تأكيد حكومي بالاهتمام بالقطاع وزير المعادن يدعو لمراجعة أداء تقييم التعدين

عرض المادة
تأكيد حكومي بالاهتمام بالقطاع وزير المعادن يدعو لمراجعة أداء تقييم التعدين
تاريخ الخبر 30-01-2018 | عدد الزوار 2112

الخرطوم: جمعة عبد الله

أكد مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد أحمد اهتمام الحكومة بوزارة المعادن، والاعتماد عليها للانتقال لمصاف العالمية وتحقيق النهضة الا قتصادية، ونوه امتلاك خرائط جيولوجية لأول مرة لتقديم أفضل الخدمات والاستشارات للمستثمرين، واشار لأهميتها في القطاع الاقتصادي والخدمي والعمل بجد ومثابرة لتحقيق الاستراتيجية الشاملة والتنمية المستدامة ودعا وزارة المعادن لبذل المزيد من الجهود للارتقاء بالقطاع وأكد في احتفال (هيئة الأبحاث الجيلوجية للعام المنصرم) امس، ولفت لعدم استغلال المعادن طوال الحكم الوطني بعد الاستقلال، وزاد (الغازي أخذ منها الكثير)، واثنى على جهود هيئة الابحاث الجيلوجية للعمل برؤية واضحة لتحقيق الريادة في الخدمات والاستشارات التي تمكن البلاد من الاستغلال الامثل لمواردها المعدنية والانتقال من المنتج الى التصنيع والقدرة على المنافسة العالمية.

من جانبه استحسن وزير المعادن البروفيسور هاشم على سالم اداء الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية ظلت ووصفه تكلل بالناجح من خلال مساعيها الحثيثة لتطوير قطاع التعدين عبر البحث والأستكشاف والتخريط الجيولوجي ورصد الزلازل وتحديث المعامل بما يوائم التقنيات الحديثة، ودعا سالم خلال مخاطبته حفل حصاد العام 2017م الذي نظمته الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بالوزارة اليوم دعا لمراجعة الآداء والأستفادة من الأخطاء والتقييم المستمر لتحقيق كل النتائج المرجوة وان يكون الاحتفال دافع لمضاعفة الجهود وتبني الابتكار وحسن ادارة الموارد حتى يكونوا نموذج يحتذى به في الدول الأفريقية والعربية.

من جهته كشف المدير العام للهيئة العام للأبحاث الجيولوجية د."محمد أبوفاطمة" أن إدارته واجهت عددا من التحديات استوجبت الاهتمام والنظر إليها بعين الاعتبار انطلاقا من سعيها الحثيث في تنظيم قطاع التعدين بهدف خلق التوازن الاقتصادي والتزاماً ببرنامج اصلاح الدولة، مشيرًا لتوقيع الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية خلال العام المنصرم (13) اتفاقية امتياز و(41) رخصة بحث مطلق و(13) عقد لمخلفات التعدين بجانب (8) عقود تعدين و(202) رخصة بحث عام وتضاعف ميزانيتها من (192) مليون جنيه في العام 2017م الى (350) مليون للعام 2018م الأمر الذي يتطلب جهدًا مضاعفاً لتحقيق اختراق لكل التحديات عبر السعي لانشاء المختبرات المتكاملة وانشاء بنك لتنمية الثروة المعدنية والعمل على اعتماد مصفاة الخرطوم واستكمال العمل لإنشاء بورصة الذهب والمعادن واكد سعي الهيئة لتطوير قطاع التعدين بوسائل تقنية حديثة باعتباره القطاع الرائد الذي تعول عليه الدولة لنهضة الاقتصاد وتحقيق الرفاة الاجتماعي والسعي نحو التصنيع للحصول على قيمة مضافة للمعدن الخام، ورغم إشارته لتحليل 13 ألف عينة إلا انه أكد على أنهم ما زالوا في حاجة ماسة لمزيد من المختبرات، وجدد مطالبتهم بحل التقاطعات التي تنشأ بين مستويات الحكم وتحديث قانون الأراضي وإحكام التنسيق مع كل الوزارات المختصة وامتلاك تقنيات ووسائل بحث نهري وبحري للمعادن وشراء طائرة للمسح الجيوفيزيائي والمغناطيسية والتصوير الجوي لجانب إنشاء مصاهر للمعادن النفيسة والصناعية ونبه لأهمية انشاء بنك الثروة المعدنية وبورصة الذهب للتمكين من استخدام الذهب كضمان للحصول على التمويل.

وتعهدت نائب رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان رجاء أبوزيد بتذليل كافة العقبات التي تعترض العمل التعديني بالبلاد عبر إجازة الخطط والتشريعات وإزالة التقاطعات بين المركز والولايات وأوضحت من جانبها أن وزارة المعادن أسهمت إسهاما كبيراً في دعم التنمية بالبلاد.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود