دولة الجنوب... استقالات وخلافات واعتقالات

عرض المادة
دولة الجنوب... استقالات وخلافات واعتقالات
تاريخ الخبر 16-04-2018 | عدد الزوار 747

انهيار حكومة جوبا واستقالة مستشار سلفا

حملة اعتقالات واسعة ضد جنرالات أويل في بلفام

خلافات بين كير وتعبان وحشود عسكرية حول بيه

(الجيش الشعبي) ينهب متاجر وممتلكات التجار في توريت


قدم مستشار الرئيس سلفاكير ميارديت للشؤون العسكرية الجنرال دانيل أويت أكوت اسقالته من منصبه عقب موجة الاعتقالات الكبيرة ضد جنرالات ولايات قوقريال في رئاسة الجيش الشعبي ببلفام، وقال مصدر رفيع بالجيش الشعبي لموقع سوباط بريس إن أويت أعلن غضبه على الحكومة ووصفها الفاشلة عقب اجتماع عاصف جمعه والرئيس سلفاكير ميارديت اتهمه خلاله بالفشل في إدارة البلاد لأكثر 13 عاماً، وقال أويت لا توجد حكومة عاملة في جوبا تتحدث عن الانهيار الاقتصادي ولا تسدد أي مدفوعات لموظفي الحكومة لأكثر من ستة أشهر، كاشفاً عن خروج أبناء ولايته من الحكومة والاتجاه للزراعة من أجل كسب قوتهم.

وفي ذات السياق، ضربت انشقاقات كبيرة حكومة الرئيس سفاكير ميارديت إثر اختلاف مجلس أعيان الدينكا حول الطريقة التي يجب أن تتعامل بها الحكومة تجاه تمرد مالونق، وقال مصدر رفيع بحكومة جوبا إن عددا كبيراً من كبار المسؤولين هددوا بالانسحاب منها حال استمرت جوبا في إلصاق التهم برئيس هيئة الأركان السابق الجنرال فول مالونق أوان لتورطهم فى محاولة اغتيال زعيم المعارضة رياك مشار.

تحركات تعبان

كشفت مصادر رفيعة بالجيش الشعبي عن تحركات كثيفة لقوات تعبان دينق مدعومة بقوات المعارضة السودانية في ولاية بيه بهدف ضرب مواقع لو نوير بالولاية، وقال المصدر إن القوات نشرت حول مناطق قاديانق وواط وأكوبو بهدف إخضاعها للجيش الشعبي قبل بدء محادثات السلام في أديس أبابا نهاية الشهر الجاري.

وأضاف: كنفوي عسكري حكومي تحرك من ملوال شوات (بور) بـ 10 عربات من بينها دبابتان وثلاث عربة دفع رباعي محمل عليها مدافع الدوشكا وخمسة شاحنات وحفار لودر عن طريق قاديانق وهم في طريقهم للهجوم على مدينة أكوبو، وهذه القوات ستسلك التقاطع في قادينانق ويتركون منطقة اللاونوير على يسارهم ويمرون بين المورلي واللاونوير وينزلون إلى أكوبوا على الحركة الشعبية والجيش الشعبي في المعارضة اتخاذ التدابير الكاملة تجاه كنفوي النظام. وقال مصدر مقرب من سلفاكير إن العلاقة بين الرئيس ونائبه تعبان دينق غاي يشوبها الكثير من الشك والريبة خاصة بعد عمليات التشوين التي نفذها تعبان لقواته في ولاية بيه وأماتونج دون استشارة الرئيس.

نهب عسكري

اتهمت حكومة توريت قوات الجيش الشعبي بنهب وابتزاز التجار بمدينة توريت، وقال مفوض الشرطة بالمدينة العقيد البينو ماتور لموقع قورتاج الجنوبي إنهم يتلقون أعدادا ضخمة من البلاغات يومياً بسبب موجات النهب والابتزاز التي تمارسها قوات الجيش الشعبي في المدينة بعد أن عجزت الحكومة عن دفع رواتبهم لستة أشهر مؤكداً بأن قوات الجيش الشعبي أصبحت تنتهج النهب والسرقة لتغطية متطلبات الحياة، فيما أكد التجار تعرضهم للنهب والابتزاز من قبل قوات الجيش المدججة بالسلاح، وقال أحد التجار ـ رفض كشف هويته للموقع ـ إنهم يأتون إلى متجرك وينهبون ما يريدون من البضائع والأموال وفي حال لم يجدوا يهددونك بالقتل .

كيان شرعي
ﻗﺎﻝ ﻣﺮﻛﺰ ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ إﻥ ﻣﻄاﻠﺐ ﺣﻞ ﻣﺠﻠﺲ ﺃﻋﻴﺎﻥ ﺩﻳﻨﻜﺎ ‏(ﺟﻴﻨﻖ ﻛاﻧﺴﻞ) ﻭﻻ ﺗﺴﺘﻨﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﻄﻖ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺍﻧﺘﻬﺎكاً ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟتي ﺗﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﻤﺜﻞ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺩﻳﻨﻜﺎ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ ﺗﻴﺘﻮ ﺃﻧﺘﻮﻧﻲ إﻥ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻳﺔ ﺗﻜﻔﻞ ﻮﺟﻮﺩ ﻣﺠﻠﺲ ﺃﻋﻴﺎﻥ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺩﻳﻨﻜﺎ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﺤﻠﻬﺎ اﻧﺘﻬﺎﻙ ﻟﺤﺮﻳﺔ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻹﺛﻨﻴﺔ ﻭﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﺎﺕ، ﻣﺒﻴﻨﺎً ﺃﻥ ﻟﻜﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺟﺴﻢ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍلاﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﻢ .
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺗﻴﺘﻮ " ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺟﻴﻨﻖ ﻛﺎﻧﺴﻞ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﻠﻔﺎﻛﻴﺮ، ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣقه ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻵﺭﺍﺋﻬﻢ ﻭﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺷﺆﻭﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ . ﻣﻨﺎﺷﺪﺍً ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .
ﻭﻳﻮﺍﺟﻪ ﺟﻴﻨﻖ ﻛﺎﻧﺴﻞ اﻧﺘﻘﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍسعة ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﻧﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ، ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﻓﻲ ﺗﺄﺟﻴﺞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭأﻧﻬﺎ ﺗﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ .

السويد تطالب الإيقاد بإشراك المرأة

حث فريق من وزارة الخارجية السويدية اللجنة المشتركة للرصد والتقييم، هيئة مراقبة تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان، على إشراك النساء في عملية السلام الجارية.وجاء القرار خلال اجتماع عقده مسؤولو اللجنة مع فريق من وزارة الخارجية السويدية.

ويتواجد الفريق السويدي في جنوب السودان كجزء من جولة دراسية في العديد من البلدان لفهم كيفية دمج قضايا النوع الاجتماعي في تنفيذ بعثة الأمم المتحدة لولايتها ولشركائها.وسيلتقي الفريق بممثلي الأمم المتحدة والحكومة والمجتمع المدني في هذه الدول للتعلم من خبراتهم ونجاحاتهم وتحدياتهم وتوصياتهم من أجل تحسين التنفيذ الفعلي لأجندة أعمال المرأة والسلام والأمن.

الاتحاد الافريقي يدرس مشاركة مشار في الإيقاد

تعهد زعيم المتمردين في جنوب السودان، ريك مشار ببذل كل ما في وسعه لتسهيل عملية البحث عن السلام في البلاد.جاء ذلك خلال لقائه مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى الفكي محمد في بريتوريا بجنوب أفريقيا.ووفقاً لبيان صحفي صادر عن مفوضية الاتحاد الإفريقي يوم السبت تحصل راديو تمازج على نسخة منه، قال مشار إنه يتطلع إلى استئناف منتدى إعادة إحياء اتفاقية السلام برعاية هيئة الإيقاد.

وأضاف البيان أن موسى الفكي بحث مع رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والأمن والاستقرار في جنوب السودان عبر هيئة الإيقاد.

أنباء عن وفاة رئيس هيئة أركان الجيس الشعبي

أكدت مصادر رفيعة بحكومة جوبا وفاة رئيس أركان الجيش الشعبي الجنرال جيمس أجونقو ماويت في باريس التي ذهب إليها مستشفياً بعد أن غادرها من الأردن إثر تعرضه لإطلاق نار في الرأس في جوبا، في وقت نفت فيه حكومة جوبا النبأ، وقال الناطق الرسمي باسم الجيش العقيد لول رواي كوناج إن ماويت يتلقى العلاج بالخارج وإن حالته الصحية مستقرة.

هذا ورفض لول الكشف عن الدولة التي يتلقى فيها أجونقو العلاج، مشيراً إلى أنها دولة آمنة وفيها رعاية صحية جيدة.

وأكد لول أن الجنرال أجونقو غاب عن العمل بوزارة الدفاع لفترة طويلة بسبب المرض، كاشفاً أن الجنرال أجونقو كان قد أصيب برصاصة في رجله اليمنى أثناء فترة النضال من أجل التحرر وتم إجراء عمليه جراحية له.

اتهمته بتدبير ثلاثة انقلابات عسكرية عليها

تمرد ملونق على جوبا.. حلفاء الأمس.. أعداء اليوم

الصيحة: وكالات

أعرب رئيس مجلس أعيان الدينكا، وهو هيئة استشارية لرئيس جنوب السودان سلفا كير، عن استيائه من خطوة رئيس أركان الجيش السابق الجنرال بول مالونق بتشكيل حركة تمرد.وأعلن ملونق عن تشكيل جبهة جنوب السودان المتحدة، وهي حزب جديد للمعارضة، يزعم أنه هو الوسيلة الوحيدة التي سيعمل من خلالها مع المواطنين "لإيقاف الأزمة" في البلاد.

وقال القائد السابق في بيان إن "حركتنا هي دعوة عادلة وعاجلة لمواطنينا ونضال من أجل وقف المذبحة التي حلت ببلدنا، وثانياً لتوجيهنا نحو الديمقراطية والتنمية وتحقيق مواطنة متساوية وعدالة وحرية.

واتهم مالونق، الرئيس سلفا كير ببناء دولة يكون فيها الإفلات من العقاب هو النظام، وزاد "تسعى حركتنا لعكس هذا. يجب أن نبني أمتنا عبر مؤسسات قوية وليس عبر فقط مسؤولين ذوي نفوذ. إن المؤسسات القوية سينعم بها الجميع وتضمن ازدهار أمتنا، وهذا ما نتوق إليه في بلادنا.وقال رئيس مجلس أعيان الدينكا أمبروز ريني ثيك في تصريحات صحفية إنه من غير الحكمة أن يقود قائد الجيش السابق تمرداً ضد الحكومة.

شهوة السلطة

ويقول الخبير السياسى بالشأن الجنوبى مايكل أتيم إن التفسير المنطقي لطبيعة الصراعات الناتجة عن الانشطارات التي تسببت في إحداث شرخ عريض بالنسيج الاجتماعي وساهمت في تفجرالحروب الداخلية عقب استقلال البلاد من السودان ليست سوى واحدة من إفرازات الصراعات القبلية والمصلحية التي تتفجر في مختلف الولايات وسرعان ما تشتعل نيرانها وتتفاقم لدرجة أن دماء المواطنين أصبحت تسيل أكثر من المياه في مجرى النيل .
وأضاف: هذه الحروب والصراعات غير المبررة أدخلت الشعب الجنوب سوداني في أحلك وأطول أيام الحروب الداخلية عقب الانفصال وربما الأمر يرتبط بشهوة السلطة لدى بعض القادة السياسيين والعسكريين، والمراقب الحصيف المتابع لتفشي ظاهرة التمردات في البلاد يلحظ أن التمرد دائماً ما يأتي عقب الإقالات من المواقع مما يؤكد حقيقة أن الأمر برمته لا يخرج من رغبة ذاتية والتمسك بالمصلحة الشخصية كحق أصيل، وما أن يدور الزمان دورته ويحين موعد إخلاء المنصب لشخص آخر فتندلع نيران الغضب، وهذا ما ظل يحدث عندنا كلما دارت الأيام دورتها، وآخرها ما أعلنه قائد الجيش السابق الجنرال فول ملونق الذي انضم إلى ذمرة الغاضبين بعد أن طالته سنة التغيير، وأصبح مثالاً للقيادات التي تميل إلى المصلحة الشخصية بعيداً عن مبادئ الوطنية.

إعلان مبطن

ومنذ ليلة إقالة رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الجنرال فول ملونق سرعان ما خرجت بعض التسريبات عن نيته التمرد، وما عضد تلك التكهنات طريقة سفره دون إخطار الجهات العليا وعدم إكماله عملية التسليم والتسلم كما جرت العادة، وربما ذاك اليوم كان بمثابة الإعلان المبطن عن التمرد الذي أعلنه لاحقاً في بيان أصدره الأسبوع الماضي ممهوراً بتوقيعه أكد فيه عن تشكيل حركة تمرد جديدة "لاسترداد الديمقراطية، ومقاومة النظام الاستبدادي الحالي، الذي أسس له الرئيس سلفاكير ميارديت"، وفق بيان تأسيس الحركة التمردية الجديدة ، وأطلق رئيس هيئة الأركان السابق على الحركة المسلحة اسم "جبهة جنوب السودان المتحدة"، ويشغل فيها منصب رئيس الحركة والقائد العام لقواتها.

وتعهد مالونق باحترام اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي تم توقيعه في ديسمبر من العام الماضي من قبل مختلف الأطراف المتحاربة وحث هيئة الإيقاد على السماح لمجموعته الجديدة بأن تكون جزءًا من منتدى إعادة تنشيط السلام رفيع المستوى المقرر في 26 أبريل بأديس أبابا.وفي فبراير من هذا العام فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مالونق وثلاثة مسؤولين من جنوب السودان متورطين في انتهاكات حقوق الإنسان وعرقلتهم لعملية السلام في بلادهم.

عزلة إقليمية

إلا أن حكومة جنوب السودان طالبت التكتل الإقليمي (إيقاد) والدول الأعضاء في الترويكا استبعاد قائد الجيش السابق الجنرال بول مالونق من الجولة القادمة من محادثات السلام في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.وقال السكرتير الصحفي الرئاسي أتيني ويك أتيني للصحفيين فى جوبا إن مشاركة مالونق، الحليف السابق للرئيس سلفا كير، ستؤثر على عملية السلام الجارية.وأضاف أن رئيس أركان الجيش السابق شخص "فاسد" سبق أن أدانه المجتمع الدولي، وزاد "إن المجتمع الدولي فرض عقوبات على مالونق لدور لعبه كجزء من الحكومة عندما كان رئيس الأركان. وكان مالونق ضد اتفاق السلام حول حل النزاع في جنوب السودان، ولهذا السبب قام بثلاث محاولات انقلاب تقريباً ضد الرئيس كير بين عامي 2015 و2016.

وتعهد مالونق باحترام اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي تم توقيعه في ديسمبر من العام الماضي من قبل مختلف الأطراف المتحاربة وحث هيئة (إيقاد) على السماح لمجموعته الجديدة بأن تكون جزءًا من منتدى إعادة تنشيط السلام رفيع المستوى المقرر في 26 أبريل بأديس أبابا.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 = أدخل الكود
جديد المواد