فضلاً أقنعوا أهلي

عرض المادة
فضلاً أقنعوا أهلي
548 زائر
10-04-2018

كثير من أهلي البسطاء في مسقط رأسي "أم دمور" لديهم اعتقاد جازم بأن ابنهم "العبد الفقير إلى رحمة مولاه" شخص طويل الباع ، إلى درجة ديل فاكرني ممكن أغيِّر والي أو وزير، للدرجة التي حملت عمي عبدالله ود التاي ذات مر أن دعا علي: (شكيتك علي الله يا أحمد شلت مننا الوالي الكويس - يقصد أحمد عباس ـ وجبت لينا الوالي دا ، الحبة دي ما شفناها منو)...أحد أعمامنا الكبار ذات مرة شكا لي انعدام الخدمات الأساسية في القرية:(لا كهربة لا موية لا تعليم ، لا صحة...يا ولدي إنت الحاجات دي بي جرة قلم كان داير تجيبا بتجيبا،والله الحكومة دي كلها قالوا بتخاف منك..)..حاولتُ كثيراً إقناعه: "يا حاج ما في أقوى من الحكومة والبمد رقبتو بتقطعها ليهو زي ما قال حسبو"..لكن برضو ما في فايدة ..الحكومة بتخافني يعني بتخافني...يا حاج أنا غلبان وبخاف من الحكومة والله ، برضو مافيش فايدة...لكن الحمد لله أن أهداني الله دليلاً يعزز صحة كلامي ليكون بياناً بالعمل "إنو مافي أقوى من الحكومة"، وأن الحكومة يمكن أن تقلع حقك كمان ...

فقبل يومين ذهبنا مع معتمد الدندر عبد العظيم يوسف،وأعضاء المكتب التنفيذي لمنظمة أهل الدندر الطوعية لتدشين عدد من الفصول الدراسية قامت بتضافر الجهد الرسمي والشعبي...وكان أحد الخيرين من أبناء المنطقة قد تبرع لمدرسة قريتنا ببناء ثلاثة فصول ضمن الفصول المقترحة لسد النقص في المدارس لكن المعتمد "عينك عينك" اعتمد لمدرسة أم دمور فصلًا واحدًا فقط من الثلاثة...احتج أهل القرية على هذه القسمة "مستقوين" بالعبد لله أمام المعتمد ، لكن المعتمد أصرّ على رأيه و"أكلهم حنك"في حضرة "المايسترو بتاعهم اللي هو أنا "، وقد خيَّتُ ظنهم تماماً.. آثرتُ الصمت لما رأيتُ منطقاً مقبولاً في حجة المعتمد..بعضهم غير مُصدقٍ لما جرى في (حضرتي) وبعضهم رأي في الأمر (تواطؤًا)، خاصة وقد أتيناهم على ظهر دابة المعتمد...

قال أحدهم وقد عقدت لسانه الدهشة :(ليه يا ولدي المعتمد دا خليتو يشيل فصولنا المتبرع لينا بيها ولدنا عبد الله النيل، والله يا ولدي غايتو...)...لم أتردد في الرد : (مش قلت ليكم قبل كدى إنو ما في أقوى من الحكومة ، بس انتو الماعايزين تصدقو ،الحمد لله الليلة شفتو براكم البخاف من التاني منو..)..ضحك العم وقال دا تواضع منك ساى يا ولدي عشان إمكن يكون هو الليلة ضيفك...الإخوة القراء الكرام من منكم يقنع أهلي بكلام حسبو" مافي أقوى من الحكومة ، والبمد رقبتو بتقطعها ليهو."... اللهم هذا قسمي فيما أملك...

نبضة أخيرة:

ضع نفسك دائمًا في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله، وثق أنه يراك في كل حين.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
في ما عدا ذلك أنت حر - أحمد يوسف التاي
الحصانات - أحمد يوسف التاي
مجموعة التعمير - أحمد يوسف التاي
مرحباً ياشوق - أحمد يوسف التاي
المطيع - أحمد يوسف التاي