بين الراعى والرعية

عرض المادة
بين الراعى والرعية
281 زائر
10-06-2018

*تهزني كثيرًا المواقف الإنسانية التي تأتي من بعض المسؤولين. أمس شدني أكثرموقف إنساني لمساعد رئيس الجمهورية موسى محمد أحمد الأول عند احتضانه لثلاثة أطفال أشقاء من ذوي الإعاقة الذهنية ، وآخر احتضانة لرب أسرة (أعمى وأبكم وأصم)..

*ظهر أمس أتيحت لي فرصة مرافقة مساعد رئيس الجمهورية لزيارة عدد من الأسر المتعففة في منطقة الصحافة بالخرطوم و منطقتي الدخينات والأمل بجبل أولياء ضمن برنامج الراعي والرعية.

* مساعد رئيس الجمهورية تفقد ظهر أمس عدد ثلاث أسر بكل من محليتي الخرطوم وجبل أولياء يرافقه وزير الدولة بوزارة الضمان الاجتماعي إبراهيم آدم وممثل الأمين العام لديوان الزكاة دكتور بلة الصادق عبد الرحمن و أمين زكاة ولاية الخرطوم محمد زين النقر لمنطقة الصحافة بالخرطوم وتقديم مشروع مأوى عبارة عن بناء دكان للأسرة الفقيرة وشراء بضاعة عبارة عن ملبوسات بجانب تمليك مشروع وسيلة ركشة لأسرة بمنطقة الدخينات بجبل أولياء بتكلفة 215.000جنيه كما تم تمليك مشروع ركشة لأسرة ثالثة بمنطقة (الأمل) جنوب الخرطوم بكلفة 215.000 جنيه.

* مساعد الرئيس وعدد من مرافقيه لم يتمالكوا أنفسهم وهم إزاء أسرة صغيرة مكونة من أم وثلاثة أطفال (ذوي احتياجات خاصة) يعانون ذهنيًا وحركيًا ترعاهم أم بصبر وجلد لتطعمهم حلالًا وتعالجهم حلالًا ، بعدما تركهم والدهم ليواجهوا مصيرهم وحدهم لتتعهدهم (أم رؤوم) لا تبارحهم ولا تبارح بيتها إلا لحاجة ملحة، فجاءت دموع الرجال تأثرًا بحال هذه الأسرة.

*في منزل عم(ا) بمنطقة الصحافة أكد مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد أحمد رعاية الدولة للشرائح الفقيرة وسعيها لتوفير مشاريع إنتاج تعينها على توفير سبل العيش الكريم .

* موسى أثنى على حسن اختيار الأسر الفقيرة المتعففة التي يتم تمليكها للمشروعات الإنتاجية ضمن محاور برنامج رمضان 1439 هجرية 2018م الذي ينظمه ديوان الزكاة الاتحادي بالمركز والولايات.

*وزير الدولة بالرعاية والضمان الاجتماعي كشف عن استهداف ديوان الزكاة خلال هذا الشهر الفضيل في محور تفقد الأسر المتعففة عدد ثلاثمائة أسرة بالخرطوم بتمليكهم مشروعات تتناسب مع طبيعة كل أسرة بالمركز والولايات، وقال إبراهيم إن هذا العمل الكبير برعاية كريمة من رئاسة الجمهورية التي ترعى هذا البرنامج كل عام.

*ممثل الأمين العام لديوان الزكاة، دكتور بلة الصادق عبد الرحمن، قال إن الاختيار لهذه الأسر الفقيرة المتعففة يتم عبر لجان الزكاة القاعدية بالأحياء التي أحسنت الاختيار لمثل هذه الحالات كاشفاً أن الديوان رصد لهذا العام في محور تفقد الأسر المتعففة أكثر من 72 مليون جنيه عبر مشروعات إنتاجية تملك لأكثر من أربعة آلاف أسرة بكل ولايات السودان.

*في اعتقادي أنه بمثل هذه الزيارات التفقدية والميدانية يمكن لديوان الزكاة أن يقف ميدانيًاعلى حاجة مئات الأسر أن لم يكن آلاف ممن لا يسألون الناس الحافًا رغم مسغبتها التي يعلمها القاصي والداني.

* أخي محمد عبد الرازق .. تلمسوا الضعفاء في قلب المدن وفي الأطراف .. فبهم والله يكون النصر.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
(وجبة) مهمة..!! - رمضان محوب
هكذا كانوا..!!! - رمضان محوب
نفحات من الكرم - رمضان محوب
بقايا ثقة - رمضان محوب