صعبتها شوية

عرض المادة
صعبتها شوية
541 زائر
24-04-2018

" إحباط محاولة تهريب سبائك ذهب عبر مطار الخرطوم "...."ضبط مواد بترولية وتموينية في طريقها إلى دول الجوار عبر ولاية كسلا"..هذه كانت من عناوين الأخبار بصحيفتنا "الصيحة" أمس..وهذا يعني أن التهريب أصلاً لم يتوقف رغم الحوافز التي أعلنتها الحكومة والتي وصلت إلى "المناصفة"، أي بمعنى أن يصل نصيب "الضابط" 50% من المضبوطات ، مثل نصيب الدولة تماماً، وقد لجأت الحكومة إلى هذه الحيلة لما بات التهريب يشكل أكبر هاجس للدولة خاصة الذهب الذي وصلت نسبة تهريبه إلى 70%...سألت أحد المعنيين برصد حركة التهريب والمهربين عن نتائج "الحافز" الذي أعلنته الحكومة لمحاصرة التهريب فأجاب بأن النتائج كانت هائلة وأن الدولة أفلحت في إعلان سياسة منح الـ "50%" لكل من يضبط سلعة مهربة.

في رأيي التهريب بكل قوته التدميرية هذه فما هو إلا محصول واحد من المحاصيل الخبيثة التي تخرجها أرض خبيثة...هذه الأرض الخبيثة بكل تأكيد هي "الفساد"، ولا شك أن التهريب ـ مُنتَج من منتوجات المُفسدين وبضاعتهم التي يعرضونها وهو من "حصائل" الفساد وبذلك يكون التهريب ما هو إلا ناتج طبيعي من منتوجات الفساد، وهو الإبن الشرعي له...

إذا كانت الدولة حصدت نتائج طيبة بمنح كل من يضبط سلعة مهربة 50% من قيمتها فلماذا لا تعمم هذه السياسة المشجعة لكل من يحارب معها الفساد الذي هو "أبو التهريب" وحاضنه ، فلماذا لا تحفز الدولة الذي يكشف الفساد بالمستندات والوثائق طالما أن الحكومة تتظاهرالآن بمحاربة الفساد ومطاردة القطط السمان، هذا طبعاً إذا كانت الحكومة جادة في محاربة الفساد، وإلا فلن نُكلفها فوق طاقتها..

أقول إذا كانت الحكومة جادة في محاربة الفساد فلتُقْبِل على تحفيز الذين يكشفون بؤر الفساد وكل الذين ينزعون أوراق التوت التي يستتر بها أغوال الفساد وأباطرته ، وتحفيز كل الذين يقبلون على تهديم إمبراطوريات الفسادالحقيقية التي يعلمها الجميع...

عفواً هؤلاء الذين سيكشفون بؤر الفساد ويسلطون الأضواء الكاشفة على قلاعة لايريدون 50% ولا "9%"، هؤلاء يريدون حرية الصحافة فقط ، فلتطلق الدولة يد الصحافة على قططها السمان دون استثناء. إذا فعلت الدولة ذلك دون "انتقائية" أوتقديم كباش فداء ، أو تصفية حسابات سياسية، حتماً ستجد محتسبين مجردين من الأهواء الشخصية والتشفي والانتقام والتشهير والأغراض والأجندة السياسية ، وما أكثر هؤلاء...فقط نريد حرية الصحافة ، فلا 50% ولا حتى 5% .... صعبتها شوية مُش....اللهم هذا قسمي فيما أملك...

نبضة أخيرة:

ضع نفسك دائمًا في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله،وثق أنه يراك في كل حين.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
مرحبا بالخدّاعين - أحمد يوسف التاي
النخب - أحمد يوسف التاي
الغبن المكتوم - أحمد يوسف التاي
إعلام العمل الطوعي - أحمد يوسف التاي
حالة توهان - أحمد يوسف التاي