دولة الجنوب ...السلام يترنح

عرض المادة
دولة الجنوب ...السلام يترنح
تاريخ الخبر 23-05-2018 | عدد الزوار 307

سلفا كير:مستعدون لاستيعاب المعارضة وإشراك مشار

رجال الدين يعلنون فشل الحوار الجنوبي ويتوجهون إلى جوبا

إقالة وزير الدفاع ومسؤولين كبار في حكومة جوبا

جوبا تتوعد بمعاقبة أفراد الشرطة المتورطين في جرائم المواطنين

المحكمة العليا تقاضي 12 طفلاً لتورطهم في مقتل صديقهم بجوبيك

جونقلي تناشد لإنقاذ مليون ونصف مواطن من الموت جوعاً

مكوي: لا اتفاق حول نوعية الحكومة الشاملة

من المتوقع أن يمثل أمام المحكمة العليا اليوم 12 طفلاً يشتبه تورطهم في جريمة القتل على خلفية شجار بين مجموعتين من الأطفال في ولاية جوبيك بجنوب السودان. وقال مدير منظمة مرصد حقوق الإنسان والعدالة، المحامي قودفري فيكتور إن المنظمة سوف تتكفل بمهام الدفاع عن الأطفال المتهمين في قضية القتل تحت المادة 206 من القانون الجنائي لجنوب السودان بتقديم العون القانوني، وأوضح قودفري، أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 17 عاماً من بينهم طفل يعاني من مرض التهاب الكبد الوبائي (ب) ، تم القبض عليهم في الـ 25 فبراير الماضي، لإجراء التحقيقات معهم من قبل السلطات الحكومية وتم سجنهم في سجن جوبا في ظروف غير إنسانية ومخالفة لحقوق الطفل.

أفراد شرطة متورطون

طالب مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك، بمراقبة وحدات الجمارك في نقاط التفتيش على مستوى الولايات، وناشد قوات الشرطة ببذل جهودهم لبسط الأمن والاستقرار في جنوب السودان .ولدى مخاطبته الشرطة بمناسبة ختام أعمال مؤتمر الشرطة السابع بقاعة الحرية في جوبا، طالب توت الشرطة بعدم استخدام ممتلكات الشرطة في أغراضهم الخاصة، وفي ذات السياق حثّ وزير الداخلية مايكل شانجييك القيادات الشرطية بتطبيق القانون، مطالباً إياهم بالابتعاد عن ارتكاب الجرائم، وبناء الثقة بين الشرطة والمواطنين على أن تكون هناك علاقة بين الشرطة والمواطن، والشرطة فيما بينهم حتى يتم بسط الأمن في البلاد، مهدداً بإجراءات عقابية صارمة ضد أفراد الشرطة المتورطين في جرائم بالبلاد .

فشل حوار

أعلنت وساطة رجالات الدين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، عن فشل الحوار الجنوبي الجنوبي في إحراز كبير في ملفات التفاوض بين الأطراف المتحاربة في جنوب السودان. وكان رجالات الدين الإسلامي والمسيحي قد ترأسوا المفاوضات بين الحكومة والجماعات المعارضة منذ اليوم الأول من بدء المحادثات بعد تغيير مسار الجولة إلى الحوار الجنوبي الجنوبي.

وقال الأسقف جاسيتن بادي رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية في بيان أمس إن ملف الحكم شكل عقبة ونقطة خلاف بين الأطراف المتحاربة أثناء جولة المحادثات. وأوضح الأسقف بادي أن الأطراف اتفقت مبدئياً على تشكيل حكومة شاملة على أن يكون نظام الحكم رئاسي في الفترة الانتقالية.

جونقلي تناشد
ناشد رئيس مفوضية الإغاثة وإعادة التعمير بولاية جونقلي، قبريال دينق أجاك، المنظمات الإنسانية بتقديم مساعدات عاجلة لنحو 1.2 مليون من سكان ولاية جونقلي، وقال في تصريحات لمراسل الأناضول: "نناشد المنظمات الإنسانية بالتدخل الفوري والعاجل لتقديم المساعدات للمتضررين بولاية جونقلي، الذين يُقدر عددهم بـ1.2 مليون من المدنيين".
وحذر من أن حياة هذا العدد من المدنيين "معرضة لخطر الجوع بسبب الحرب وتدهور الأوضاع الاقتصادية".وأشار أجاك، أيضاً، إلى أن الفيضانات -التي ضربت أجزاءً واسعة من المنطقة- تسببت في تشريد أعداد كبيرة من المدنيين بمناطق "بور" و"تويج" و"دوك" بولاية جونقلي.
جاهزية سلفا كير

كشف رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت عن شروط لاتفاق سلام مستقبلي، قائلاً إنه لن يقبل أي اتفاق يؤدي إلى إنشاء جيشين وحل القطاع الأمني وعودة نائبه السابق في الحكومة والحزب بصفة رسمية.

أدلى زعيم جنوب السودان بهذه التصريحات خلال كلمة أمام أعضاء أعيان مجلس الدينكا في اجتماع عقد بالقصر الرئاسي أمس وأضاف سلفا كير "قلت لهم أن يذهبوا إلى أديس أبابا ويجروا مفاوضات مع المعارضة، وقلت لهم بوضوح إننا مستعدون لتوسيع الحكومة حتى يتم استيعابهم إذا كان هذا هو ما يريدونه". وأشار كير إلى أن رئيس أركان الجيش السابق الجنر البول مالونق تمرد بسبب إقالته من موقعه في الحكومة، وزاد "شخص ما مثل بول مالونق، هل تعتقدون أنه كان سيتمرد إذا لم يتم إقالته من منصبه، وهذا ما يجعل الكثيرين يفكرون بالتمرد عندما تتم إقالتهم".وشدد سلفا كير إنه لن يقبل أي اقتراح يسعى إلى إنشاء جيشين وحل القطاع الأمني وعودة منافسه السياسي الرئيسي بصفته الرسمية، وأردف"أعطيتهم الأذن بالتفاوض ولكن أخبرتهم أن لا يفكروا في قضايا إنشاء جيشين وحلّ قطاع الأمن وإعادة رياك مشار كنائب، وإذا كان يريد أن يأتي كمواطن عادي فهو مرحب به".

إقالة مسؤولين

كشفت مصادر رفيعة بحكومة جوبا إقالة وزير الدفاع كول ميانق من منصبه بسبب تصاعد الخلافات بينه وبين الرئيس سلفا كير ميارديت إثر اتهام سلفا كير لكول بدعم وجهات نظر المعارضة بشأن السلام وقال المصدر لموقع سوباط بريس إن سلفا كير اتهم كول بالتحالف مع المعارضة لإسقاط نظامه وهو ما منعه من تطهير البلاد من جيوب المعارضة بالرغم من الأموال والأسلحة التي تم تسخيرها من أجل ذلك.

وكشف المصدر عن قائمة طويلة من أسماء السياسيين والعسكريين الذين ستتم إقالتهم حال عودة وفد التفاوض من أديس أبابا المتوقعة الأربعاء من ضمنهم وزير الخارجية دينق ألور ووزير الدفاع كول ميانق ومستشار الرئيس للشؤون الأمنية نيال دينق نيال إضافة إلى آخرين .

ربط إبعاد مشار بإقالة سلفا كير من الرئاسة

باقان أموم.. مناورة سياسية وأجندة خفية

الخرطوم: إنصاف العوض

اشترط زعيم مجموعة المعتقلين السابقين والأمين العام لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان السابق باقان أموم إقالة الرئيس سلفا كير ميارديت من منصبه من أجل إبعاد زعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشارمن المشهد السياسي الجنوبي وتغييبه عن حكومة الوحدة وطنية التي من المتوقع تشكيلها حال توصل أطراف الصراع بدولة الجنوب إلى توقيع اتفاق سلام ينهي العنف هناك،

وطالب رئيس مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين بدولة جنوب السودان فاقان أموم، الرئيس سلفا كير بالتنحي عن السلطة، بسبب عدم إحراز أي تقدم في محادثات السلام الجارية حالياً في العاصمة الإثيبوية أديس أبابا.

وأعرب أموم في تصريح لصحفيين عن خيبة أمله بشأن مُخرجات مباحثات السلام، رغم إحراز الأطراف تقدماً في قضايا محدودة. كاشفاً عن إحراز تقدم أيضاً في ملف الترتيبات الأمنية، بهدف إسكات صوت السلاح، ومناطق تجميع القوات، وزاد "لكن هناك الكثير يحتاج أن يتم العمل عليه.

بدائل قاسية

وقال مسؤول المعارضة، إن حكومة جنوب السودان رفضت بصورة مباشرة من خلال محادثات السلام رفضها للعمل مع زعيم المعارضة رياك مشار في الحكومة الانتقالية المقبلة حال التوصل للاتفاق السلام، مما يعكس زهدها في السلام وأضاف نحن نتحدث عن السلام ويجب أن نكون قادرين على التوصل إلى اتفاق لنعمل معاً".

وتابع "لا يمكن أن يتم احتجاز جنوب السودان كرهينة نتيجة لهذا المواقف، وحان الوقت لقادة جنوب السودان، الرئيس سلفا كير ورياك مشار بمن فيهم أنا للتنحي. وأدى تمترس جوبا حول مواقفها الرافضة لمشاركة فاعلة للقادة السياسيين في الحكم إضافة إلى العجز الإقليمي والدولي في تليين مواقفها والتهديدات التي ظل سلفا كير يرسلها لقادة الحزب والبلاد وإظهاره الندم والتحسر على عدم تصفيتهم حينما سنحت الفرصة إلى تجديد أموم الدعوة بتشكيل حكومة تكنقراط نكاية في النظام بجوبا مطالباً القادة بترك السلطة للسماح بتشكيل حكومة تكنقراط، لإجراء الانتخابات. مشيراً إلى أن محادثات السلام ماتزال جارية لمعالجة القضايا العالقة قبل أن تتمكن الأطراف من تسليم نتائج الاجتماع إلى الوساطة الإفريقية.

أوامر إقليمية

قال رئيس مجموعة المعتقلين السياسيين في جنوب السودان، فاقان أموم، إن خروجهم من تحالف المعارضة في المفاوضات بأديس أبابا كان بتوجيه رسمي من الآلية الإفريقية "الإيقاد" التي تقود محادثات السلام بين الحكومة والجماعات المعارضة.

وانسحبت المجموعة من التحالف في المفاوضات بأديس أبابا، بهدف تمثيلها في المحادثات بصورة منفصلة عن التحالف خلال منتدى الحوار الجنوبي الجنوبي بعد تغيير مسار التفاوض وتسليمه لرجالات الدين.

وكشف أموم إن المجموعة تلقت دعوة رسمة من الإيقاد للانسحاب من التحالف أثناء المحادثات والدخول في أجواء التفاوض كجسم مستقل وفقاً لاتفاق العام 2015.

وأوضح أموم أن المجموعة لم تنشق من التحالف، مبيناً أن مجموعته ماتزال جزءاً في التحالف وأنها ستظل متمسكة بالأهداف الأساسية لتحالف الجماعات المعارضة والعمل من أجل تحقيق أهداف التحالف رغم خروجها من المنظومة أثناء المفاوضات وفقاً لطلب من الإيقاد، ويبدو أن الطريق إلى كرسي الرئاسة بات مسدوداً أمام القيادي الطموح مما أجبره القيام بالعديد من المناورات السياسية من أجل بقائه على المشهد السياسي الجنوبي وحصوله على حصة كبيرة من كيكة السلطة في الوطن الجريح.

مسودة الإيقاد

من المتوقع أن تقدم الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا"الإيقاد"، مسودة سلام جديد للأطراف المتنازعة، الحكومة والجماعات المعارضة لها، كحل وسط من أجل إنهاء الحرب بعد فشل جهود رجالات الدين عبر الحوار الجنوبي الجنوبي للتوصل إلى اتفاق.

وتترأس "الإيقاد" جولة المحادثات اليوم في أديس أبابا، بعد أن وصلت الأطراف إلى طريق مسدود حول مسائل الحكم والترتيبات الأمنية عبر الحوار الجنوبي الجنوبي.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو، في تصريحات صحفية من أديس أبابا مساء الإثنين، إن الوساطة الإقليمية ستضع أمام الأطراف اليوم مسودة اتفاق سلام تعبر عن موقف الأطراف المتنازعة من خلال الجولات السابقة.

وأوضح لومورو أن التقدم الذي تم إحرازه في القضايا محل الخلاف كان متواضعاً للغاية، مشيراً إلى عدم التوصل إلى اتفاق بشأن ملف الأمن والرئاسة. وأضاف، "وجهة نظرنا كحكومة هي أنه لا يمكن حل القوات، وهذا يشمل الجيش الشعبي وجهاز الأمن، والشرطة وتسليم الدولة إلى القوة الإقليمية، وهذا يعني فرض وصايا دولية.

وأشار الوزير الحكومي إلى عدم إحراز أي تقدم أو اتفاق بشأن الحكم وأن معظم الآراء اتفقت حول عدد أعضاء البرلمان ليكون أكثر من 400 عضو، مبيناً أن الأطراف اتفقت أيضاً على تخصيص 35 % للنساء وأكد الوزير أن هناك اختلافاً كبيراً في القضايا المتعلقة بالسلطة وعدد الولايات.

وكشفت القيادية بالمعارضة المسلحة، أنجلينا تينج، عن مشروع سلام جديد من الإيقاد من المتوقع أن يتم فرضه على الأطراف حال الفشل في التوصل إلى اتفاق سلام، مبينة أن فكرة الحوار الجنوبي الجنوبي الهدف منها تجنب مُقترح الإيقاد الجاهزأقام قادة الكنائس صباح الأحد، صلاة من أجل السلام، جمعت وفدي حكومة جنوب السودان والمعارضة في محادثات السلام الجارية في أديس أبابا.

حوارات جنوبية

وداخل ردهات الفندق الذي يحتضن مائدة التفاوض بين الفرقاء الجنوبيين في أديس أبابا، حيث ماتزال الترتيبات جارية للدخول إلى التفاوض الذي سيبدأ رسمياً أمس بعد أن دخل الفرقاء في حوار داخلي جنوبي جنوبي من أجل التوصل إلى نقاط مشتركة والاتفاق على القضايا العالقة بين الطرفين، وقد كشفت ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ ﺩﻭﻝ ﺷﺮﻕ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ‏( ﺇﻳﻘﺎﺩ ‏) ﻋﻦ ﻣﻠﺨﺺ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﺩﺛﺎﺕ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﺠﺎﺭﻳة ﻓﻲﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍلإﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﺃﺩﻳﺲ ﺃﺑﺎﺑﺎ، حيث تلخصت القضايا العالقة ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺤﻜﻢ مثل ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ وﻫﻴﻜﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﺗﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ إضافة إلى ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ وﺣﺠﻢ عضوية ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ القومي وتلخصت ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ في ﻭﻗﻒ ﺇﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﻭﺍﻟﺘﺮﺗﻴﺒﺎﺕ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ وﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﺰﻣﻨﻲ ﻹﻋﺎﺩﺓ ﺩﻣﺞ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﻭﻧﻬﺞ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺟﻴﺶ ﻭﻃﻨﻲ ﻭﺍﺣﺪ بالإضافة إلى ﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺟﻮﺑﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ وﻧﺰﻉ ﺍﻟﺴﻼﺡ من ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ وﺗﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ وكذلك ﺇﺻﻼﺡ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻷﻣﻨﻲ ﺃﻭ ﻭﺿﻊ ترتيبات ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ.

وقال الأمين العام للمؤتمر الوطني ماثيو مايور عضو وفد التفاوض عن أحزاب التوالي إن الحوار الجنوبي الجنوبي قام على ثلاث لجان، مؤكداً بأن هناك خلافات فيما يتعلق بالقطاع الأمني حيث توافقت الأطراف على مجمل القضايا عدا قضية واحدة. وعن أبرز المحاور التي جرى نقاشها في الحوار أن موضوع الجيش يمثل واحدة من التحديات التي واجهت المتحاورين حيث تتطالب المعارضة بأن يتم حراسة البلاد في الفترة الانتقالية بقوات أجنبية ورفضت الحكومة هذا الاقتراح بدعوى أن هذا الأمر يمس السيادة الوطنية للبلاد.



0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود