البشير يحمّل الحركة الشعبية مسؤولية تأخُّر التنمية بالنيل الأزرق

عرض المادة
البشير يحمّل الحركة الشعبية مسؤولية تأخُّر التنمية بالنيل الأزرق
تاريخ الخبر 10-01-2018 | عدد الزوار 707

السريو: محمد أحمد الكباشي

جدّد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اتهاماته للحركة الشعبية بالتسبب في تأخير التنمية بولاية النيل الأزرق بحملهم السلاح، وسخر من تصرفات الوالي الأسبق للولاية مالك عقار واختياره التمرد وتسببه في تحويل مواطنيه إلى مشردين ونازحين على الرغم من الامتيازات التي كان يتمتع بها.

وقال البشير خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بمدينة السريو على شرف افتتاح كهرباء الريف الشمالي لمحليتي الدمازين والروصيرص أمس إن السودان آمن ومستقر، ولن يسمح بنزوح أو لجوء أو مواطنين سودانيين، منوهاً أن السلاح سيكون فقط بأيدي القوات المسلحة والشرطة والأمن، موجهاً رسالة لحاملي السلاح بالعودة إلى الوطن والانخراط في مسيرة السلام عبر الحوار الوطني.

ووصف البشير مطالب مواطني السريو التي طرحها ممثلهم في كلمته المتمثلة في ربط المنطقة بالطريق القومي وإكمال كهرباء 50 قرية بأنها من واجبة على الحكومة، وقال "الحكومة ليست والياً ورئيساً يمتطي عربة يرفرف فيها بيرق ويحوم بل يقع عليه واجب خدمة المواطن وتوفير العيش الكريم له"، وأعلن مد كبري (التمد) الذي افتتحه أمس بطريق يربط المنطقة بالدمازين ـ إلى قيسان، وقال: "العافية درجات كل يوم تشوفو مشروع جديد ومعاكم سنبني السودان طوبة طوبة".

من ناحيته أعلن والي النيل الأزرق حسين يس دعم المواطنين والأحزاب السياسية بالولاية ترشيح البشير لدورة رئاسية مقبلة في انتخابات 2020م، مثمناً دعم الرئاسة لمشروعات التنمية بالولاية.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 4 = أدخل الكود