(التغيير لن يحدث بين يوم وليلة)!!

عرض المادة
(التغيير لن يحدث بين يوم وليلة)!!
1797 زائر
02-02-2018

*غضبت جماهير المريخ أمس الأول من مستوى فريقها، وأبدت قلقها على مستقبل النادي من خلال مشاركاته في الدوري المحلي والبطولة الأفريقية التي تبقى لأولى المواجهات فيها ثمانية أيام، يحتاج فيما يحتاج الجهاز الفني فيها إلى شغل كبير ومجهود ضخم حتى يظهر فريق الكرة بمستوى يُمكِّنه من تجاوز عقبة تاون شيب البوتسواني.

*القلق الجماهيري يبدو طبيعياً قياساً بقصر الفترة الزمنية لأولى المباريات القارية، لكن إذا ما تفحصنا وتمحصنا الأسباب التي أدت إلى الظهور بهذا الأداء غير المقنع والمهزوز نجد أولى الأسباب، أن هذه هي العناصر المتاحة للجهاز الفني لخوض مباراة (بحجم فريق الاتحاد الليبي)، وأغلب هؤلاء اللاعبين (ليسوا من أصحاب الخبرات) ولم يحدث بينهم حتى الانسجام المطلوب، كون 70% من التشكيلة غلب عليها (نجوم التسجيلات الجدد)، زد على ذلك أن مازدا لم يعمل على تدريج نجوم الفريق بالمباريات الإعدادية بمحابهة فرق من الدرجة الأولى أو أندية الممتاز، وأول مباراتين تجريبيتين كانتا أمام فريق كبير ومتمرس.

*يبقى أن نزيد على تلك المحصلة بأنّ المريخ يمر بظروف قاسية تتمثل في عدم وجود عدد كبير من الأساسيين في مقدمتهم (بكري المدينة، الغربال، صلاح نمر، أمير كمال، أحمد آدم بيبو، التكت)، كل هذه الكوكبة تغيب حالياً لأسباب متفاوتة تختص بالمشاركة مع المنتخب، وجزء كبير منهم عائد من رحلة علاج من إصابات متعددة، لذا احتمال إشراك عدد كبير منهم في الجولة الأفريقية الأولى يبدو في عداد المستحيلات.

*فريق الكرة بالمريخ يحتاج الى معجزة للخروج من الورطة التي يمر بها حالياً، وللأسف أن مجلس الإدارة المنوط به حل كل المشاكل التي تعترض اللاعبين، نجده متنازعاً بين متابعة مشكلة سوداكال وبين ما يدور في النادي من صراعات، وأخرى أهم وأكبر تختص بتوفير المال اللازم لتسيير أمور الفريق، من منصرفات تتعلق بمرتبات الجهاز الفني واللاعبين، ورحلة بوتسوانا التي ستكلف الكثير الكثير، ونعلم تماماً أن عائد تسجيل (السماني الصاوي للاتحاد الليبي) من الدولارات لن يتخطى حاجز صرفه شهراً أو اثنين، لذا سيجد المجلس نفسه مُجابهاً بمنصرفات خيالية قد (تدفعهم إلى الاستقالة حال رفض سوداكال ضخ الأموال)!

*فرقة الأحلام التي كانت جماهير المريخ أن تراها واقعاً معاشاً، للأسف قد لا نتمكن من مشاهدتها على أرض الواقع، منذ القرار الكارثي الذي اتخذه المجلس بإبعاد كابتن محمد موسى المُلم بكل التفاصيل عن اللاعبين من ناحية أمكانياتهم الفنية وكيفية التعامل معهم، واختيار العناصر بعناية لإشراكها في المباريات سواء ودية أو تنافسية، فضلاً عن القبول والرضا الذي يجده المهندس من الجميع.

*تغيير الجهاز الفني يعني تغيير الكثير في عضم فريق الكرة من ناحية خططية وتكتيكية وحتى التشكيلة التي سينوي الجهاز الفني خوض المباريات بها، لن تكون ذات التوليفة التي رأيناها تبدع في الموسم السابق، لذا (التغيير في المريخ لن يحدث بين يوم وليلة)، والحالمون (بمريخ غير)..عليهم أن يجربوا (لحس كوعهم) أو كما قال!!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
المريخ (يحبس الأنفاس)!! - أحمد بشير قمبيري
أضاعوك يا هلال!! - أحمد بشير قمبيري
لا وفاق بدون اتفاق!! - أحمد بشير قمبيري