استهداف القوة الضاربة

عرض المادة
استهداف القوة الضاربة
234 زائر
01-04-2018

تمتع المريخ في الموسم السابق 2017 بقوة هجومية ضاربة أرعبت كل الأندية المنافسة، بما فيها الهلال ويحضرني أكثر من (هاتريك وسوبر هاتريك) للاعب المهول محمد عبد الرحمن والذي شطبه الهلال بججة الإصابة المزمنة!!

*ذلك الإبداع للنجم محمد عبد الرحمن مكنه من أن يصبح هدافًا للدوري الممتاز برصيد 22 هدفاً.. بفارق كبير عن أقرب منافسيه.

*بجانب الغربال تميز وأبدع اللاعب بكري المدينة بإحرازه سبعة أهداف رغم معاناته مع الإصابة وتوقفه عن اللعب.

*إضافة إلى تألق النجمين السابقين فلقد أدى السماني الصاوي موسماً استثنائياً، وأبدع في أكثر من مباراة مما مكنه من إحراز خمسة أهداف غالية كل هدف يحكي عن روعة الآخر.

*ذاك الزخم الجميل دعمه تألق لنجم آخر اسمه التش.. والذي صال وجال وقدم كل فنون وسحر الكرة.

*إبداعات هؤلاء النجوم دفعوا ثمنها غالياً (بالركل والضرب المتعمد) من لاعبي الفرق المنافسة.. مما أفقد المريخ في الموسم الحالي هؤلاء النجوم طيلة النصف الأول للدوري الممتاز.. وهذا العنف الزائد رأينا تأثيره السلبي على المتميز التش والذي أصبح يتهيب الالتحام المباشر خشية الإصابة والتوقف الطويل عن اللعب.

*كما لا ننسى استهدافاً آخر للقوة الضاربة من قبل اتحاد الكرة تمثل في إيقاف اللاعب بكري المدينة لمدة أربعة أشهر.. كأطول فترة إيقاف للاعب بالدوري خلال السنوات الأخيرة..!!

*تمثل (إصابات لاعبي المريخ) تجربة وعظة للمجلس المنتخب بعدم تكرار حالة الإهمال الحالية للمصابين في الأعوام القادمة (هذا إن كتب لهم الاستمرار حالياً) في ظل حالة الاحتقان الإداري التي تعتري نادي المريخ.

*الوضعية التي يؤدي بها فريق الكرة الحالي بالمريخ تمثل إنجازاً في ظل الأوضاع الإدارية والفنية المتقلبة.. لذا على اللاعبين وحتى إشعار آخر (أجر الاجتهاد).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية