اهتمام واجب ..!!

عرض المادة
اهتمام واجب ..!!
1862 زائر
12-01-2018

*في الآونة الأخيرة تعاظم لدينا الاهتمام الجمعي مؤسسات وأفرادا بذوي الإعاقة فعمدت صناديق الدعم الاجتماعي إلى تعظيم ذاك الاهتمام عبر مضاعفة الدعم لتلك الفئة المجتمعية المهمة.

*هذه الجهود ينبغي على الجميع تعضيدها والعمل على دعمها معنوياً ومادياً في ظل حقائق عالمية صادمة تذهب بالقول إلى أن(15٪) من سكان العالم لديهم نوع من الإعاقة، أي أن هناك ما يفوق مليار إنسان يعاني الإعاقة.

* والاسبوع الماضي رسم ديوان الزكاة بالساحه الخضراء لوحة إنسانية رائعة لنفرة كبرى لبرنامج المصارف للأشخاص ذوي الإعاقة بتكلفة بلغت 51 مليون جنيها استفاد منها 300 ألف من أصحاب الإعاقات الحركية والسمعية والبصرية والذهنية بجميع ولايات السودان .

*واحتشدت الساحة الخضراء بالمستفيدين من النفرة التي خاطبها النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول بكري حسن صالح ووزيرة الرعاية الاجتماعية مشاعر الدولب وأمين ديوان الزكاة محمد عبد الرازق.

* وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية مشاعر الدولب التي خاطبت الاحتفال أكدت اهتمام الحكومة ورعايتها للأشخاص ذوي الإعاقة وإطلاقها للعام 2018 ، عاماً للأشخاص ذوي الاعاقه وإعلان تشكيل المجلس القومي الخاص برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية وبعضوية كل الوزارات ذات الصلة وتمثل الأشخاص ذوي الإعاقة بنسبة 50% من عضوية المجلس لإحكام عملية التكامل والتنسيق.
وقالت الدولب،إن الإعاقة قضية حق وتنمية وهم شركاء في التنمية المستدامة ومشيدة بالدور الكبير الذي ظل يقوم به ديوان الزكاة في دعمه لهم .

*أما الأمين العام لديوان الزكاة محمد عبدالرازق، فقد أشار إلى أن برنامج إصلاح الدولة ويهدف إلى تبسيط الإجراءات واستخدام الحوسبة التقنية لافتاً على إنفاذ الحصر الشامل لكل الأشخاص ذوى الإعاقة في العام القادم لتحقيق العدالة الاجتماعية لتوزيع هذه المعينات مع توطين معينات المعاقين، معربا عن ارتياحه لإطلاق رئاسة الجمهورية العام 2018 عاما للأشخاص ذوي الإعاقة.

*فكان لكل نصيب من الدعم الذي استفادت منه تلك الفئة عبر إستراتيجية الديوان التي هدفت إلى تأهيل تلك الفئة تأهيل مبني على المجتمع والتي تعنى باختصار استنهاض همم أفراد المجتمع وتذكيرهم بواجبهم تجاههم عبر جهود التنمية البشرية للأفراد ذوي الاعاقة حتى يستطيعون القيام بدورهم في بناء المجتمع.

* الدعم الذي قدم شمل أجهزة ومعدات قدم للمعاقين حركياً والمكفوفين والمعاقين ذهنياً بجانب الصم والبكم، وتنوعت هذه الأجهزة والمعدات وفق نوعية الإعاقة ما بين أجهزة تخصصية وآليات حركية.

*والدعم الذي يقدمه الديوان لهذه الشريحة يوزع في شكل مشروعات انتاجية بولايات السودان المختلفة بينما يتم دعم الولايات بمعينات المعاقين مركزيا، حيث بلغ جملة الصرف على هذه المعينات (26.350.909)جنيها.

*والدعم الذي يقدمه ديوان الزكاة كما قال أمينه العام يتم التنسيق في كل خطواته على مستوى المركز والولايات بين الديوان والمجلس القومي للأشحاص ذوي الإعاقة والاتحادات المعنية .

*هذه الشراكة بين الزكاة ومجلس المعاقين إلى ميلاد مركزين للاعاقة الذهنية بولايتي الشمالية والقضارف .

*فاهتمام ديوان الزكاة كما قال أمين الديوان بهذه الشريحة يجيء إسهاماً في التنمية وذلك في تهيئة فرص لهم تمكنهم من تعزيز حقوقهم للدفع بهم نحو المجتمع.

*عموماً علينا التذكير بأن البلدان ذات الدخل المنخفض لديها أعلى معدلات لانتشار الإعاقة من البلدان ذات الدخل العالي. وفي كثير من الدول النامية لا يحصل ذوو الاحتياجات الخاصة في كثير من الأحيان على الرعاية الصحية اللازمة. وترتبط الإعاقة بما نسبته (20%) من الفقر في العالم حسب النتائج التي خلص إليها البنك الدولي.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
تمديد (مخيب)!! - رمضان محوب
دار العناء - رمضان محوب
أحلام (عربية) - رمضان محوب