وبُهت (الصائم) !!

عرض المادة
وبُهت (الصائم) !!
693 زائر
01-06-2018

أمر الكثيرين منا عجيب إزاء الدين..

*ولنأخذ شهر رمضان هذا مثلاً... بما إننا نعيش أيامه..

*نبصق طوال اليوم رغم إن بلع الريق ليس من مبطلات الصوم..

*نتحاشى الطيب والسواك دون أن نسأل أنفسنا : لماذا ؟!..

*نُقدم على الذي حذر منه رسولنا الكريم ؛ وهو النظر إلى التراويح كأنها فرض..

*فرضناها على أنفسنا بأكثر من احساسنا بالصلوات المفروضة..

*وأعني أداءها بشكلها الجماعي الحالي... في المساجد..

*وهي في الأصل سنة تُؤدى في المنازل... وكذلك كان يفعل حبيبنا المصطفى..

*ثم من بعده ؛ أبو بكر... وعمر... وعثمان... وعلي..

*حتى الخليفة عمر كان يؤديها في بيته تأسياً بالنبي رغم إنه صاحب فكرة (جماعيتها)..

*كان الرسول - عليه صلاة وتسليم - يخشى أن تُفرض علينا..

*ففرضناها على أنفسنا بأنفسنا... من بعده ؛ وكدنا نقدسها أكثر من الصلوات الخمس..

*بل منا من يفعل ذلك بالفعل ؛ يتكاسل عن هذه وينشط في تلك..

*يتشدد من يُسمون (علماء الدين) إزاء الفتاوى المتعلقة بالصوم... ويحبون العسر..

*رغم إن الدين يسر... ومبلغ الرسالة كان يميل إلى اليسر..

*والغريبة أننا نحب هذا العسر حين يتعلق الأمر بالشكليات... أمام الناس..

*ولكنا نيسِّر على أنفسنا محرمات ذات محاذير... في الخفاء..

*وكأن الناس هم الذين نؤدي العبادات لهم... ويحاسبوننا عليها ؛ لا رب العزة..

*عادي جداً يمكن أن نكذب... ونغش... و(نسترق النظر)..

*ونمارس الرياء... والنفاق... والشرك الأصغر ؛ كظاهرة مكبرات الصوت بالمساجد..

*وفي بعض مدائحنا النبوية شرك (أكبر) ؛ نتعامل معه بكل (يسر)..

*وتشارك في بث هذا الإثم العظيم إذاعات... وفضائيات..

*يتباهى العديد منا بعمرة رمضان ؛ إعلاناً... وتصويراً... وتبريكات..

*وشاهدت داعية إسلامياً يصور نفسه (باكياً) أمام الكعبة..

*ثم ينشر تقواه (الزائفة) هذه في وسائط التواصل الاجتماعي... متباهياً..

*وأقول زائفة لأنها يُفترض أن تكون لله... لا للناس..

*وأخشى أن يُقال له يوم القيامة : لقد أردت أن يقول الناس (يا سلام)... ولقد قالوها..

*كما يتباهى الكثيرون منا بالحج ؛ مثنى... وثلاث... ورباع..

*رغم إن رسولنا نفسه - صلوات الله عليه - لم يحج في حياته سوى مرة واحدة..

*فهكذا نحن في زماننا هذا... نحب التباهي بشكليات الدين جداً..

*أما جوهر الدين فهو صعب علينا... خصوصاً على السياسيين - الحاكمين - منا..

*فالعدل صعب... والصدق صعب... و(الزهد) صعب..

*وكم أيادٍ تُرفع في البيت الحرام وهي ملوثة بالدم الحرام...والمال الحرام..

*فالدين جميل... ولكنا نقبِّحه بأفعالنا... فنصير قبيحين..

*ومثقف غربي يُعطي أحد سياسيينا الإسلاميين درساً بليغاً عند محاورته إياه..

*قال له : لا تحدثني عن الإسلام... دعني أراه في أفعالكم..

*فبُهت الذي (يصوم !!!).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
الدين هناك !! - صلاح الدين عووضة
بجيكم نابل !! - صلاح الدين عووضة
الطغاة !! - صلاح الدين عووضة
طرفة الجمعة !! - صلاح الدين عووضة
وكمان احتفال ؟! - صلاح الدين عووضة