اجتماع مفاجئ بين الحسن الميرغني والشيخ "أزرق طيبة"

عرض المادة
اجتماع مفاجئ بين الحسن الميرغني والشيخ "أزرق طيبة"
تاريخ الخبر 18-02-2018 | عدد الزوار 332

الخرطوم: الصيحة

في خطوة مفاجئة، عقد مساعد رئيس الجمهورة، نجل زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي محمد الحسن الميرغني، اجتماعاً مع راعي الحزب الوطني الاتحادي الشيخ عبد الله أحمد الريح الشهير بـ"أزرق طيبة" بمقر إقامة الأخير بمنطقة "طيبة" غرب مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة.

وبادر الحسن الميرغني برفقة قيادات بارزة في الحزب الاتحادي والطريقة الختمية، وفي موكب من السيارات الرئاسية بزيارة أزرق طيبة، وبحثا في اجتماع مغلق الشؤون السياسية والحزبية، كما أبلغ الحسن رسالة من والده الميرغني لشيخ السجادة القادرية العركية، استفسر فيها فيها عن وضع أزرق طيبة الصحي.

ولم يدل "الحسن وأزرق طيبة" بأي تصريحات عقب الاجتماع، لكن مراقبين وصفوا الخطوة بأنها محاولة لنهضة الحزب ولم شتاته، بعد خلافات حادة قادها نجل الميرغني مساعد الرئيس مع قيادات تاريخية بالاتحادي.

وقال المتحدث باسم الشيخ أزرق طيبة، الطريفي يونس، لـ "سودان تربيون" إن الزيارة لها ما بعدها ولها أبعادها وقيمها، وأضاف "هي معانٍ جديدة في الأدب والخدمة وتأتي تدعيماً لعلاقات قديمة بين الختمية والقادرية".

من جهته قال القيادي بالاتحادي الأصل علي السيد، إن زيارة الحسن تمثل بداية لزيارات للولايات تمهيداً للمؤتمر العام لإجراء حوارات مع قيادات الحزب في الولايات حول الراهن السياسي والتشاور حول انعقاد المؤتمر العام، وأضاف "الزيارة فاتحة خير للعمل من أجل الوطن والمواطن، أزرق طيبة، لديه مكانة ومنزلة خاصة في قلوب الاتحاديين".

كما أبدى القيادي بالحزب الاتحادي سيد هارون تفاؤله بمُخرجات اللقاء وقال إنها "زيارة لها ما بعدها وتفتح خطاً للتعاون بين الطرفين".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 5 = أدخل الكود