كاتيا للدعاية والاعلان

جمال الوالي لن يعود.. من سيتصدى للمهمة؟!!

عرض المادة
جمال الوالي لن يعود.. من سيتصدى للمهمة؟!!
2085 زائر
24-01-2018

وضحت المعالم بالنسبة للوضعية الإدارية بالمريخ، من خلال قرار لجنة الاستئنافات والتي أيدت قرار المفوضية برفض سوداكال رئيساً.

*هذا الوضع يُحتم على المفوضية إجراء انتخابات (جزئية) في منصب رئيس النادي في فترة لا تتجاوز الأسبوعين.. ونأمل ألا تحدث مماطلات في هذا الموضوع.. لأن المريخ عانى ما عانى من عدم وجود رئيس طيلة الفترة الماضية، والتي شهدت أوضاعاً مأساوية للفرقة الحمراء، وشهدنا فيها هشاشة وضعفاً وقيلة حيلة بالمنصرفات المالية والتي كانت تدفع (بالقطارة) من الرئيس غير الشرعي.

*عملت المفوضية ولجنة الاستئنافات على تسويف غير مبرر للفصل في قضية كان من الممكن ألا يتعدى البت فيها 48 ساعة، ليدفع الأحمر الثمن غالياً من خلال (تسجيلات هشة) والتعاقد مع جهاز فني (مش ولا بد) وكل هذا بسبب المال وعدم حسم القضايا العالقة.

*الآن.. الآن وبعد أن شطبت الاستئنافات الطعن المقدم ضد سوداكال (يا ترى ما هي الخيارات المتاحة لمنصب الرئيس)؟!!.. وما نتيجة المشاورات التي تمت خلال الساعات الماضية لحسم أمر قيادة النادي والذي نأمل أن يكون خياراً متوافقاً عليه.

*شهدت ديار والي الخرطوم من قبل جلسات وجلسات بخصوص ملف رئاسة نادي المريخ وكلها للأسف باءت بالفشل الذريع لأن ما من أحد يريد أن يتقدم الصفوف لتولي هذا المنصب الحساس.

*بالنسبة للسيد جمال الوالي.. وللذين هللوا بعودته عقب قرار إبعاد سوداكال، أنا على يقين تام بأنه لن يعود مجدداً لرئاسة النادي لأنه اكتوى من نار (عدم مد يد العون من كوتة الإداريين بمجلسه).. والشيء الثاني أن الوالي واجه حرباً شرسة من الحزب الحاكم ممثلاً في أمانة الشباب، إضافة إلى أن جمال الوالي تعرض إبان فترة رئاسته إلى معارضة ممنهجة وشرسة حاولت كسر مجاديفه وعملت بكل السبل لإبعاده وللأسف عندما غادر انزوت تلك المعارضة الهدامة ولم تطرح فكراً بناءً، ولم تقدم رئيساً (يهز ويرز) كما جمال الوالي.

*مؤسف أن الطعنات القاتلة التي تُسدد في جسد المريخ تأتي من بعض (أبنائه العاقين).. مؤسف جداً أن يكون حال النادي حالياً كما حال أندية الدرجة الثالثة والحواري.

*الوضع الكارثي بالمريخ ظهرت نتائجه الآن بسفر الفريق إلى بورتسودان للمشاركة في مهرجان السياحة (بدون إعداد مثالي)، وبدون مدرب متخصص في بدايات الاستعدادات، وأيضاً بدون خوض تجارب ودية حتى يقف من خلالها الجهاز الفني على حقيقة مستويات اللاعبين، ولوضع التشكيلة المناسبة قبل المشاركة.

*محصلة التفكير المتقدم للمدرب مازدا، جنحت إلى أنه (لن تهمه نتائج المباريات أمام الاتحاد الليبي في المهرجان ومن خلال اللقاء الودي الذي سيقام بالخرطوم)، وهذا ما ينذر بخسارات قادمة (شماعتها بالطبع.. قصر فترة الإعداد وأنه تولى المهمة تواً).. وكل هذا ما كان ليحدث لو أن المدرب السابق محمد موسى كان متواجداً في الدكة الفنية، التصريحات الانهزامية تكسر وتقصم ظهر الفريق ولا تجعله يقوى أمام منافسيه يا مازدا.. أو هكذا الحال (كلو من بعضه)!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 6 = أدخل الكود
جديد المواد
جديد المواد
دولة ضد المريخ!! - أحمد بشير قمبيري
(الكل يترقب)!! - أحمد بشير قمبيري
أبطال بحق وحقيقة!!! - أحمد بشير قمبيري
اضرب بيد من حديد يا شداد!! - أحمد بشير قمبيري