اختاروا بلداناً غريبة لتحقيق أحلامهم لاجئو الجنوب .. الاحتماء برمضاء المنافي من نيران الاحتراب

عرض المادة
اختاروا بلداناً غريبة لتحقيق أحلامهم لاجئو الجنوب .. الاحتماء برمضاء المنافي من نيران الاحتراب
تاريخ الخبر 25-02-2018 | عدد الزوار 537

جوبا: وكالات

من الحرب والمجاعة في جنوب السودان هربت الفتاة مانويلا وبالرغم من أن الجفاف الشديد في ملجئها الجديد كينيا يهدد حياتها وحياة الكثيرين، إلا أن البقاء في كينيا ربما يساعدها على تحقيق حلمها في أن تصل إلى منصب رفيع في بلدها.

وتقول صحيفة ذا ديلي نيشن تجلس مانويلا على الأرض المليئة بالغبار، في منطقة خالية على الحدود بين جنوب السودان وكينيا، حيث تنتظر الطفلة ذات السبعة عشر عاماً وصول قافلة تابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين القادمة إلى نادابال لمدة أربعة أيام، في الوقت الذي لا تعلم فيه مانويلا ما الذي ينتظرها في كينيا.

وتقول مانويلا "المدرسة هي أهم شيء بالنسبة لي، جميع رؤساء العالم تقريباً هم رجال مثل سلفاكير، ولا توجد سیدات وصلن إلى مناصب رفيعة في جنوب السودان، لذلك أريد أن أكمل دراستي". وبعد صمت قصير تتابع، الرجال أكثر قوة عندما يتعلق الأمر بالحرب، ولكن النساء أقوى عندما يتعلق الأمر بالسلام.

ذكريات مريرة

وتنحدر مانويلا من منطقة توريت في جنوب شرق جنوب السودان، توفي والدها الذي كان يعمل شرطياً خلال القتال العنيف في العاصمة جوبا في يوليو الماضي.فالحرب للسيطرة على جنوب السودان بين الرئيس كير ومنافسه، نائب الرئيس السابق ريك مشار، وصلت إلى منطقة توريت منذ فترة طويلة، وانهار القانون والنظام نتيجة لهذا الصراع على السلطة بين الرجلين. تقول مانويلا "عندما يبدأ القتال ويقوم المتمردون بإطلاق النار على الناس، يهرب الجميع، والمعلمون لا يعودون إلى المدارس أبداً على الرغم من أن المحافظ يطلب منهم العودة في محطات الراديو".

وتتذكر مانويلا كيف كان عليها الاختباء عندما كانت تشعر بالخوف أثناء إطلاق النار، وتروي معاناتها مع الجوع بعد ارتفاع أسعار الطعام والشعور بالجوع وكيف كان ذلك "يؤثر عليها خاصةً عندما لا يكون هناك ما يكفي من الماء للشرب". وفي مارس، بدأ الناس بالهرب من توريت فلم يعودوا يحتملوا الحرب وانتشار الجفاف، وعندها قررت مانويلا وشقيقتها الكبرى "جويس" 18 عاماً، الفرار برفقة أختيهما الأصغر أغنيس، خمس سنوات، وإيمان أربع سنوات.

عزلة واقصاء

في بداية رحلة هروبهن، استقلت الفتيات الحافلة إلى بلدة نادابال الحدودية، ومن هناك كان عليهم المشي عدة كيلومترات على سهل مقفر وفي طريق ترابي حتى وصلن إلى الحدود. تتجنب مانويلا عدة مرات الإجابة عن مكان وجود والدتها وتكتفي بالقول "أمي هي ممرضة في توريت"، وهي تهمس، بينما عيناها تنظران إلى الأفق.

وتتابع "إذا جاءت والدتي، فإننا سنعيش معاً. إذا لم تفعل ذلك، فإننا سنعيش بمفردنا". وهنا ظهر فجأة شاب يدعى بوسكو جمعة مدعياً أنه شقيق والدة الفتيات، حيث روى أن والدة مانويلا قد تعرفت على شريك جديد، ولم تعد تريد الاعتناء بأربع فتيات. ويقول بوسكو إنه يريد مرافقة الفتيات إلى مخيم اللاجئين في كينيا، لكنه غير قادر على إبقائهن معه، فلديه ثلاثة أطفال لرعايتهم، كما أن زوجته وصلت إلى كينيا مع أصغر طفل قبل شهرين.

كانت مانويلا من بين 500 لاجئ ينتظرون العبور إلى المخيم المؤقت على الحدود. إذ سيتم نقلهم بواسطة أربع شاحنات تابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. لينتقلوا بعدها إلى معسكر كاكوما، وهو ثاني أكبر مخيم للاجئين في كينيا.

أحلام مؤجلة

كاكوما هو مكان مخصص للاجئين فقط، وسأكون قادرةً على العودة إلى المدرسة هناك". تقول مانويلا، التي تريد أن تكون وزيرةً للتعليم يوماً ما. تتحدث مانويلا مراراً عن المدرسة حتى عندما لا تُسأل عن ذلك. حيث تفضل علم الاجتماع من مواد المدرسة. تقول إنها لا تخاف عندما تنغرس الإبرة في جلدها من أجل تطعيمها ضد مرض الحمى الصفراء، حيث يتم تطعيم كل من يريد الانتقال إلى مخيم اللاجئين. بينما تقف وشقيقتها الصغيرة تمسك بساقها، حيث يريد الجميع أن يكون أول من يصعد إلى الشاحنات، ويحمل العديد من اللاجئين معهم عبوات مياه كبيرة وأواني وملابس وحتى الدجاج، ما يسبب ازدحاماً في الشاحنة، التي كانت مانويلا من أواخر من صعد إليها، لكنها كانت مبتهجة.

دولة الجنوب

اشتباكات تنذر بكارثة

اشتباكات بين (الجيش الشعبي) وقوات أوغندية في ميتو

مقتل وجرح العشرات في اشتباكات عرقية وسط الدينكا في تونج

جنوب السودان تتصدر قائمة الدول الأكثر فساداً بعد الصومال

تقرير أممي يشير إلى تردي الأوضاع الإنسانية بالجنوب

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مجموعات تابعة للجيش الشعبي وقوات الدفاع الشعبي الأوغندية أمس في قرى جباري وارابي في مقاطعة ميتو سوب بمنطقة مويو. ووفقاً لصحيفة ديليمة ونتير الأوغندية فإن مجموعة من قوات الجيش الشعبي قامت باختطاف خمسة من اللاجئين الجنوبيين وقتلت أحدهم عندما حاول حماية ماشيته في غارة لهم لنهب الماشية والطعام من القرى الأوغندية المحاذية لدولة الجنوب. وقال عمدة محلية كارود إن الجنود المهاجمين قاموا بسرقة 900 رأس من الماشية بعد ان قيدوا الرعاة من أرجلهم وأيديهم وقاموا بذح عدد من الخراف وطبخوا الطعام وأكلوا ونهبوا ما تبقى من المؤن. وأن قوات الدفاع الشعبي تمكنت من مطاردتهم حتى عمق 60 كيلومتراً داخل الأراضي الجنوبية وأطلقت سراح اثنين من المختطفين فيما أكد أحد الناجين ويدعى موسى مودي للصحيفة أنهم تعرضوا للتعذيب والتهديد بالسلاح بعد أن ربطت أيديهم وسيقانهم حتى أكمل الجنود طبخ الطعام وأنهم أطلقوا النار في الحال على أحد السكان عندما حاول أن يثنيهم عن سرقة ماشيته.

مجازر الدينكا

اندلعت اشتباكات قبلية عنيفة وسط أبناء الدينكا في ولاية تونج أمس مما أسفر عن مقتل 30 شخصاً معظمهم من الأطفال. فيما أكد حاكم الولاية الجديد سيمون مادوت اليو الاشتباكات لموقع راديو أي وقال اليو إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 30 شخصاً معظمهم من النساء من الطرفين في وقت لم يبت فيه بعدد المصابين والقتلى من المسلحين. وفي وقت أكد فيه شهود عيان مقتل وجرح العشرات من المسلحين من الجانبين.

وأضاف الحاكم أنه بالرغم من مبادرة الحكومة لاستعادة السلام بين السكان المحليين من خلال نزع السلاح والحوار، لا تزال الاشتباكات القبلية وسرقة المواشي تمثل التحديات الرئيسية في الولاية.

قوائم سوداء

احتلت جنوب السودان المرتبة الثانية في العالم في الفساد بعد الصومال لعامين متتاليين. ووفقاً لمؤشر تصورات الفساد لعام 2017 الذي صدر مؤخراً، احتلت جنوب السودان المرتبة 179 من أصل 180 بلداً وإقليماً على مستوى العالم.في عام 2016م تم تصنيف 176 دولة فقط في تقرير الشفافية الدولية، احتل جنوب السودان فيه المرتبة 175.
ووفقاً لمنظمة الشفافية الدولية، فإن مؤشر تصورات الفساد لعام 2017 يسلط الضوء على أن غالبية البلدان تحرز تقدماً ضئيلاً أو معدوماً في القضاء على الفساد. ويظهر المزيد من التحليل أن الصحفيين والناشطين في البلدان الفاسدة يخاطرون بحياتهم كل يوم في محاولة كشف الفساد وقالت، العضو المنتدب لمنظمة الشفافية الدولية باتريشيا موريرالا يجب على أي ناشط أو مراسل أن يخشى على حياته عندما يتكلم ضد الفساد. وأضافت "نظراً لموجات للقمع الحالية على كل من المجتمع المدني ووسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، نحن بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لحماية أولئك الذين يحاربون الفساد".
ويصنف المؤشر البلدان والأقاليم حسب مستوياتها المتصورة من فساد القطاع العام، وفقاً للخبراء ورجال الأعمال.
تحذيرات رئاسية

حذر رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت مسؤولي جهاز الأمن من إساءة استخدام سلطتهم ومكاتبهم، لتحقيق أغراض شخصية. وقال سلفاكير خلال حفل أداء اليمين للمفتش العام الجديد للشرطة الجنرال ماجاك أكيك مالوك إن الجميع يسعى لأن يكون ضمن جهاز الأمن للوصول إلى السلطة والقوة التي تمكنهم من تحقيق مآربهم الشخصية والاعتداء على المواطنين ويجب تغيير هذا المفهوم فالجيش والأمن والشرطة أجهزة خدمية لخدمة المواطن مثله مثل الأجهزة الأخرى.
وقال كير للضباط إن الانضباط والاتساق هما أساس الجيش المحترف.

مطالب التجار

طالب اتحاد التجار بولاية كبويتا بجنوب السودان، الإدارة الأهلية والشباب ورجالات الدين بإجراء حوار سلمي مع المتمردين وذلك لاستتباب الأمن في طريق ناروس كبويتا.وشهد طريق ناروس كبويتا حوادث أمنية مما دفع التجار لوقف نقل بضائعهم من الحدود الكينية نادابال إلى داخل ولاية كبويتا نسبة لتدهور الوضع الأمني.

وقال التاجر إسماعيل أبو إن الوضع الأمني في طريق ناروس كبويتا أصبح متدهوراً نسبة للاشتباكات التي تقع بين الجماعات المسلحة والحكومة في المنطقة.ومطالب القيادات الأهلية والشباب بإجراء حوار سلمي مع المسلحين والحكومة للتوصل إلي سلام واستقرار، كاشفاً أنه حتى الآن ليست هناك عربات تجارية تمر في الطريق الرابط بين ناروس كبويتا، مضيفاً أن ذلك أثر على المواطنين لأن أسعار السلع الاستهلاكية أصبحت غالية ونادرة.

وزاد قائلاً "نحن كتجار نطالب الشباب والحكومة والمسلحين ورجالات الكنيسة بالجلوس على طاولة الحوار وحسم الخلافات حتى يتسنى للتجار والمواطنين الحركة بحرية".

اشتباكات عنيفة في كاجو كاجي

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة والجيش الشعبي في كاجو كاجي أمس مما أسفر عن مقتل 130 من قوات الجيش الشعبي وقتل وجرح العشرات وسط المدنيين. فيما أكد الناطق باسم قوات المعارضة في يايي وايا جوديل ادورد مهاجمة الجيش الشعبي في مناطق اراجا وكيرينيا وانديبالا وجوموجا في مقاطعة موروبو ومنطقة ابيدي في موجو بايم في مقاطعة نهر يي مؤكداً وصول أربع ناقلات جنود مصفحة من جوبا إلى قاعدة ودو العسكرية لشن هجمات جديدة على قواتهم مؤكداً اعتقال العشرات من أبناء المنطقة وتعرضهم للتعذيب الشديد بتهمة دعم المعارضة.

مطالبات برلمانية بتنحي سلفاكير

طالب عضو مجلس الولايات (الغرفة الثانية بالبرلمان) في دولة جنوب السودان كلمنت جاندا، الرئيس سلفاكير ميارديت بـ "التنحي" عن السلطة على نهج رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين".

جاء ذلك في رسالة مفتوحة بعثها للرئيس كير من مقر إقامته في كينيا، وخاطب جاندا الرئيس كير بالقول: "كما ندرك جميعاً أنك كنت قائداً للبلاد الأعوام الـ 13 الماضية، والآن بات واضحاً أن الأوضاع العامة أصبحت أسوأ مما كانت عليه في الماضي". وأضاف "لا فرص أمام بلادنا للانتقال نحو الأفضل، فهي تنحدر يومياً للأسفل، لهذا فإنني أناشد ضميركم المسيحي أن تتنحى مثل القادة الشجعان، أمثال الرئيس زوما، ورئيس الوزراء ديسالين". وناشد جاندا رئيس البلاد "عدم الاستماع لبعض أعضاء حكومته الذين يتحاشون إخباره بالحقيقة كاملة".

مقتل(4) تعرضوا لهجوم مسلح في تونج

لقي (4) أشخاص مصرعهم وجرح آخر في هجوم شنته مجموعة مجهولة في منطقة توج بولاية قوقريال في جنوب السودان.

وقال حاكم ولاية قوقريال فكتور اتيم، إن (4) أشخاص قتلوا وجرح آخر في هجوم من قبل مجهولين مسلحين، موضحاً أنه تلقى تقريراً عن هذه الحادثة عندما ذهب عدد من الأشخاص إلى بحر (مغانق) لاصطياد السمك، فتعرضوا لهجوم مسلح من قبل مجهولين أطلقوا عليهم النار وقتلوا (4) أشخاص وجرح آخر. وأضاف الحاكم أن قوات الجيش الشعبي انتشرت في تلك المنطقة، وما زالت تلاحقهم لمعرفة الأسباب التي دفعتهم لارتكاب هذه الجريمة.




0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
اندياح - قضايا وملفات
رؤى - قضايا وملفات
اندياح - قضايا وملفات
رؤى - قضايا وملفات