الله أكبر !!

عرض المادة
الله أكبر !!
617 زائر
23-06-2018

*أخيراً توصلت الحكومة للحل.

*أخيراً عثرت على المفتاح السحري الذي سيفتح كل الأبواب (المعصلجة)..

*أخيراً ستتباهى بأنها أنقذت الناس... وسيفرح الناس..

*أخيراً سيتعافى الجنيه... وتتوفر السيولة... وينتعش الاقتصاد... وتنخفض الأسعار..

*أخيراً لن تكون هناك تماسيح تقدل... وقطط سمان تسرح وتمرح..

*أخيراً لن يسخر الشعب من تمخُّض جبل محاربة الفساد عن فأر (مروحة)..

*أو عن (ملاليم) تحصيل فواتير مياه من سكان الأحياء..

*أخيراً سيجني الشعب ثمار صبره (الأيوبي) الطويل ؛ سعداً... ورغداً... وهناءً..

*ولن تجد الحكومة نفسها بمعزل عن الحراك الإقليمي..

*لن تسحب إثيوبيا منها البساط... ولا مصر... ولا الإمارات... في قضية سد النهضة..

*ولن يتجاهل سلفا... ومشار... وآخرون... الخرطوم ليحطا بأديس..

*ولن يضن عليها أطراف النزاع الخليجي بالدعم... جراء سياسة اللعب على الحبلين..

*بل ولن تكون بحاجة إلى (ذل اليد السفلى) أصلاً..

*كل تلك الأيام السوداء ستولي إلى غير رجعة... الله لا عادها ؛ يا بلادي..

*فقد اكتشفت الحكومة سبب (البلاوي)... على حين (صدفة)..

*ورب صدفة - مثل هذه - خير من ألف ميعاد... وصدق من ذكَّرنا بفضيلة الصبر..

*إنه وزير المالية الركابي الذي صاح فينا مغاضباً (أصبروا)..

*(أهو) صبرنا ونلنا... وبأعجل مما كان يتوقع هو نفسه..

*وبالمناسبة ؛ ظلمنا الركابي هذا عندما وصمناه بالجهل في إدارة أمور اقتصادنا..

*فهو ليس لديه أي ذنب في استفحال أزمتنا المالية الراهنة..

*ولا بنك السودان المركزي أيضاً... ولا الطاقم الاقتصادي المسكين كله..

*ولا الترهل الحكومي الذي قلنا إنه يستنزف قليل موارد البلاد..

*ونعتذر - من ثم - لجيوش الحكومة... وفيالقها... وجحافلها... وكتائبها... وألويتها..

*فقد ظلمناهم إذ ظننا أنهم مجرد (زحمة في الفاضي)..

*واستكثرنا عليهم المخصصات... والفارهات... والسفريات... والنثريات..

*المشكلة - يا سادتي - (طلعت) في الصحافة..

*نعم ؛ الصحافة... وقوانينها... و(سنينها) ؛ والآن الحكومة بصدد حل هذه المشكلة..

*بل هي تسابق الزمن - هذه الأيام - من أجل الفراغ منها..

*فالبلاد ما عادت تحتمل الأوضاع المزرية... ولا الشعب الذي من حقه أن يرتاح..

*وسوف يحصل ذلك - بإذن الله - فور إجازة قوانين (لجم) الصحافة..

*لن يفلت - بعدها - (تمساح) صحفي من قبضة العدالة..

*ولن يهرب (قط سمين) - من قططها - ليعيث في اقتصادنا فساداً..

*ولن يتسبب (لسان متفلت) - من ألسنتها - في تخريب علاقاتنا الخارجية..

*كل شيء سوف (ينضبط) الآن... بعد (ضبط) الصحافة..

*لا فساد... ولا تجنيب... ولا تهريب ذهب... ولا تجارة عملة... ولا فوضوية سوق..

*فقط (بقي) للناس قليل صبر... لحين إجازة القانون في البرلمان..

*فهو (حتماً) سيُجاز؛ مع التهليل... والتكبير... والتصفيق..

*وعندها يحق للشعب أن يصرخ (الله أكبر !!!).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
دين الإنقاذ !! - صلاح الدين عووضة
وداد.. ناجح ساقط !! - صلاح الدين عووضة
شيطان الإغواء !! - صلاح الدين عووضة
وخرفانهم !! - صلاح الدين عووضة
عدوى !! - صلاح الدين عووضة