كاتيا للدعاية والاعلان

دولة ضد المريخ!!

عرض المادة
دولة ضد المريخ!!
848 زائر
08-02-2018

معاناة كبيرة سيواجهها المريخ خلال الفترة المقبلة في ظل فراغ إداري مؤثر يتمثل في (عدم وجود رئيس للنادي) بعد إعلان سوداكال عدم رغبته في مواصلة التقاضي.

*هذا الفراغ تسببت فيه بصورة مباشرة وزارة الشباب والرياضة (والتي كان من أولوياتها سباق الأرانب والاهتمام بسفاسف الأمور) أكثر من المريخ.

*ظلت الوزارة الولائية ولا زالت تتفرج في الوضع الإداري المتأزم بالمريخ دون أن تحرك أي ساكن.. في وقت امتنع فيه الوزير اليسع الرد على أي مكالمات أو التعليق على وضعية النادي وكيفية الخروج من المأزق الإداري والمالي الذي ظل يعاني منه المريخ منذ رحيل السيد جمال الوالي قبل ستة أشهر.

*نادي المريخ يا سيادة الوزير يتبع لوزارتكم وحسب علمي أنكم تتحركون يمنة ويسرى لمشاكل أندية في الدرجات الصغرى ناهيك عن نادٍ بحجم المريخ والذي أحسن تمثيل السودان خارجياً، وعاد له بأفضل الانجازات والكؤوس الخارجية.

*وإزاء هذه الوضعية، أصبح حتى مجلس الشورى للأسف الشديد دوره سلبياً تجاه المريخ بعدم التدخل بحسم المشاكل والصراعات.. وذلك ما قد يؤدي إلى تدهور مستوى فريق الكرة والذي يحتاج إلى منصرفات شهرية تفوق المليار ونصف.

*يأتي هذا التهميش من وزارة الشباب والمفوضية والمماطلة في حسم قضايا المريخ.. في وقت نجد فيه قضايا الهلال (تحسم على جناح السرعة) بل ويتدخل فيها (سياسيون) على شاكلة السيد والي الخرطوم بمطالبته بحسم ملف الكاردينال والمساعدة على ابقائه رئيساً للنادي رغم قرار المحكمة الإدارية القاضي بإبعاده.. يحدث كل هذا وجميعنا يعلم أن الفيفا يرفض التدخلات السياسية ويعاقب على تلك التدخلات (بالتجميد)!!

*نعلم تماماً المكانة التي يُحظى بها السيد جمال والإجماع الكبير على عودته رئيساً للمريخ، لكن للأسف الوالي لا يرغب في الرجوع مجدداً وأصبح زاهداً في تولي قيادة النادي، بعد أعوام طويلة قضاها في حضرة النادي حضوراً زاهياً وعطاءاً ثراً ودعماً غير مسبوق.

*لذا طالما أن الجميع ارتضى موافقة سوداكال على الابتعاد فلتبحث لنا وزارة الشباب والرياضة بالولاية ومجلس الشورى عن رئيس جديد للنادي. لا أحد في ظل التطورات الاقتصادية الأخيرة سيترضي رئاسة المريخ، ولا الحكومة (إذا ما استقال المجلس الحالي) ستدعم النادي، لأن الوضع السياسي والاقتصادي لن يسمح بمواعين دعم أخرى.

*نتوقع المزيد من الأزمات بالمريخ.. والعام الحالي في ظل الكارثية التي يعيشها النادي، سيكون حاله كما حال الموسم السابق وسيخرج من مولد المنافسات جميعها بدون حمص.

*ولي أن استشهد بأن أداء اللاعبين واستمرار عطائهم بروح معنوية عالية مرتبط بالماديات وبالاستقرار الإداري (وكلا العاملين السابقين غير متوفرين)، فما الذي نتوقع؟!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
(الكل يترقب)!! - أحمد بشير قمبيري
أبطال بحق وحقيقة!!! - أحمد بشير قمبيري
اضرب بيد من حديد يا شداد!! - أحمد بشير قمبيري