كاتيا للدعاية والاعلان

السودان يُلّوح بإعلان حلايب "منطقة محتلة" من مصر

عرض المادة
السودان يُلّوح بإعلان حلايب "منطقة محتلة" من مصر
تاريخ الخبر 13-02-2018 | عدد الزوار 571

الخرطوم: الصيحة

سرّب مصدر مطلع من القاهرة معلومات جديدة بشأن الاجتماع الرباعي الذي انعقد مؤخراً بمصر بين وزيري الخارجية ومديري مخابرات البلدين.

وقال المصدر بحسب موقع "باج نيوز" الأخباري أمس، إن الجانب السوداني في الاجتماع الرباعي في خطوة مفاجئة، لوح بإمكانية إعلان حلايب "منطقة محتلة"، الأمر الذي تترتب عليه تبعات، تُمكن الأمم المتحدة من التدخل في الملف سياسياً أو عبر قوات، وأكد أن الجانب السوداني في المفاوضات وضع الجانب المصري أمام خيارين الانسحاب من حلايب، أو اللجوء للتحكيم الدولي، أو تسليم الملف لرئيسي البلدين للبت فيه مباشرة.

وقال المصدر إن الجانب المصري، اعتبر مقترحات نظيره السوداني، رد فعل لتقارير إعلامية تحدثت عن استفزازات ومضايقات تتعرض لها القوات السودانية في منطقة حلايب، فضلاً عن إقدام السلطات المصرية على نقل صلاة الجمعة من المنطقة بصورة متكررة، آخرها كانت بحضور رؤساء جامعات وقيادات أمنية مصرية.

وأعرب الجانب المصري عن اعتذاره إذا كانت بعض التصرفات فُهمت بصورة خاطئة أو تمت دون قصد.

وعقد مدير المخابرات العامة في مصر عباس كامل لقاءً مغلقاً مع مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق محمد عطا، فيما عقد وزير الخارجية سامح شكري اجتماعاً ثنائياً مع نظيره إبراهيم غندور، قبل أن يلتقي الأربعة في اجتماع مشترك.

وكشف المصدر الموثوق، عن فتح الجانب المصري ملف المعارضة المصرية، وقال إنها تجد دعماً سودانياً، وأشار إلى إقامة جماعة الإخوان المسلمين في السودان وسماح السلطات السودانية لهم بحرية التنقل، غير أن الجانب السوداني في الاجتماع تحدث عن دعم الحكومة المصرية للمعارضة السودانية لوجستياً ومادياً، خاصةً للمعارضة المسلحة، وقدم معلومات في هذا الملف، داعياً السلطات المصرية لإيقاف الدعم حتى تنعم الدولتان باستقرار سياسي.

وتحدث مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق محمد عطا ووزير الخارجية إبراهيم غندور، عن الحملة التي تنتهجها الحكومة المصرية في تحريض بعض الإعلام المصري

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 7 = أدخل الكود