اتساع رفض القوى السياسية له إيداع مشروع تعديل قانون الانتخابات لسنة 2018 منضدة البرلمان

عرض المادة
اتساع رفض القوى السياسية له إيداع مشروع تعديل قانون الانتخابات لسنة 2018 منضدة البرلمان
تاريخ الخبر 12-06-2018 | عدد الزوار 330

البرلمان: صابر حامد

أودع وزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر منضدة البرلمان في جلسته أمس "الإثنين" مشروع تعديل قانون الانتخابات القومية لسنة 2018م، فيما توسعت دائرة الرفض بين الأحزاب السياسية لمسودة قانون الانتخابات، وبدأت قوى الحوار الوطني التكتل ضد ما سمته بانفراد المؤتمر الوطني، صاحب الأغلبية الحاكمة، في تجاوز شركائه.

وقال رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر عقب الإيداع إن القانون يحال للجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان للدراسة بمشاركة كل القوى السياسية والقانونيين وجميع مكونات المجتمع السوداني خلال فترة رفع جلسات البرلمان في ثلاثة الأشهر المقبلة بغية تقديمه للبرلمان في دورته القادمة مطلع أكتوبر لإجازته، مشيراً إلى أن البرلمان يريد أن تكون كل القوى السياسية ومكونات المجتمع متوافقة على القانون قبل إجازته بالبرلمان حتى تدخل الانتخابات المقبلة في العام 2020 مطمئنة.

إلى ذلك قال رئيس حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح الدين العتباني في تصريح صحفي أمس الإثنين، إنهم فوجئوا بالطريقة التي تجيز بها الحكومة قانون الانتخابات واعتبرها خروجاً على توصيات الحوار وعلى الممارسة السياسية السليمة، ونصح الحكومة بأن توقف فوراً إجراءات إجازة القانون بصورته الراهنة وتعود إلى منصة التأسيس لإصدار قانون يحقق الوحدة الوطنية.

وبدورها قالت قوى الاصطفاف الوطني إنها ظلت تتابع ما يجري بشأن تعديل قانون الانتخابات للعام 2018، محذرة من الانفراد والتسرع في إجازته عبر مجلس الوزراء أو تحويله للبرلمان من دون مشاورة وموافقة قوى الحوار وحكومة الوفاق والأحزاب السياسية الأخرى باعتبار أن القانون يمثل الأساس وحجر الزاوية التي ينطلق منها الحوار الوطني ويحقق غاياته المنشودة بإشراك جميع الأحزاب والقوى السياسية في انتخابات 2020.

وأكدت رفضها للمسلك الأحادي الذي جرى في تعديل وإجازة مسودة مشروع قانون الانتخابات بدون مشاورة القوى السياسية المشاركة في الحوار الوطني في خطوة جديدة من تجاوز شركاء الحوار في القضايا المتفق عليها. وقالت: تؤكد قوى الاصطفاف الوطني على سعيها وتواصلها مع القوى السياسية الأخرى لتشكيل موقف موحد، واتخاذ قرارات مناسبة بأسرع وقت”.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة