زواج السياسيين.. عزّاب تزوجوا "القضية"

عرض المادة
زواج السياسيين.. عزّاب تزوجوا "القضية"
تاريخ الخبر 08-02-2015 | عدد الزوار 2701

الخرطوم: مقداد خالد

في غمرة الانتماء لفكرة سياسية بعينها، وبعد مرور سنوات وربما عقود، يعود كثير من السياسين – وبالطبع- السياسيات ظهرياً، فلا يجدوا أنفسهم سوى عزاب بامتياز، عزّاب لم يخلفوا أبناء من ظهورهم، إذ أنهم/ إنهن تزوجوا من القضية، وبذلوا لأجلها الغالي والنفيس، بما في ذلك العمر ذاته.

وبكثير من التصالح ينظر الساسة العزّاب لحيواتهم، حيث لا يعانون أي مركبات نقص، فبر أبناء وبنات أرضعوهم القضية يتجلى في أسمى غاياته، إذ أن بناء الوطن أسمى وأكبر من بناء أسرة صغيرة.

نجل المهدي

أشهر الساسة العزّاب حالياً، ومن دون شك هو نجل الإمام الصادق المهدي، عبد الرحمن الصادق المهدي. وبالرغم من عدة ترشيحات دفع بها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير لمساعده العقيد الركن، فإن المهدي رفضها كلها وخرج ذات يوم على صحف الخرطوم ليقول إنه يبحث عن زوجة.

ويعزو كثيرون تأخر زواج نجل المهدي إلى انخراطه منذ بواكير صباه في العمل الحزبي والعمل المسلح إبان قيادته لجيش الأمة، ذلك إلى جانب وقوفه الصلب إلى جوار والده في كافة المنعرجات السياسية، بصورة تؤخر جند الزواج لدى المهدي. ولكن يبدو أن ذلك في طريقه إلى زوال حيث قال العميد في حوار صحفي (الواحد لازم يكمل نصف الدين، وكانت هناك ظروف في الماضي الآن زالت، وكانت الظروف كثيرة من هجرة وجري ولكن الآن أنا أفكر جادي أن ارتبط، وما زال البحث جارياً وعما قريب سأكمل عملية البحث).

سارة نقد الله

أيضاً؛ داخل بيوتات الأنصار، يبرز اسم المرأة الحديدة، الأمين العام للحزب، سارة نقد الله، كبتول متزوجة من قضايا "الأمة".

وكرست كريمة الأمير نقد الله حياتها التي غادرت محطة الستين بعدة أعوام للمنافحة عن حزب الأمة، وعن حقوق الإنسان، وعن قضايا المرأة والأهم قضايا الوطن.

وعادة ما استماتت أول أمراة تؤول إليها الأمانة العامة في حزب الأمة المؤيد بطائفة الأنصار، في الدفاع عن مواقفها وآرائها، ولكن مع ذلك فبيت والدها نقد الله ظل حصناً ومرتعاً لتلامذتها في قاعات الدرس، وفي الحزب، وكثيراً ما تفتح أبواب منزلهم بحب ظاهر وذلك لاستقبال الضيوف وحتى أولئك الفارين من وطيس التظاهرات.

فاروق زكريا

في العام 2005 وفي هدوء تام، أنسربت روح عضو مركزية الحزب الشيوعي، فاروق زكريا، (من باب الحياة لي باب المنون).

وعانى زكريا المعروف باسم التخفي (الزميل محمد علي) من وطأة نظام جعفر نميري الذي أعمل سيفه ضد رقاب اليساريين، ودفع كثيرين منهم للاختفاء تحت الأرض. ومنذ العام 1965م تفرغ زكريا من عمله في المدبغة الحكومية لصالح العمل الحزبي، وظل على حاله هاتيك دون زوجة، فقط الشيوعي الذي كان رفاقه هم اسرته، والوطن هو قضيته.

الشريف حسن الهندي

يقال إن نجم "الجبهة الوطنية" ونجم السعد عن الاتحاديين، الشريف حسين الهندي، أفل من دون زواج، ومن دون رؤية الوطن بلا سحائب جعفر نميري السوداء الثقال.

ومع أقاويل تقول إن الشريف خرج على نظام نميري مخلفاً وراءه زوجة، فإنه طيلة سني نضال الجبهة الوطنية، كان لوحده إلّا من حبه الوطن، ومن سيجارة لا تفارق يده.

الراحل نقد

في العام 1966م التام شمل سكرتير الحزب الشيوعي الراحل محمد إبراهيم نقد، وزوجته د. فتحية محمد أحمد.

بيد أن هجمات النميري التترية على قادة الشيوعي بعد فشل انقلاب هاشم العطا في العام 1971م قادت رفاق كثر للعمل السري وبالتأكيد من هؤلاء نقد.

وبعد أن امتدت سنوات الحصار على نقد، حدث الانفصال عن زوجه، بداية الثمانينيات، ليواصل نقد الدعوة السرية ضد نظام النميري، ومن بعد سنوات أربع تلت انتفاضة أبريل المجيدة توارى نقد عن الأنظار مجدداً ليؤدي بعزوبيته يومها دوره كاملاً في الإبقاء على حزب عانى العذاب وكاد أن يندرس في مناسبتين.

مسببات

ويشير متتبعون لمسيرة الحياة السياسية في السودان، إلى أن ظاهرة العزوبية شائعة في الأحزاب التي تعاني من التضييق وتمارس العمل السري. وعادة ما يتخوف الساسة من تكوين أسر قد يضطر أفرادها لسداد كلفة السياسة الباهظة في السودان.

كما أن الانغماس الشديد في العمل العام، ينسي كثير من الساسة حياتهم الخاصة، بصورة تجعلهم نزاعين نواحي الدفاع عن قضاياهم بصورة أكبر، طمعاً في بناء أسرة كبيرة، وهم بالفعل ينجحوا في ذلك حيث يتم غمرهم بالحب وهم أحياء ويخرج الألوف لتشييعهم حين تغادرهم الحياة التي لا يغادرونها أبداً.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية