(الكل يترقب)!!

عرض المادة
(الكل يترقب)!!
1631 زائر
31-01-2018

حرصت على متابعة مباراة نيجيريا وأنغولا والتي جرت بينهما في ربع نهائي الشان، والتي تأهل على إثرها المنتخب النيجيري بفارق هدف كفل له الصعود لمواجهة منتخبنا الوطني مساء اليوم.

*امتازت المباراة بالقوة والسرعة بين المنتخبين، وأكدت مجرياتها أن منتخبنا في حال لاقى أي من النيجيري أو الأنغولي فسيعاني، لأن المرحلة المقبلة تختلف تماماً عن المراحل السابقة، بفهم أنّ المنتخبات التي تأهلت لها لم يكن ارتقاؤها محض صدفة، لذا تلك الوضعية وذلك المستوى المتميز للنيجيري الذي تأهل لملاقاتنا، يحتم علينا أن نضع لمجابهته استراتيجية جديدة، خلاف التي أدينا بها لقاء غينيا وموريتانيا والمغرب وزامبيا.

*صحيح هنالك تطور كبير صاحب مستوى لاعبي المنتخب رغم قصر فترة الإعداد وتجميع اللاعبين، ولحاق الجهاز الفني بالتحضيرات، كل تلك العوامل مجتمعة شكلت دافعاً كبيراً لنجوم المنتخب في أن يُقدموا أفضل ما عندهم، ويظل الرهان في أن يُحققوا الأهم بالتأهل إلى المباراة النهائية.. وهذا لن يحدث إلا إذا احترمنا خصمنا الشرس (المنتخب النيجيري) والذي شاهدنا وتابعنا خطورته وقيادته لعديد الهجمات على مرمى الأنغولي على رأس كل دقيقة عقب تقدم خصمهم بالهدف الأول.

*أجمل ما في نجوم منتخبنا من خلال المباريات السابقة التي لعبوها (الروح القتالية) واستشعار المسؤولية واللعب المنظم الجاد، والذي لم يكن موجوداً في المواسم السابقة، والتي ذقنا فيها الأمرين من هزائم، كانت حتى داخل أرضنا ووسط جماهيرنا.

*استحق منتخبنا الزخم الإعلامي المهول محلياً وخارجياً، وتلك الضجة سيكون لها ما بعدها في إثارة الرعب لدى معسكر المنتخب النيجيري، والذي بكل تأكيد سيعمل على دراسة ومشاهدة المباريات السابقة لصقور الجديان ليعرف مواطن القوة والخلل لتفادي مفاجآته.

*حقيقةً لم نكن نحلم مجرد حلم بالوصول إلى هذه المرحلة، وتوقع أكثر المتفائلين الفوز في مباراة واحدة فقط، لكن خذل اللاعبون كل التوقعات، ونقولها بملء الفم، بأنّ منتخبنا سيكون له شأن كبير في هذه البطولة، قد يصل مرحلة متقدمة جداً وربما يتعداها ويتخطاها بإحراز الكأس، وهذا ما أكده مدرب المنتخب الكرواتي.

* الكرواتي (زدرافكو لوغارسيتش)، المدير الفني للمنتخب، مضى في ذات الاتجاه بحديثه، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، بقوله ما حققه المنتخب في بطولة أمم إفريقيا للمحليين بالمغرب بـ"المعجزة". وقال (لوغارسيتش): "لقد وصلت إلى السودان قبل حوالي خمسة أسابيع، كان لدي 10 أيام لاختيار اللاعبين و أسبوعين للتحضيرات. أنا سعيد جداً بما أنجزناه، هذا أشبه بالمعجزة". وأضاف الكرواتي "سيتضاعف الضغط، في البداية لم يكن هنالك أحد يأخذنا على محمل الجد، الآن الجميع سينتظر منا شيئاً، وسنرى كيف سنرد على الأمر".

*الجميع ينتظر يا لوغارسيتش.. إنجازاً وإعجازاً.. الكل يترقب كأس البطولة ولا شيء غيره!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
التحكيم.. متى تنتهي الفوضى!! - أحمد بشير قمبيري
منتهى السخف!! - أحمد بشير قمبيري
برقو..والشفافية الغائبة!! - أحمد بشير قمبيري