السلع الاستهلاكية.. مراكز بيع مخفض لتخفيف أعباء المعيشة

عرض المادة
السلع الاستهلاكية.. مراكز بيع مخفض لتخفيف أعباء المعيشة
تاريخ الخبر 25-01-2018 | عدد الزوار 2598

الخرطوم: مروة كمال

طرح اتحاد الغرف التجارية مبادرة للحد من وطأة ارتفاع الأسعار على المواطنين، وذلك بفتح مراكز للبيع المخفض لتخفيف أعباء المعيشة، بطرح السلع بأسعار زهيدة، بالتنسيق مع وزارة التجارة، أكد وزير مجلس الوزراء أحمد سعد دعم مركز رجال الأعمال في إقناع المستثمر في الاستثمار في السودان عبر تقديم التعديلات، وقال في افتتاحية مركز رجال الأعمال بمعرض الخرطوم الدولي تحت شعار "نحو دور فاعل لتطوير التجارة" إن السياسة التي اتبعتها الدولة كان لا بد منها، جازماً بحرص الدولة على توفير ما يحتاجه المواطن من سلع أساسية من غذاء ودواء، وأشار إلى أن حكومة الوفاق الوطني ستقوم بالتنسيق مع وزارة التجارة ورجال الأعمال من أجل تخفيف أعباء المعيشة ومساعدة المحتاجين، وأعرب عن أمله أن يدفع المركز بمزيد من الاتفاقيات الاستثمارية مع الدول المشاركة بالمعرض ومساهمة الولايات للاستثمار المحلي، وتعهد بتوجيه الولايات والمركز بتنفيذ مبادرة اتحاد الغرف التجارية بإقامة مراكز للبيع المخفض بسعر التكلفة.

من جانبه اعتبر وزير التجارة حاتم السر افتتاح المركز خدمة مطلوبة يتم عبرها التفاكر والتشاور مع أصحاب الشركات وممثلي الدول المشاركة وعكس مستوى العلاقات الجيدة والمتطورة التي يتمتع بها السودان مع الدول الأخرى بفضل السياسات الرشيدة التي خرجت بالبلاد من العزلة إلى الانفتاح خدمة للاقتصاد، وقال" إن هذه المبادرة امتداد للدور التاريخي للرأسمالية الوطنية، التي ظلت عوناً ومساعدة للوطن والمواطن، وليس همها الأول الربح، بل مساعدة الشعب"، وزاد: "بجانب مشروعات المسؤولية الاجتماعية، فإن هذه المبادرة تؤكد أن الرأسمالية الوطنية ليست طفيلية، وإنما ذراع وطني مساعد"، وحيا السر باسم حكومة الوفاق الوطني مبادرة رجال الأعمال، وأعلن عن اجتماع أمس مع اتحاد الغرف التجارية، لإنفاذ المبادرة والتدابير المساعدة.

رئيس اتحاد الغرف التجارية أحمد يوسف أحمد عن استعداد منسوبي اتحاد الغرف التجارية لتنفيذ الفكرة، والتنازل عن أرباحهم في السلع، وقال: "نحن مستعدون للتبرع من جيوبنا، فنحن نحس بما يحس به أهلنا، ونحن جزء من هذا الوطن"، وأفاد بأن الاتحاد سيوجه كافة عضويته ومنسوبيه في الولايات لتنفيذ الفكرة.

من جهته عبر وزير التجارة عن شكره وتقديره لمبادرة رجال المال والأعمال السودانيين، للمساهمة في والمساعدة في تخفيف أعباء المعيشة، مؤكدا وجود إقبال كبير من الدول المشاركة في المعرض، مشددًا على أهمية الاستعداد من قبل الدولة والقطاع الخاص لعرض الإمكانيات، ونوه الى أن الاتحاد يقدم كثير من المعلومات عن السودان وفرص الإستثمار للمستثمر.

مدير الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة يوسف كرار قال أن المركز أحد اليات التي تجمع رجال الأعمال القادمين للسودان مع نظرائهم بالبلاد لتبادل المنفعة، مشيرًا إلى دورهم في تسهيل الإجراءات لكافة الأنشطة الاقتصادية.

عضو اللجنة العليا المنظمة للمركز فيصل محمد علي قال إن المركز في نسخته الثالثة حافل بالعديد من البعثات التجارية ورجال الأعمال، وأضاف أن المركز منصة لتبادل المعلومات التجارية والسلع والخدمات بين رجال الأعمال السودانيين ونظرائهم في مختلف الدول المشاركة في المعرض، وتوقع توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين الاتحاد مع دول ذات قوة اقتصادية مثل كوريا والبرتغال، لافتاً الى أن المركز به مركز تقني داخل المركز لتقديم المعلومات التجارية.

فيما حذر أمين عام اتحاد الغرف التجارية يس حميدة من وقوع اصطدام بين الحكومة والتجار، وأبلغ الصحفيون بأنهم طلبوا من وزيري مجلس الوزراء، والتجارة، مخاطبة الولاة والمعتمدين بالتعاون مع الغرف التجارية بالولايات، وقطع بأن أسعارهم ستكون الأقل، وقال: "الدولة تتنازل عن الوسوم، والتجار يتنازلوا عن الأرباح"، ونوه إلى أن الحكومة كانت تبحث عن تمويل لمراكزها بالولايات، بينما مراكزهم ستمول ببضائع التجار والمصانع الوطنية.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 3 = أدخل الكود