الديمقراطية تنتصر بالمريخ!!

عرض المادة
الديمقراطية تنتصر بالمريخ!!
238 زائر
02-04-2018

أخيراً تنفس الجميع الصعداء، بخصوص قرار المحكمة الإدارية والذي قضى أمس بإيقاف تنفيذ قرار الوزير الولائي بحل المجلس المنتخب لنادي المريخ، مع عقد جلستين إجرائيتين (غير مؤثرتين)، تعقدان في الثالث والخامس من أبريل الجاري، لسماع بينة حول بعض الوقائع المثارة في الطعن، وكلفت المطعون ضدهم بجلب وإثبات أسباب الحل. ومن المعلوم أن البينة، التي استند عليها المعطون ضدهم، هي عجز المجلس المنتخب، عن دفع رواتب اللاعبين.

*قرار المحكمة الإدارية شكل هزيمة ساحقة للوزير الولائي، والذي تدخل في قضية ليست من اختصاصاته، لأنه حاول من خلالها إجهاض الديمقراطية والتدخل السافر في أهلية الحركة الرياضية، ومن المعروف سلفاً (أن أي تدخل حكومي في الشأن الرياضي)، بحسب قوانين الفيفا، (يعتبر طرفاً ثالثاً)، وبالتالي تقع الدولة التي تتدخل الدولة في شؤونها تحت طائلة التجميد، وهذا ما حدث للكثير من الدول.

*الجلستان المُحدد لهما غداً الثلاثاء ويوم الخميس من قبل المحكمة الإدارية، قلت بأنها غير (مؤثرة)، لأن الاستماع فيها وتقديم البينات من قبل الوزارة ولجنة التسيير يختص بإثبات أنّ المجلس المنتخب عجز عن دفع المرتبات، وهذا ما لم يحدث على الإطلاق، بدليل اعتراف مدرب المريخ عبد المجيد جعفر بأنّ جميع اللاعبين والجهاز الفني استلموا مرتباتهم قبيل السفر الى كسلا، وهذا بالطبع ما سيعضد ويدعم موقف المجلس الحالي في الجلسات القادمة، كما أنّ توجيهات السيد رئيس الجمهورية خلال اليومين الماضيين بعدم التدخل في الشأن الرياضي سيكون لها أيضاً مفعول السحر في قفل ملف القضية، والذي ما كان له أن يتحرك، لولا الجهل بالقوانين الدولية ومغبة تأثيرها على النشاط الرياضي بالدول التي تتدخل الحكومات في اختصاصاتها.

*من قبل أعلن الوزير الاتحادي العاقل الحكيم موسى عبد الكريم رفضه تدخل الوزارة الولائية في الشأن الرياضي، وهذا يوضح سعة أفقه وكيفية تعامله مع شتى الأزمات، وذات المنطق ذهب اليه رئيس اللجنة الأولمبية الأستاذ هاشم هارون عندما أجرينا معه حواراً، وسألناه عن التدخلات الأخيرة للسلطات بخصوص نادي المريخ، وأكد حينها أن هذه التدخلات ستقود السودان إلى ما لا يُحمد عقباه، وأبان أن الوزير ليس من اختصاصاته حل (مجلس شرعي ومنتخب)، مهما كانت المبررات، وجميعنا يعلم أن هاشم هارون عندما يتحدث فهو ينطق بلغة المنطق والمواد القانونية التي تقف وتساند الشرعية لا العشوائية.

*نشفق كثيراً والله على حال الرياضة بالسودان، بهذه التدخلات التي لا يسندها منطق ولا حجة، نشفق كذلك على المريخ الذي أصبح بؤرة للصراعات، ونزداد إشفاقاً على فريق الكرة الذي أوضحنا من قبل بأنه سيتأثر بهذه المشاكل التي تحتاج الى تدخل العقلاء من أهل المريخ لحل النزاعات ودياً.

*يؤدي المريخ مباراة مهمة اليوم أمام مريخ نيالا ونخشى ما نخشى من مواصلة الإخفاقات عقب الخسارة من الأهلي الخرطوم، والتعادل أمام الأهلي شندي، وعدم الفوز اليوم قد يُعقد موقف الأحمر كثيراً قبيل انطلاقة الجولة الثانية، علماً بأنّ المريخ خاض حالياً ست مباريات فاز في 3 مباريات، وتعادل في واحدة، وخسر مباراتين، رصيده من النقاط 10، ويحتل المركز الخامس.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية