كباتن المنتخب هاتفوا شداد مهنئين بالدموع صقور الجديان تتدرب ظهر أمس وتؤدي الحصة الرئيسية لنصف النهائي اليوم

عرض المادة
كباتن المنتخب هاتفوا شداد مهنئين بالدموع صقور الجديان تتدرب ظهر أمس وتؤدي الحصة الرئيسية لنصف النهائي اليوم
تاريخ الخبر 29-01-2018 | عدد الزوار 2125

برقو: استحقاقنا المالي (250) ألف دولار حتى الآن وعمومية الكاف بالثاني من فبراير قد ترفعه إلى (400(

شداد يتسلم حافز البنك الزراعي لصقور الجديان بـ(100) ألف أمس

الخرطوم: الصيحة

أدى منتخبنا الوطني الأول عند الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس الأحد حصة تدريبية خفيفة استمرت لساعة واحدة تحت إشراف الكرواتي زدرافكو لوغاروشيتش المدير الفني لصقور الجديان على الملعب الفرعي في استاد مراكش الكبير، عمد من خلالها إلى إراحة عناصر التشكيل الأساسي في مباراة زامبيا أمس الأول عبر الاكتفاء بتمارين الجري حول الملعب وبعض التدريبات البدنية والترويحية، وسيوالي الفريق تدريباته اليوم في ذات التوقيت وعلى ذات الملعب في الحصة الرئيسية لاستحقاق الدور نصف النهائي على ملعب مراكش الذي سيجري عند الساعة السابعة والنصف يوم بعد غدٍ الأربعاء، ويجد الجهاز الفني كل العناصر المرافقة لبعثة المنتخب الوطني متاحة في الخيارات لخلو الكشف من الاصابات والايقافات.. هذا وقد أوضح زدرافكو لوغاروشيتش من خلال حديثه الصحفي أن كل مرحلة في المنافسة تختلف معطياتها عن المرحلة السابقة، ويسعى لتخفيف الضعط على اللاعبين الذين يعتبرهم في أفضل حالاتهم وقد بلغوا معدلاً عالياً في الانسجام وهضم التوجه التكتيكي الذي يعملون به لتحقيق النتائج التي تخدم أغراضهم في الترقي عبر سلالم نهائي الشان التي كانت الترشيحات فيها تنصب نحو خروج مبكر لصقور الجديان.

كباتن المنتخب يهاتفون شداد بالدموع

حرص كباتن المنتخب الوطني بقيادة مهند الطاهر، أكرم الهادي، محمد أحمد بشير (بشة) ونصرالدين الشغيل على الحديث عبر الهاتف مع البروفسير كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم والمشرف العام على المنتخبات الوطنية بعد المباراة أمس الأول بنشوة الفرحة ساعة الترقي لنصف نهائي الشان، وكانت الدموع حاضرة في تبادل التهاني بالنصر المؤزر، وأهدى أكرم الهادي الفوز للبروف شداد الذي قدم خلال ولايته الجديدة الكثير من الجدية في ملف المنتخب الوطني، وعبر الرباعي عن فرحتهم بإسعاد الشعب السوداني، آملين الاستمرار في تحقيق النجاحات المتلاحقة والتي قهرت كل التحديات التي اعترضت مسيرة التحليق في نهائي أمم افريقيا للاعبين المحليين بما يليق وسمعة السودان الكبيرة وتاريخه الكروي الباذخ.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 6 = أدخل الكود