مجلس الولايات يحيل بيان رئيس الوزراء إلى لجنة مختصة للدراسة

عرض المادة
مجلس الولايات يحيل بيان رئيس الوزراء إلى لجنة مختصة للدراسة
تاريخ الخبر 12-06-2018 | عدد الزوار 274

الخرطوم: الصيحة

أحال مجلس الولايات، بيان رئيس مجلس الوزراء القومي، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، عن السياسات القومية المختصة بالتطبيق الفعال للنظام المركزي وتحويل السلطات إلى لجنة خاصة برئاسة دكتور إبراهيم يوسف هباني لدراسته وتقديم تقرير حوله في جلسات المجلس المقبلة.

وقال بكري، في بيانه الذي قدمه للمجلس خلال جلسة ترأسها عمر سليمان آدم- رئيس المجلس- أمس، إن نظام الحكم اللامركزي حديث في السودان وحقق نجاحات كبيرة. مؤكداً سعيهم لإنزال توصيات مؤتمر تجربة وتقييم الحكم اللامركزي إلى أرض الواقع بالتشريعات والسياسات والإجراءات التي تضمن تطوير التجربة لأنه الأنسب لحكم البلاد.

وأشار إلى مواصلة اهتمامهم ببرنامج إصلاح الدولة كمرتكز لتجويد الأداء وتعزيز القدرات مما يجعل أجهزة الدولة مؤهلة ومستجيبة لمطلوبات استكمال البناء في كل المجالات والنهوض بأعبائها في خدمة المواطن.

وأبان أن حكومة الوفاق ستمضي في مسيرتها لتحقيق أهداف خطة العام 2018 التي حوت كل ما تضمنته وثيقة حكومة الوفاق الوطني وأولوياتها، قائلاً إنها تهدف إلى تحقيق الوحدة الوطنية وتمتين جدرانها وبسط السلام وتعزيز قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وترسيخ مفهوم المواطنة وإرساء البنيات الدستورية والمؤسسية والأدوار الفاعلة بإعداد الدستور الدائم للبلاد وكفالة الحريات العامة.

وأوضح أن الحكومة أولت قضايا الوجود الأجنبي غير المشروع والاتجار بالبشر وغسل الأموال وتجارة المخدرات اهتماماً خاصاً نظراً لتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية فضلاً عن التزامات السودان.

وقال إن تنفيذ حملة جمع السلاح قللت المهددات الأمنية والاحتراب القبلي في ولايات دارفور، معرباً عن أمله في أن يكون لها نتائج إيجابية في إطار محاصرة دواعي الاقتتال وتحقيق الاستقرار والسلام في ربوع البلاد لتتجه كل الجهود نحو التنمية والبناء وبسط الخدمات.

وأشار إلى أن ما تهدف إليه الخطة في قطاع التنمية الاقتصادية بتحقيق استدامة الاستقرار الاقتصادي وتحقيق توازن الميزانية العامة للدولة وميزان المدفوعات وتحقيق زيادة ملموسة في الإنتاج النباتي والحيواني وتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد المياه، فضلاً عن قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية.

وأكد بكري حسن صالح انخفاض العجز في الميزان التجاري من 2.1 مليار دولار الى 678 مليون دولار بنسبة ارتفاع قيمة الصادرات بنسبة 44% وانخفاض قيمة الواردات بنسبة 21%، متوقعاً تحسن الأداء وانخفاض التضخم خلال الشهور المقبلة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 3 = أدخل الكود