أقرَّ بفشل المشروع الإسلامي علي الحاج: (الشعبي) يرفض مسودة قانون الانتخابات الجديدة

عرض المادة
أقرَّ بفشل المشروع الإسلامي علي الحاج: (الشعبي) يرفض مسودة قانون الانتخابات الجديدة
تاريخ الخبر 10-06-2018 | عدد الزوار 264

الخرطوم: الهضيبي يس

أعلن حزب المؤتمر الشعبي رفض مسودة قانون الانتخابات للعام 2020 التي قام بصياغتها حزب المؤتمر الوطني وعرضها على مجلس الوزراء لإجازتها خلال جلسته يوم الخميس الماضي واعتبرها معيبة ولا تتوافق مع مخرجات الحوار الوطني، وأعلن عن لقاء مع القوى السياسية للاتفاق على موقف موحد ضد قرارات المؤتمر الوطني بشأن قانون الانتخابات، وأقر الحزب بفشل المشروع الإسلامي الذي طرحته الإنقاذ عقب المفاصلة.

وقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. علي الحاج في مؤتمر صحفي بدار الحزب أمس السبت إن المؤتمر الوطني وقع في خطأ كبير عند محاولته الانفراد بصياغة القانون كما فعل في السابق وقال "الطريقة التي عرض بها المسودة مرفوضة فهي ليست حساباً بنكياً سرياً وتستوجب على الجميع الاطلاع عليها بما فيهم المعارضة."

واعتبر الحاج أن بيع الأصول من مؤسسات الدولة وآخرها بنك الثروة الحيوانية بالعبث وأن ما تقوم به الحكومة من مساعٍ لعلاج الأزمة الاقتصادية بالبلاد شبيه بمحاولة "استبدال مسمار في عربة متهالكة" وقال "إن اجتمع كل من الشعبي والوطني لحل القضية الاقتصادية فلن يستطيعا".

وأقر الحاج بتراجع وفشل المشروع الإسلامي عقب مفاصلة الإسلاميين بالسودان والوقوع في العديد من الأخطاء، مطالباً الحكومة بالكشف من مدى علاقة مجموعة "القطط السمان" الذين تحفظت عليهم بالإسلاميين ودعا لفتح تحقيق حول حادثة اعتداء السلطات بمطار الخرطوم على المواطن السوداني حامل الجواز الأمريكي قائلاً "نعترف ونحترم مؤسسات الدولة وقواتها النظامية ولكن ما قامت به سلطات المطار ليس بغريب علينا ولهذا نحن نبحث عن الحريات" وأضاف "من يقف معنا في هذا الأمر أهل الكتاب أكثر من أصحاب الفقة الإسلامي"

وشدد علي الحاج على ضرورة استجلاب أشخاص من الخارج لحل أزمات البلاد، كما يفعل الكثيرون من الدول بيد أنه عاد وجزم بصمودهم وقال "فإن سقطت الحكومة فلتسقط وهي المشيئة ومن قبل دخل أشخاص كثر السجون وصولاً لحد الحكم بالإعدام بسبب الانقلابات وسقوط الحكومات."

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 4 = أدخل الكود