"الصيحة" تكشف تفاصيل مقترح الخرطوم لتقاسم السلطة بين فرقاء الجنوب

عرض المادة
"الصيحة" تكشف تفاصيل مقترح الخرطوم لتقاسم السلطة بين فرقاء الجنوب
تاريخ الخبر 11-07-2018 | عدد الزوار 371

الخرطوم: إنصاف العوض

دفعت الخرطوم بمقترح لإنقاذ مفاوضات الفرقاء الجنوبيين بشأن "الحكم وتقاسم السلطة" في محاولة لإنقاذ المباحثات من الانهيار بعد رفض مجموعات المعارضة مقترح "عنتبي" الذي تقدم به الرئيس الأوغندي يوري موسفيني لأطراف الصراع والوساطة في كمبالا أمس الأول.

وقدمت الخرطوم مقترحاً بإعطاء الحكومة نسبة 55% والمعارضة بقيادة مشار 25% وتحالف المعارضة 10% وأحزاب المعارضة في الداخل 10%، وتجاهل المُقترح مجموعة المعتقلين السياسيين بقيادة باقان أموم، وشملت الورقة أيضاً وجود أربع نوابة للرئيس مع الإبقاء على سلفاكير على أن تضم الحكومة نائبين، آخر لمجموعة مشار وآخر للتحالف.

وجاء تفصيل الوزارات على أن يكون عددها 45 وزارة تقسم على أربعة قطاعات متمثلة في القطاع السيادي والاقتصادي والتنموي والبنى التحتية على أن يتم منح الحكومة 30 وزيراً ومجموعة مشار 12 وزيراً ومجموعة تحالف المعارضة وزيرين والأحزاب الداخلية وزيراً واحداً، مع وجود عشرة نواب للوزراء، وحددت الورقة أعضاء البرلمان بـ "550 "عضواً برلمانياً بدلاً من الـ 400 على أن يتم تقسيم 100 مقعد للمعارضة و40 للتحالف و10 للأحزاب في الداخل. واقترحت الورقة أن يُخصص مجلس الولايات 40 عضواً للمعارضة وخمسة أعضاء لتحالف المعارضة وثلاثة أعضاء لأحزاب الداخل وعضوين للمعتقلين السابقين، على أن يتم توزيع نواب الوزراء للحكومة أربعة نواب، والمعارضة ثلاثة نواب والتحالف نائب والمعتقلين السابقين نائب واحد والأحزاب السياسية في الداخل نائب واحد.

فيما كشف عضو رفيع فى المفاوضات لـ "الصيحة" أن مقترح الوساطة جاء تعديلاً لبعض بنود مقترح عنتبي.

فيما قدمت مجموعة تحالف المعارضة مقترحاً أوصت فيه بتقسيم السلطة على نحو يمنح الحكومة 54% والمعارضة بقيادة مشار 25% وتحالف المعارضة 5% ومجموعة المعتقلين 5% وتمت مناقشة المقترحات في جلسات مكثفة جمعت الوساطة وأطراف الصراع بضاحية سوبا أمس .

واتهم القيادى الجنوبي وعضو وفد التفاوض استيفن لوال الحكومة الأوغندية بمحاولة تدمير المبادرة السودانية. وقال لوال لـ "الصيحة إن تجاوز اوغندا للمقترح المقدم من الوساطة متمثلة في السودان يعتبر تحييداً لمواقفها تجاه جوبا

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية