شكا من تأثير أزمة السيولة البنك الزراعي يُهدد بوقف تمويل المُزارعين بسبب نقص الجازولين

عرض المادة
شكا من تأثير أزمة السيولة البنك الزراعي يُهدد بوقف تمويل المُزارعين بسبب نقص الجازولين
تاريخ الخبر 10-07-2018 | عدد الزوار 115

البرلمان: صابر حامد

شكا البنك الزراعي للبرلمان من تأثير أزمة السيولة على تمويل الموسم الزراعي بالبلاد لجهة أن بعض بنود التمويل تتطلب توفير مبالغ مالية بـ"الكاش" بدلاً من الشيكات، وأوضحت إدارة التمويل بالبنك أنها أخطرت البنك المركزي بمشكلة السيولة وتوقعت حلها خلال الأيام المقبلة، وأقرت بعدم حصول مزارعين على الجازولين وهددت بإيقاف بنود التمويل حال عدم حصول المزارعين على الوقود.

وكشف مسؤول التمويل بالبنك الزراعي جلال الدين طه خلال حديثه في اجتماع حول التمويل نظمته لجان الزراعة والمالية بالبرلمان أمس، عن وجود مشكلة في حصول بعض المزارعين على الجازولين بولايتي سنار والقضارف رغم حصولهم على تصديقات، وقال: "عند ذهاب المزارع للحصول على الجازولين يقال له لا يوجد رغم حصوله على التصديق بالكميات المطلوبة من الجازولين الزراعي"، وقال إن البنك الزراعي سيقوم بإيقاف بقية بنود التمويل حال عدم حصول المزارع على الجازولين لجهة أنه لا يستطيع الزراعة لعدم توفر الجازولين، فيما شكا مساعد مدير البنك الزراعي محمد علي سعيد خلال حديثه في الاجتماع من عدم توفر سماد "الداب" بصورة كافية للموسم المقبل، وأوضح أن الكمية المتوفرة تفي الموسم الحالي فقط، داعياً إلى ضرورة حل مشكلة استيراد الداب قبل الموسم الشتوي لاستخدامه في زراعة القمح.

وقال وزير المالية محمد عثمان الركابي رداً على حديث البنك الزراعي بأن مشكلة سماد "الداب" حُلت بصورة جذرية بعد ترتيب عملية الاستيراد مع القطاع الخاص وأضاف: "هناك كميات من الداب مستوردة خلال الأيام المقبلة".

وقال البرلماني حسب الرسول بدر، ليست لدينا معرفة بمحافظ البنك المركزي أو وزير المالية علاقتنا في التمويل بالبنك الزراعي فقط، وأضاف:" البنك الزراعي يده مغلولة والوزراء ضاربين المكيفات والعربات الفارهة والموسم الزراعي يسير ببطء".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 1 = أدخل الكود