لماذا الكيد ؟

عرض المادة
لماذا الكيد ؟
367 زائر
17-07-2018

تابعت التصريحات الرئاسية منذ بدايتها حول حرب الفساد وأنشئت مفوضية لمحاربة الفساد وأخرى محاربة الثراء الحرام ورد المظالم وغيرها من المفوضيات والمؤسسات الشبيهة وكلها لم تأت أكلها إذ ظلت حبيسة الجدران لا صوت ولا صورة .

ظل المفسدون الكبار يتحركون بحرية على ضمان أن لا شئ سيمسهم وأنهم بعيدون عن الشبهات بعضهم تحت ستار المناصب الدستورية، واستشرى الفساد في البر والبحر وتحدث الناس في مجالسهم الخاصة وخرج الهمس ليصبح جهراً لكن لم يقدم أحد لمحاكمة وعاد الناس يتحدثون بأن ما حدث هو انفجار بالونة في الهواء ولا أثر لشئ.

لكن فجأة ودون مقدمات أضحينا نسمع كل يوم بالقبض على أحد الفاسدين كما يقولون وذلك بإطلاق مسمى القطط السمان، لكن يتبادر للذهن سؤال يستحق الإجابة الكاملة حتى نعرف- نحن المواطنين- من هم الفاسدون والسؤال يقول ما هو تعريف الفساد؟هل الفساد هو تسهيلات تمنحها الحكومة عبر إجراءات معروفة لعدد من منسوبيها تنظيميًا وتنفيذيًا؟ أم هي إجراءات تتم فوق القانون بحيث يحظى بها البعض دون البعض الآخر؟ أم هو المال العام الكثير جدًا بلا رقيب والذي يكون في قبضة البعض ممن لا تتم مساءلتهم عما انتقص من مال ولا تتم مساءلة هؤلاء حول الزيادات النقدية والبيوت والأراضي المتزايدة؟أم هي الشراكات بدعوى الحماية؟

كيف هو الفساد ولماذا الآن كثر الحديث وبدأ الحساب، وقد بدأ الفساد قبل أعوام عدة وذكرت نسبته على لسان الشيخ المرحوم الترابي فهل صدقه في ذلك الوقت أحد، بالطبع لا بل تكاثروا عليه حتى خرج مغاضبًا.

ذات الحديث وبالأرقام والأمثلة ذكره الشيخ ود الفضل في أحد الاجتماعات الحكومية فماذا كان الرد؟ هات الأدلة على وجود فساد أنتم تتحدثون فقط ليس هناك فساد.،وقامت الدنيا ولم تقعد.

عدد من رجال التنظيم المعروفين قالوا هنالك فساد عليكم بوأده لكن لا حياة لمن تنادي، فكل من قال هنالك فساد تم إسكاته فلماذا الآن؛ والآن تحديداً قامت حملة لضرب الفساد؟ .

قبل سنوات طوال قدمت الإنقاذ كبش فداء كان ضحية للتعليمات المزدوجة تمت محاكمة النحيلة وأقيل من منصبه واختفى عن الأنظار، لم يعتذر إليه أحد ولم يتم توضيح الملابسات خرج الرجل ببراءة وأخلي مكانه.

ومنذ ذاك اليوم لم نسمع بمحاكمة أحد، السؤال هل وراء هذه الحملة التي لم تستثن أحدًا أمر ما؟ شئ لا نعلمه يلوح في الأفق؟ لماذا الآن؟ ولماذا هؤلاء؟ فهل من مجيب.

وإن كان قد تم فتح ملف الفساد فالفاسدون كثر والمتطاولون في البنيان وأصحاب الشركات والامتيازات فهل ستتم محاكمة كل المشتبه بهم أم لا. وليتذكر الجميع قول الله تعالى (لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى)صدق الله العظيم.

والمتهم برئ حتى تثبت إدانته فلا تغتالوا الشخصيات بالشبهات،أم هو الكيد فقط.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
لماذا نكتب؟ - أمنية الفضل
متفرقات - أمنية الفضل
هل تكفي النوايا ؟ - أمنية الفضل
بساطة مرة أخرى - أمنية الفضل