خيار أسوأ من خيار!!

عرض المادة
خيار أسوأ من خيار!!
253 زائر
27-03-2018

الفوضى الحالية على صعيد الجهاز الفني، والتي تضرب المريخ تسبب فيها بشكل مباشر المجلس المنتخب، والذي رأينا التخبط والعشوائية في اختيار المدير الفني الجديد بعد استقالة مازدا التي أراحت كثيراً من الحادبين على مصلحة الفرقة الحمراء، جراء النتائج الكارثية للنادي في الدوري المحلي.

*بدأت فوضى اختيار الجهاز الفني بالمريخ منذ القرار غير المدروس بإبعاد المهندس محمد موسى من تدريب الفريق، بسبب حسابات وتصفيات شخصية لا علاقة لها بإمكانيات وقدرات المدرب الطموح الشاب، والذي قدم خلال فترة بسيطة الكثير للأحمر بالنقلة النوعية في مستويات اللاعبين وإيجاد بدائل ناجعة في كل الخطوط، إضافة إلى الكاريزما التي يتمتع بها والتي مكنته من فرض شخصيته على اللاعبين ومجلس الإدارة.

*سيناريو الاستغناء عن محمد موسى كان قبيحاً ولا يشبه أدب وموروثات المريخ، لأن المهندس عندما استلم زمام التدريب لم يسأل عن راتبه ووصلت متأخراته بطرف المجلس الشرعي قرابة العام، وفي النهاية وجد أسوأ من جزاء سنمار.

*ويقيني أن محمد موسى لم يكن ليعمل في مثل هذه الأجواء المشحونة والمحاطة بالمؤامرات و(شغل الحفر) وهذا ليس من أدب وأخلاق هذا المدرب الطموح.

*بعد المهندس توقع الجميع أن يفي المجلس الحالي بوعده بالتعاقد مع مدرب أجنبي مقتدر، إلا أنهم وفي ظل الحرص على (ربط الأحزمة) وعدم وجود السيولة الكافية من جانب آخر فضلوا ألا يكون هذا هو خيار المرحلة المقبلة والحالية على الصعيد الفني، فكان أن اتجهوا إلى المدرسة الوطنية وأعادوا للنادي المدرب محمد عبد الله مازدا والذي تباينت وجهات النظر ما بين مؤيدة وأخرى رافضة، نظراً لعدم التوفيق الواضح لمازدا مع المريخ طيلة الفترات التي أشرف فيها على تدريبه.

*خيارات المجلس مضت بعشوائية أكثر تجاه التعاقد وتعيين المدرب المغربي هيدان، (وهذا المدرب لا يحمل سيرة ذاتية تؤهله لتدريب فريق بالدرجة الثالثة ناهيك عن نادٍ بحجم المريخ)، والأدهى والأمر أن هيدان هذا رفضته معظم أندية الدوري الممتاز مع انطلاقة المنافسة، ولا أدري من الذي تفتقت عبقريته ليكون على الدكة الفنية للأحمر.

*بالنسبة للكوتش عبد المجيد جعفر، بقي هو الخيار الوحيد للمجلس الحالي في ظل الرفض الكامل لكل المدربين المريخاب للإشراف على تدريب الفريق في الوقت الحالي، نسبةً للأجواء المشحونة والملغومة التي يمر بها الفريق.

*اعتذارات بالجملة لمدربي المريخ في مقدمتهم فاروق جبرة، جمال أبوعنجة، إبراهومة، وفي الأخبار أيضاً ورد اسم برهان تية.

*تغيير المدربين أثناء الموسم سيلقي بظلال سالبة على مستوى فريق الكرة بالمريخ (المتدهور أصلاً)، ويحتاج النادي حالياً الى طوق نجاة جراء الأوضاع الإدارية والفنية المتراجعة شكلاً ومضموناً.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية