استئناف محاكمة شبكة تزوير أراضٍ بجنوب الخرطوم

عرض المادة
استئناف محاكمة شبكة تزوير أراضٍ بجنوب الخرطوم
تاريخ الخبر 04-03-2018 | عدد الزوار 532

الخرطوم: طيبة

من المنتظر أن تستأنف محكمة الخرطوم وسط محاكمة شبكة إجرامية بينها محامون وسمسارة ونظاميون استولوا على (٣٠٠) قطعة أرض سكنية تابعة لنازحين من دولة جنوب السودان جنوب الخرطوم، بعد أن أعادت المحكمة العليا ملف القضية وأيدت قرار محكمة الموضوع برفض طلب هيئة الدفاع فك حظر ممتلكات المتهمين وأختام المحامين لمزاولة عملهم المعطل بسبب البلاغ، وجاء قرار المحكمتين بتأييد قرار محكمة الموضوع الصادر برفض الالتماس، وعليه أعيد الملف من المحكمة العليا لطاولة المشرف العام طارق مقلد، وتعود تفاصيل القضية أن المتهمين قاموا بتزوير مستندات لأكثر من (3000) قطعة أرض من بينها أراضٍ حكومية بعد أن تم العثور على بطاقة مزورة بحوزة المتهم الأول تحمل اسمه ووظيفة فني إداري صادرة عام 2009م من وزارة التخطيط العمراني والمرافق العامة ضبط مخالفات المباني، إلا أن الوزارة نفت إدراج اسم المتهم ضمن موظفيها.

ودفع الاتهام بعدد من المستندات المزورة ضبطت بحوزة المتهم الأول، وقام بإرسالها إلى المعامل الجنائية لأغراض الفحص، وجاءت الإفادة أن المستندات بها كشط وتعديل، إضافة إلى إفادة مصلحة الأراضي التي أشارت إلى تزوير في التواكيل التي تمت بواسطتها الحصول على شهادات بحث (10) قطع سكنية وعثرت بحوزة المتهم الأول، على (17) شهادة فقدان مزورة، منها ثلاث شهادات استخرجت بواسطة إحدى المتهمات التي استغلت سلطاتها كنظامية وقامت باستخراج شهادة فقدان باسمها، ونفى القمسيون الطبي منح المتهم شهادة تقدير عمر ودفع المتحري بعدد من المستندات بينها ملفات "7" قطع بالسوق المحلي الخرطوم.

1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 5 = أدخل الكود