جماع والشمولية

عرض المادة
جماع والشمولية
226 زائر
14-03-2018

*إذا كانت ديكتاتورية محمد طاهر إيلا مضرباً للمثل ولا يوجد لها نظير ومثيل حتى على مستوى الحكومة الاتحادية، فان ولاة آخرين يؤكد سلوكهم أنهم يتيحون الفرصة كاملة لمعاونيهم في الجهازين السياسي والتنفيذي للتعبير عن وجهة نظرهم بحرية مع منحهم استقلالية وصلاحيات واسعة في العمل - علي حامد مثالاً.

*وفي تقديري أن والي كسلا، آدم جماع، لا مع الولاة الشموليين ولا الذين يطبقون نهج الشورى، وهو في منزلة وسطى بينهم، فجماع يمنح مساعديه مساحة جيدة للتفكير وحرية في العمل، بيد أن صدره يضيق ذرعًا بالنقد ويتعامل بحساسية عالية مع الرأي الآخر الذي يلجأ لإخراسه بشتى السبل.

*والرجل رغم أنه يزحف نحو السبعين من عمره، إلا أن عدداً من المواقف خاصة صراعه السابق مع الناظر ترك بالإضافة إلى خلافاته مع خصومه بالحزب الحاكم بكسلا ورد فعله تجاه كتابات بعض الصحفيين، أثبتت أنه سريع الانفعال ولا يتصف بحكمة من هم في عمره.

*ورغم هذه الصفة السلبية في شخصية جماع، إلا أنه وللأمانة تمكن من تحقيق نجاحات كبيرة، لا ينكرها إلا بمن عينه رمد وبقلبه مرض وفي نفسه غرض، ويكفيه فخراً أن فترته شهدت انحسار جرائم تهريب السلع والبشر، وتراجعت القبلية إلى أدنى مستوياتها، عطفاً على تنفيذ عدد من المشروعات التي تصب في مصلحة المواطن، بالإضافة إلى تحريكه للمجتمع.

*وإذا تخلي الرجل عن شموليته وضيقه من النقد فإنه سيسجل اسمه بأحرف من نور ومداد من ذهب في تاريخ كسلا، لا نعلم الغيب ولكن لا نتوقع أن يتسع صدره للرأي الآخر والنقد.

خارج النص

*إلى القيادي البارز بكسلا الذي سألني عن رأيي في جماع فقد لخصته لك في هذا المقال.

*وبهذه المناسبة نسأل والي كسلا عن أسباب ترقيته لرئيس اتحاد عمال الولاية للدرجة الأولى الخاصة، فماذا قدم للعاملين ، وهل يستحقها إذا ما وضعنا في الحسبان سنوات خدمته؟

*ونسأل رئيس اتحاد العمال بكسلا عن مصير مليون وخمسمائة ألف جنيه ذكرها مدير جهاز المراجعة القومي في تقريره الأخير، أين ذهبت وهل تم استردادها؟.

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
الطاهر ساتي وإيلا - صديق رمضان
سرقة المسؤولين - صديق رمضان
معقول يا إيلا - صديق رمضان
كسلا والتهدئة - صديق رمضان