مشروع سلة رمضان.. تخفيف أعباء المعيشة

عرض المادة
مشروع سلة رمضان.. تخفيف أعباء المعيشة
تاريخ الخبر 12-05-2018 | عدد الزوار 453

في إطار تخفيف أعباء المعيشة عن العاملين في الظروف الاقتصادية الطاحنة وارتفاع الأسعار سلع الاستهلاكية بالسوق دشن اتحاد عمال ولاية الخرطوم أمس الأول في مؤتمر صحفي مشروع سلة رمضان للعاملين بالولاية للعام (1439)هـ بالتعاون مع محفظة قوت العاملين القومية، وبنك العمال الوطني الدفعة الثالثة بحضور الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، وبنك العمال الوطني ومحفظة قوت العاملين وحضور الجهات المختصة.

وأكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان يوسف علي عبد الكريم أن اللجنة التي تم تكوينها بتوجيه من رئيس الجمهورية تدرس زيادة الأجور خلال العام الحالي، وقال خلال حديثه في المؤتمر الصحفي لتدشين سلة رمضان بولاية الخرطوم أمس الأول، إن اللجنة ستعقد اجتماعها الأول الأحد القادم للتفاكر حول الدراسات التي أعدتها وزارة المالية لزيادة الأجور، وبشر يوسف بزيادة الأجور هذا العام، وتعهد بسد الفجوة بين مرتبات العاملين وارتفاع الأسعار بتقديم المشروعات التي تخفف الأعباء، وقال متحدياً "سنفوت الفرصة على الأعداء حتى لا تصل بلادنا لما آلت إليه الأوضاع في البلدان المتوترة".

من جانبه أعلن رئيس اتحاد عمال ولاية الخرطوم هاشم التوم، عن تسليم سلة رمضان للعاملين أبتداء من غدٍ الأحد، وقال إن المشروع يهدف إلى تخفيف أعباء المعيشة على العاملين، مبيناً أن قيمة السلة الواحدة تبلغ (2238) جنيهاً.

من جانبه، قال "حمدت الله عبد الواحد"، أمين المال باتحاد عمال ولاية الخرطوم، إن عملية سداد العمال للسلة يبدأ اعتباراً من العاشر من يوليو؛ لمدة عشرة شهور بفترة سماح شهر، منوهاً إلى أن قيمة السلة تقل عن سعر السوق بـ "30" جنيهاً.

من جانبه كشف خباب محمد سعيد، الأمين العام لاتحاد عمال ولاية الخرطوم، عن حسم متأخرات منحة عيد الأضحى مع وزارة المالية بالولاية؛ التي سيبدأ تسليمها في غضون الأيام المقبلة، وأعلن عن صرف سلة قوت العاملين عقب عطلة عيد الفطر.

وأكد هاشم التوم رئيس اتحاد عمال ولاية الخرطوم سعي الاتحاد لتخفيف الأعباء المعيشية للعاملين في ظل غلاء أسعار السلع، وضعف الأجور عبر طرح عدة مشروعات بأسعار تقل كثيراً عن أسعار السوق، وبأقساط وآجال مريحة، وقال هاشم إن التكلفة الكلية للسلة تبلغ (2238) جنيهاً تسدد على (10) أقساط اعتباراً من العاشر من شهر يوليو القادم للعام الجاري، وقال إن الاتحاد يعكف بالتنسيق مع الجهات المختصة للوقوف مع العاملين ومراعاة ظروفهم في الظروف الاقتصاجية التي تواجههم، وأكد أن السلة توفر دون فرض أي رسوم إضافية أو ربحية للنقابات، وأكد هاشم أن نسبة التعثر وسط سداد سلة قوت العاملين في الموسم السابق "زيرو".

وقال حمدت الله عبد الواحد أمين مال اتحاد عمال ولاية الخرطوم وعضو اللجنة التنفيذية لمحفظة قوت العاملين القومية إن سلة رمضان لهذا العام تشمل (7) سلع من بينها السكر (50) كيلو، وزيت (9) لتر، ولبن بدرة (2,25) كيلو، وودقيق (10) كيلو، وشاي (1) رطل، أرز (3) كيلو، وعدس (3) كيلو.

وقال يوسف عبد الكريم رئيس اتحاد العمال إن الاتحاد يعكف بالتنسيق مع الجهات المختصة لوضع معالجات للمشكلات التي تواجه العاملين نتيجة الغلاء المعيشي من بيها طرح أكثر من أربعة مشروعات كبيرة مستمرة تهدف لتجسير الفجوة الناتجة من ارتفاع الأسعار مقابل ضعف الأجور منها مشروعات سلة قوت العامل، وسلة البركة، وسلة الشتاء، وسلة رمضان، ومشروع السكر للعاملين، وأشار ليوسف لحراك من قبل اتحادات ونقابات العمال بالولايات لتوفير سلة رمضان، وقال إن الاتحادات والنقابات بالولايات تقوم بوضع إجراءاتها قبل وقت كاف ويقوم جزء منها بتوفيرها من الخرطوم، بينما ترى أخرى أن يتم توفيرها محلياً لتقليل التكاليف خاصة رسوم الترحيل وغيرها، الأمر الذي يخفف الأعباء عن العملين مع التصاعد في أسعار السلع بصورة كبيرة.

وأكد عز الدين أحمد المدير التنفيذي لمحفظة قوت العاملين التزام المحفظة بتوفير السلع المطلوبة في السلة بمواصفات وجودة عالية، وقال إن توفرها يتم بعد الاتفاق عليها من قبل جميع الجهات المعنية.

وأكد د. خباب الفاضل الأمين العام لاتحاد عمال ولاية الخرطوم جهود الاتحاد بالتعاون السلطات المختصة لتذليل التحديات التي تواجههم خاصة فيما يتعلق بالزيادة غير المبررة لأسعار السلع.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 9 = أدخل الكود