قال إن علي عثمان مارس عليه ضغوطاً لاستقالته من منصبه والٍ سابق يستقيل من الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني

عرض المادة
قال إن علي عثمان مارس عليه ضغوطاً لاستقالته من منصبه والٍ سابق يستقيل من الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني
تاريخ الخبر 12-07-2018 | عدد الزوار 296

البرلمان: صابر حامد

أعلن والي ولاية القضارف الأسبق كرم عباس استقالته من تنظيم الحركة الإسلامية السودانية وحزب المؤتمر الوطني، وقال إنه كان يعتزم الدفع باستقالته منذ عام لكنه أخرها لعدم اعترافه برئيس الحركة والحزب بالولاية، كاشفاً عن استقالته أيضاً من مجلس أمناء ديوان الزكاة بولاية القضارف.

ودعا عباس في تصريحات صحافية بالبرلمان أمس، الرئيس عمر البشير لعدم الترشح للرئاسة في الانتخابات المقبلة وإفساح المجال لغيره لحكم البلاد، وقال " حال تمسك البشير بالترشح يجب عليه الترشح مستقلاً وتقديم استقالته من المؤتمر الوطني، وأضاف "الانتخابات المقبلة ستكون الغلبه فيها للمستقلين".

وطالب الحكومة بدعوة قادة الحركات المسلحة المتواجدين خارج البلاد ومنحهم منصب نائب الرئيس لإحلال السلام بالبلاد، وقال: " نحل في مشاكل الجنوب وغير قادرين علي حل مشاكلنا".

وشدد عباس على عدم تسليم الرئيس للمحكمة الجنائية الدولية، وقال "تسليم الرئيس ليس خطاً أحمر فقط بل نار حمراء".

وكشف كرم الله أنه واجه ضغوطاً من نائب الرئيس السابق علي عثمان محمد طه لتقديم استقالته من منصب الولاية لمطالبته بحقوق القضارف من وزارة المالية، وقال إن الرئيس البشير وعلي عثمان كانا يرفضان بقاءه في منصب الوالي، وأضاف "ضغطوني لأقدم استقالتي"، وأوضح أن النائب السابق علي عثمان اجتمع به وقدم له استقالته، وأضاف: "لكنه شرب من ذات الكوب ولن يرجع مرة أخرى في أي منصب".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود