها أمين سياسة الشباب حتى لا نتهم بأننا نتحامل على الفتى، ثم ما هي الفائدة المرجوة من زيارة قبر جون قرنق والوقوف على شاهده لالتقاط الصور التذكارية، قرنق الذي أقسم بأن يبيد العرب والمسلمين ولم يألُ جهداً للتحالف مع الشيطان لأجل السودان الجديد الذي يراه برؤيته.

لم يطلب منكم أحد زيارة قبور الشهداء التي داس عليها الجنوبيون بعد الانفصال لكن لا تبرروا الخطأ بخطأ آخر، لا نريد منكم تبريراً لما تفعلون وإن كان لابد من زيارة لقبر قرنق فاجعلوها خاصة ولا تفتخروا بها وإذا ابتليتم فاستتروا.

ولأن الشينة منكورة سارع هؤلاء للتبرير المخل الذي جاء أقبح من الذنب، لكنني أتساءل ويتساءل غيري لنعرف وفوق كل ذي علم عليم، من هؤلاء الصحابة الفاسدون ما هي أسماؤهم وما هو الفساد الذي تم حتى نعرف ومن ثم نجد العذر لصاحب الحوار.

هل بلغت بك الجرأة أن تتطاول على صحابة رسول الله هل أنت مدرك لما قلت وهل تعرف عواقب ما قلت، ولماذا أدليت بذلك الحديث الذي يخلو من اللباقة وإلى ماذا كنت ترمي، والله إني أتحسر على بلد أنتم قادة شبابه ومستقبله.

يكفينا فخراً أن جل الشهداء كانوا شباباً باعوا الدنيا لأجل الدين لم يجاهدوا لأجل مقاعد السلطة التي أعمت أبصار الكثيرين، تركوها لأمثالكم لتأتوا وتخبرونا أنهم بخير في الجنة ولا يفكرون فيمن قتلهم.

حقيقة ليس لدينا ما نقوله سوى ليته صمت ليته صمت فالصمت خير والمرء مخبوء تحت لسانه لأنه يكشف ما خفي عن الناس وكان الله في عون بلادي.

لكنني أطالب حزبه إن كان يحترم عقول الناس أن يقدمه لمحاكمة عاجلة عقاباً على سوء أدبه وتقديره وتطاوله على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقد قال الله فيهم (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) وقال فيهم رسول الله (أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، هؤلاء هم صحابة رسول الله فأخبرنا من هم الفاسدون.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
متفرقات - أمنية الفضل
هل تكفي النوايا ؟ - أمنية الفضل
بساطة مرة أخرى - أمنية الفضل
هل من جديد؟. - أمنية الفضل