عِفُّوا تعِف الرعية

عرض المادة
عِفُّوا تعِف الرعية
497 زائر
01-06-2018

الأسبوع الماضي تم ضبط عملية تعيين (5) آلاف موظف بدون شهادات ويصرفون مرتبات شهرية بما فيها العلاوة في ولاية غرب كرفان وحدها.. هذا فضلاً عن (5) آلاف موظف آخرين يشغلون وظائف هامشية ولا حاجة للولاية بهم.. هذه هي إفادات رئيس المجلس الأعلى للإصلاح الإداري بولاية غرب كردفان بشار حمد الله، وقال بشار خلال تقديمه تقريراً للوالي الجديد يوم الأحد الماضي إن طريقة التعيينات هنا مخالفة لقانون الخدمة المدنية، وأورد الرجل نموذجاً آخر لغياب موظف لمدة (9) سنوات عن العمل ومع ذلك ظل يصرف راتبه الشهري بشكل عادي جداً..نموذج آخر أورده للتحايل على أكل أموال الدولة بالباطل وهو تعيين أمرأة في وظيفة (مؤذنة)!!!!..وذلك بحسب إفادات رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالولاية خالد أحمد البريدو لصحيفة (آخر لحظة).

وفي ولاية الجزيرة فاجأ الوالي محمد طاهر إيلا عند قدومه للولاية فاجأ الرأي العام باكتشافه لعددٍ من المغتربين والأموات والشهداء الذين رحلوا عن دنيانا ولكن أسماءهم لم ترحل من كشف المرتبات، فظل الأموات يصرفون الرواتب والبدلات والحوافز من الدولة.. إي والله!، عدد من الموتى والمغتربين والمفصولين يصرفون مرتباتهم منذ سنوات!.

وقبل ثلاث سنوات أقرَّ والي ولاية جنوب دارفور آنذاك آدم محمود جار النبي بظهور أسماء مواطنين يصرفون رواتب بأسماء موتى غير موجودين وآخرين يصرف أولادهم في أماكنهم، وقال يومذاك إن حوسبة الأجور والمرتبات بولايته التي نفذت كشفت عن وجود 26 ألف عامل بولايته، نفذت منها في عملية الحوسبة 23 ألف عامل، مبيناً أنهم في ضبطهم للمال العام وجدوا مبالغ فائضة، وانتقد المحتجين على الحوسبة وقال إنهم يهاجمون الحكومة لأنهم يصرفون أجوراً في غير محلها.!..

وفي ولاية سنار أيضاً قبل عامين أبلغني أحد المسؤولين أنهم وجدوا في كشوفات المرتبات أسماء للموتى وبعض الأسماء الوهمية، وأن عدد الموظفين الذين يصرفون رواتب من الدولة حوالى 27 ألف موظف، واكتشفت حكومة الولاية أن العدد غير حقيقي وأن هناك أسماء وهمية.

هذه الوقائع التي أوردتها تُرسخ يقيني التام بأن كشوفات المرتبات بكل الولايات تعاني من نفس الخلل والفضائح، والدليل أنه بعد كل فترة سيُفاجئنا والٍ أو وزير بأنه اكتشف وجود موتى وأسماء وهمية في كشوفات المرتبات، وفي تقديري أن بعض المسؤولين يتخيرون وقتاً معيناً لإعلان مثل هذه الفضائح والتي في الغالب يتم التستر عليها زمناً طويلاً. أخيراً أقول لكبار المسؤولين عِفُّوا عن المال العام تَعِفَ الرعية.. اللهم هذا قسمي فيما أملك.

نبضة أخيرة:

ضع نفسك دائماً في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله، وثق أنه يراك في كل حين.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
الغبن المكتوم - أحمد يوسف التاي
إعلام العمل الطوعي - أحمد يوسف التاي
حالة توهان - أحمد يوسف التاي
في ما عدا ذلك أنت حر - أحمد يوسف التاي
الحصانات - أحمد يوسف التاي