تجدُّد الاشتباكات بالجنوب بين الحكومة والمعارضة ومقتل "48" من الطرفين جوبا تحكم على "جميس غديت" بالإعدام شنقاً وموسفيني يتعهد لسلفا بتوفير السلاح

عرض المادة
تجدُّد الاشتباكات بالجنوب بين الحكومة والمعارضة ومقتل "48" من الطرفين جوبا تحكم على "جميس غديت" بالإعدام شنقاً وموسفيني يتعهد لسلفا بتوفير السلاح
تاريخ الخبر 13-02-2018 | عدد الزوار 479

ترجمة: إنصاف العوض

اندلعت اشتباكات عنيفة بدولة جنوب السودان بين قوات الجيش الشعبي وقوات المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار في مدينة الناصر بولاية لاتجور، فيما أعلنت حكومة سلفاكير الحكم بالإعدام على المتحدث باسم المتمردين جيمس غديت بتهمة الخيانة بعد عام من طرده من كينيا.وفي سياق آخر، تعهد الرئيس الأوغندى يوري موسيفيني لسلفاكير بتوفير الأسلحة والخدمات التي هددته واشنطن بحظرها.

وقال القاضي لادو أرمينيو في محكمة في جوبا أمس، إن المتهم تمت إدانته بالخيانة وجرائم أخرى بحق الدولة وحكم عليه "بالإعدام شنقاً".وكان غديت داك فر من بلاده ولجأ إلى كينيا، لكنه طُرد منها إلى جنوب السودان في نوفمبر 2016 في انتهاك للقانون الدولي، وأعربت مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة يومها عن "قلقها البالغ" على مصيره.

وأكد المتحدث باسم قوات المعارضة وليم جادكوث لـ "الصيحة" أمس، اندلاع اشتبابكات عنيفة بين الجانبين في مناطق نيتور وطوربوت خارج مدينة الناصر، قال إنها أسفرت عن مقتل "37" من قوات الجيش الشعبي الحكومي وجرح العشرات وأقر بمقتل "11" شخصاً من قواته، بالإضافة إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين.

وكشفت متابعات أن موسفينى بعث برسالة نصية إلى سلفاكير مع النائب الأول لرئيس الوزراء الأوغندي موسى علي، أكد له فيها دعمه بالسلاح وليس عليه أن يخشى من القيود التي تفرضها الولايات المتحدة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 = أدخل الكود