هل يحتاج المريخ إلى سيف تيري؟!!

عرض المادة
هل يحتاج المريخ إلى سيف تيري؟!!
169 زائر
03-05-2018

*سباق محموم يدور بين ناديي المريخ والهلال حول مهاجم المنتخب الخرطوم الوطني سيف تيري، وبالنظر الى وضعية الفرقة الحمراء نجد ألا حاجة على الإطلاق لمهاجم محلي أو حتى أجنبي من أجل أن يكون ضمن التشكيل الأساسي للفريق، لا لشئ سوى أن كشف المريخ يعج باللاعبين المميزين على شاكلة بكري المدينة والغربال وفوفانا (رغم إصاباته)، والنعسان نوعاً ما.

*ذلك الواقع، وهذه الحصيلة المميزة من المهاجمين والذين أحرزوا في الموسم المنصرم 2017، 64 هدفاً ، ويكفي أن هداف الممتاز كان من المريخ (محمد عبدالرحمن) بإحرازه لـ22 هدفاً كان له فيها أرقام قياسية بـ(الهاتريك والسوبرهاتريك)، كما ضمت قائمة الهدافين بكري المدينة 7 أهداف والتش بنفس الرقم، في وقت نجد فيه أن سيف تيري (جملة ما أحرزه في الموسم السابق 10 أهداف).

*في الموسم الحالي ورغم غياب محمد عبدالرحمن عن الكثير من المباريات مع بداية الموسم نجده قد أحرز في مباريات تحسب بأصابع اليد (8 أهداف)، لينافس على لقب الهداف خلف جيمي أولاغو (10 أهداف)، ونجد في ذات قائمة الهدافين سيف تيري في المركز الرابع برصيد 6 أهداف، ومعايير امتياز وقوة أداء المهاجم ترتكز على غزارة أهدافه (والكورة أقوان) كما يقولون.

*لذا نقول من خلال الواقع السابق أن المريخ لا يحتاج على الإطلاق لمجهودات سيف تيري مع تقديرنا الكامل له كلاعب مميز سواء مع الخرطوم أو المنتخب الوطني.

*حاجة المريخ الحقيقية تتمثل في مهاجم أجنبي خطير يُشكل ثقلاً وهيبةً ليس على المستوى المحلي وإنما على صعيد المشاركات الأفريقية، وهذا المهاجم قد نحتاجه في البطولة العربية التي اقترب موعدها، والمهاجم الذي يحتاجه المريخ يجب أن يصنع الفارق، وهذه النوعية من المهاجمين المميزين يتطلب تواجدهم في الكشوفات أموالاً طائلة لا تقل عن (مليون أو 2 مليون دولار)، ونعي تماماً أن المجلس لا قبل له بأي منصرفات كبيرة خلال المرحلة المقبلة، لذا نجومنا المحليين أعتقد أنهم ممتازون، خاصة إذا ما دخل بكري المدينة الفورمة وتخلى المهاجم الآخر خالد عن حالة (النعاس) التي تطاله كل فترة والثانية.

*تدعيمات المريخ نحتاجها وبشدة في خط الدفاع، لأن الرباعي الموجود حالياً يحتاج الى الكثير من الشغل، ومع سياسة المداورة التي يتبعها عبدالمجيد جعفر سيعاني المريخ في ظل عدم الثبات على تشكيلة معينة.

*في ثلاثة عشرة مباراة خلال الموسم الحالي ولجت شباك المريخ 9 أهداف أغلبها من أخطاء قاتلة وفادحة (لخط الدفاع) سواء بالقلعة الحمراء أو بالولايات، مما أدى الى خسارة الفريق لنقاط غالية، كما نذكر أن خط الوسط المريخي يفتقد إلى (صانع ألعاب) متخصص وليس (مولفاً) كما يحدث حالياً، مع ضرورة ارتقاء بعض اللاعبين الى مستواهم السابق أمثال التش وأحمد أدم والتكت.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة