بين الراعي والرعية

عرض المادة
بين الراعي والرعية
292 زائر
05-06-2018

*بدأت رئاسة الجمهورية ووزارة الرعاية والضمان الاجتماعي وديوان الزكاة أمس الأول في تنفيذ برنامج الراعي والرعية بمشاركة النائب الأول لرئيس الجمهورية ، رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول بكري حسن صالح وبمشاركة والي الخرطوم الفريق أول مهندس عبد الرحيم محمد حسين ووزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي الأستاذة مشاعر الدولب والأمين العام لديوان الزكاة الأستاذ محمد عبد الرازق.

* في مستهل البرنامج وقف النائب الأول في المنطقة الصناعية بكوبر ، حيث قام بزيارة أسرة الأرملة (ث) التي تعمل (بائعة شاي) لكفالة أبنائها وبناتها الـ(10) أغلبهم صغار سن حيث يدرس ثمانية من ابنائها بالمدارس بينما يعمل ابنها الكبير بالمصانع لزيادة دخل الأسرة.

*الأسرة رغم بساطة البيت وضيقه إلا أنها أحسنت استقبال النائب الأول ووفده الكبير وأكرمت وفادته، النائب الأول نقل للسرة تحايا رئيس الجمهورية قبل أن يقدم لها دعماً مادياً بجانب(ركشة) هدية قام ديوان الزكاة بتمليكها للأسرة لتحسين وضعها والانتقال لبيئة آمنة.

*بعدها انتقل النائب الأول إلى ضاحية الدروشاب شمال شرق حيث زار أسرة (ع ) الذي له عدد من الأبناء ويقيم في منزل والده المريض بمرض القلب ، فهو يعول أبناءه بجانب والده وأشقائه الذين يعانون من اضطرابات نفسية ويتعاطون علاجا شهرياً بمبلغ (1.200) جنيه ،وقدم النائب الأول للأسرة (ركشة) هدية قام ديوان الزكاة بتمليكها للأسرة لتحسين وضعها .

*في محطته الأخيرة توقف موكب النائب الأول بحي المزاد بالخرطوم بحري بمنزل (ف) الذي يكفل أسرة مكونة (10) أفراد تتكون من أشقائه الـ(5) أربعة منهم يعانون من أمراض نفسية بجانب والدته وزوجته وابنته أضافة لأخواته الثلاث.

* النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق الركن بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي وجه خلال البرنامج الولاه والوزارات والمؤسسات بالاهتمام بالشرائح الضعيفة من الأيتام والأرامل والمعاقين والأسر المتعففة خلال هذا الشهر الكريم شهر التكافل والتراحم .

* الوزيرة مشاعر الدولب أشارت إلى أهمية برنامج رمضان لهذا العام ومحاوره المختلفة والتي بدأت بكل ولايات السودان بكلفه تجاوزت 460 مليون جنية ومؤكدة على تقوية الآليات لهذا العام وتطويرها ومضاعفتها.

* الأمين العام لديوان الزكاة محمد عبدالرازق كشف عن زيادة محور تفقد الأسر المتعففة لهذا العام لعدد 4771 ألف أسرة بكل ولايات السودان خلال هذا العام وتقديم العديد من المشروعات ووسائل الإنتاج التي تعينهم وتخرجهم من دائرة الفقر إلى دائرة الإنتاج.

*في حديثها قالت وزيرة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي إن برنامج الراعي والرعية يعبر عن تكافل أهل السودان وتراحمهم وتعاضدهم،وامتدحت البيلي تفقد القيادة لهذة الرعية خلال هذا الشهر المبارك لتقديم الدعومات والسند لهذة الأسر المتعففة.

*بلا شك أن الزيارات التي قام بها النائب الأول لهذه الأسر تعد برنامجاً لربط الراعي بالرعية كما خطط لها وهو أمر أوجد الراحة النفسية لدى منظمي تلك الزيارات وهو رضاء يجسده ارتياح النائب الأول والذي أبداه لتفقده هذه الأسر المتعففة وتسليمه لها وسائل انتاج عبارة عن أمجاد وركشات تخرجهم من دائرة الفقر إلى دائرة الإنتاج.

*ليت هذا المشروع يتطور وتشارك فيه جهات عديدة وتتم فيه مشروعات ذات منفعة عامة في القرى والأحياء الفقيرة، ويتبنى رجال المال والأعمال والمؤسسات الضخمة كفالة الأيتام.

* وليت رئاسة الجمهورية رعت قيام هيئات ومنظمات ومؤسسات يكون واجبها فقط طوال العام تفقد مثل هذه الأسر وتقديم العون لها ،حتى لا يكون العبء فقط على وزارة الرعاية وديوان الزكاة. ومن واجب المجتمع أن ينشط وليس الدولة وحدها.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
(وجبة) مهمة..!! - رمضان محوب
هكذا كانوا..!!! - رمضان محوب
نفحات من الكرم - رمضان محوب
بقايا ثقة - رمضان محوب