تفكيك أرقام..!!

عرض المادة
تفكيك أرقام..!!
2625 زائر
15-01-2018

*قد تختلف مع خصمك السياسي سنين عددا لانعدام لغة التفاهم بينكما بسبب التشدد في المواقف السياسية أو انطباع سابق لك عن ذك الخصم... ثم تأتي ساعة من الزمان وتتطابق فيه الرؤى والمواقف.

*وأنا في الطائرة المتجهة أمس الأول إلى مدينة الأبيض ضمن الوفد الإعلامي المرافق لوفد القطاع الاقتصادي برئاسة رئيس القطاع ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الاستثمار مبارك الفاضل.. تذكرت تقلبات الساسة والسياسيين ومواقفهم (اختلافاتهم واتفاقاتهم).

*فالحضور السياسي الكبير داخل الطائرة لوزراء القطاع الاقتصادي وزراء ووزراء دولة أعاد لي تلك (التذكرة) فالوفد والذي ضم الوزراء: مبارك الفاضل – (الأمة القومي) - بشارة جمعة أرو (العدالة الأصل) - عبد اللطيف العجيمي (تكنوقراط)، أوشيك محمد طاهر (مؤتمر وطني) وإبراهيم آدم (الأمة الوطني) وأبو القاسم إمام (حركة تحرير السودان الثورة الثانية) ومجدي حسن يس (الاتحادي المسجل) ونائب محافظ البنك المركزي (تكنوقراط).

*نعم اختلفوا كثيراً سياسياً.. لكنهم هذه المرة اتفقوا اقتصادياً بأن الأزمة قد استفحلت وأن الأوان قد حان لوضع المبضع على جرحه حتى يندمل فجاءت (موازانة 2018) بمرجعية وفاقية وطنية.

*هذه التشكيلة الوزارية بدت لي حين توسطها والي شمال كردفان أحمد محمد هارون (مؤتمر وطني) وكأنها فريق قومي سياسي، وهي (تفكك) موازنة العام (2018م) وأرقامها ومفاهميها التي اختلطت على كثير من الناس لقيادات ولاية شمال كردفان السياسية والتنفيذية خلال الملتقى التنويري لوزراء القطاع الاقتصادي الاتحادي.

*اللقاء الذي يعد الأول من نوعه لوزراء القطاع الاقتصادي بالولايات لم يجب على أسئلة مواطني كردفان فحسب، بل أجاب على كل أسئلة الشارع السوداني حول الموزانة التي تجد حظها من كثير شروحات من قبل المسؤولين.

*خلال حديثه في الملتقى التنويري نفى الوزير مبارك الفاضل ربط الزيادة التي طرأت مؤخراً على السلع الاستهلاكية بالميزانية، وقال "الزيادة لا علاقة لها بالميزانية، وإنما جاءت بسبب ارتفاع سعر الصرف في السوق الموازي بسبب سيطرة شبكة من التجار على السوق".

*الفاضل أبان أن سعر الدولار يرتفع بأسس غير واقعية، مشيراً إلى تأخر إعادة هيكلة الاقتصاد في أعقاب خروج بترول الجنوب من الموازنة بعد الانفصال.

*أما وزير الدولة بالمالية مجدي حسن فقد قطع بعدم تراجع الحكومة عن قرارها بزيادة سعر الدولار الجمركي إلى 18 جنيهاً، مؤكداً استمرار تعامل الحكومة بالسعر الذي أقرته مؤخراً إلى نهاية العام.

*الوزير مجدي دافع عن زيادة الحكومة تعرفة الكهرباء في بعض الفئات السكنية بقوله إن ولاية الخرطوم تستهلك ما يعادل ثلاث ولايات في السودان لذا كان لابد من تحريك الزيادة في فئات الاستهلاك العليا (أكثر من 1500 كيلواط) لإحداث قدر من العدالة الاجتماعية.

*ما لفت نظري في لقاء الأبيض التنويري ذاك الحماس العالي غير المسبوق الذي سيطر على قيادات شمال كردفان وهي (تجلس لأكثر من أربع ساعات متواصلة لتستمع إلى حديث وزراء القطاع الاقتصادي حول الموازنة.

*وبلغ حماس هؤلاء درجاته العلى حين أفصح والي ولاية شمال كردفان أحمد محمد هارون عن جملة ترتيبات اتخذتها حكومة الولاية لتخفيف آثار ارتفاع المعيشة على الشرائح الفقيرة بالولاية.

*الوالى هارون أشار إلى أن التحدي الذي تخوضه حكومته بالولاية في العام 2018م من النفير هو تحسين أحوال الناس بسعيها لجعل ريفي الولاية جاذباً.

* وعند مغرب أمس الأول تركنا الأبيض خلفنا ومواطنها قد وجد كثير إجابات لأسئلة الراهن الاقتصادي، وما نرجوه أن يطوف ذات الفريق الاقتصادي بقية ولايات السودان (تفكيكاً) لـ(ألغام) الموازنة التي يحاول البعض تفخيخها سياسياً استغلالاً وتلاعباً بإجراءات أقرتها الموازنة لمعالجة الأزمة لا يعلمها كثير من الناس.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
نيالا 28 - رمضان محوب
جرائم معلوماتية - رمضان محوب
المسكوت عنه - رمضان محوب
سلام الجنوب - رمضان محوب
لن نرجع شبراً - رمضان محوب