دين مستحق ...!!

عرض المادة
دين مستحق ...!!
2962 زائر
20-01-2018

*تأريخياً ظلت الأغنية الوطنية حاضرة في الوجدان السوداني سياسياً واجتماعياً وفنياً، وتشهد القرائن بالدور الكبير الذي لعبت به الأغنية الوطنية في استقلال السودان ، وكيف أنها أوجعت المستعمر البريطاني إيما إيلام فكانت عزة في هواك ويا غريب يلا لـ(بلدك) وفي الفؤاد ترعاه العناية وغيرها من مفردات النضال التي صيغت حرفاً وترنماً بها الشعب السوداني لحناً سكن وجدانه إلى يومنا هذا.

*وعايش جيل ما قبل الاستقلال مولد (الشرف الباذخ) تلك الكلمات التي صاغها الشاعر والمغني الوطني الراحل خليل فرح إبان سطوة الاستعمار واشتداد حركة المقاومة الوطنية منذ العام 1921م حتى رحيل خليل فرح في العام 1932م.

*ثم جاء الفنان حسن خليفة العطبراوي رحمه الله ليضع القضايا الوطنية نصب عينيه فشكل ثنائية رائعة مع الراحل الشاعر محمد عبد الرحيم (ابن رفاعة) فجاءت أنشودة (أنا سوداني أنا) والتي يقول مطلعها (كل أجزائه لنا وطنٌ إذ نباهي به ونفتتنُ .. نتغنى بحسنه أبداً دونه لا يروقنا حسنُ). وبعدها تغنى العطبرواي (يا غريب يلا لبلدك) و(لن أحيد) و(يا وطني العزيز).

*بعد الاستقلال مباشرة تغنى العديد من الفنانين بأغانٍ وطنية ظلت خالدة في الوجدان السوداني وظلت تردد موسمياً خلال أعياد الاستقلال مثل نشيد (اليومَ نرفُع رايـــة إستقلالنا) و(أصبح الصبح) و(آسيا وأفريقيا) و(وطن الجدود.. نفديك بالأرواح نجود .. وطني) و(أفديك بالروح يا موطني) و(بلادي يا سنا الفجر) و(يا وطني يا بلد أحبابي) و(أمة الأمجاد) وغيرها.

*تذكرت ذلك وأنا أتابع هذه الأيام عدة مهرجانات للأغنية الوطنية من بينها مهرجان إذاعة بلادي للأغنية الوطنية والذي يأتي كمشروع وطني للتربية الوطنية ودعوة للجيل الحالي للمحافظة على إرث الأجداد والوطن .

*المهرجان انطلق عبر ليالٍ غنائية كبرى، الدمازين بالنيل الأزرق، وأمس الأول شهدته كادوقلي بجنوب كردفان.

*ففي كادوقلي أمس الأول جاءت الليلة الثانية بعد الدمازين وسط حضور جماهيري غير، خاطبه وزير الثقافة الطيب حسن بدوي والذي أشار إلى الدور الطليعي للأغنية الوطنية في تحريك المجتمع نحو الاستقلال، معرباً عن شكره لإذاعة بلادي على حسن الاختيار لتنظيم مهرجان للأغنية الوطنية لتأكيد الانتماء للوطن.

* مدير إذاعة بلادي المهندس عبد الرحمن إبراهيم استعرض مراحل المهرجان الذي بدأ في التاسع من الشهر الجاري بالدمازين مروراً بكادقلي ثم نيالا في الخامس والعشرين من الشهر ذاته على أن يختتم بقاعة الصداقة بالخرطوم . وقال إن المهرجان مشروع وطني لبناء وتعزيز القيم الوطنية وترسيخ السلام والوحدة .

*عموماً فإن مهرجان (بلادي) يتضمن مسابقة كبرى تعد الأولى من نوعها في الغناء للوطن تحت شعار « فلتدم أنت أيها الوطن» تم طرحها بالوسائط منذ الثالث عشر من نوفمبر الماضي، وسيتم اختيار أربع أغنيات فائزة وثلاث أغنيات أخرى لتسجل بطريقة احترافية وتبث في جميع الوسائط الإعلامية القديمة والحديثة.

*في اعتقادي أن تنظيم إذاعة بلادي لهذا المهرجان (الوطني) يأتي من باب المسؤولية الوطنية ولتشجيع المبدعين لرفد المكتبة بروائع الغناء الوطني.

*أتمنى أن تواصل إذاعة بلادي والقائمون على أمرها المسيرة والمهمة الوطنية بأن تظل الأغنية الوطنية مضطلعة بدورها الإيجابي المعنوي والذي صنع بحرفها ونغمها بالغ الأثر في النفوس وفي الوجدان السوداني ترسيخاً للارتباط الأزلي بين الوطن والمواطن .

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
نيالا 28 - رمضان محوب
جرائم معلوماتية - رمضان محوب
المسكوت عنه - رمضان محوب
سلام الجنوب - رمضان محوب
لن نرجع شبراً - رمضان محوب