الموقف الدوائي..!!

عرض المادة
الموقف الدوائي..!!
1075 زائر
06-01-2018

*في ظل موجة الغلاء العاتية التي تخيم على سماء السوق السوداني هذه الأيام، خرجت من بين التصريحات المحبطة تصريحات إيجابية وتطمينية حول سوق الدواء والموقف الدوائي في البلاد.

*في بحر الأسبوع الماضي وجه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بتوسيع مواعين ومنافذ الصندوق القومي للإمدادات الطبية لتوفير الدواء المجاني والمدعوم للمواطنين في كافة ولايات السودان .

*البشير الذي ظل يولي ملف الدواء اهتمامه الشخصي كما أفادني في حديث سابق دكتور جمال خلف الله الأمين العام للصندوق القومي للإمدادات الطبية اطلع خلال الاجتماع الخاص بالدواء بحضور وزير الصحة والوزارات ذات الصلة على الموقف الدوائي بالبلاد والتدابير المطلوبة لتوفيره ومنع الفجوات الدوائية.

* وأمس الأول أعلن وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة أن وضع الدواء تحسن، ووصف الدواء الموجود بالبلاد بـ(المعقول)، وأن هناك (292) صنفاً دوائياً مدعوماً، وطالب المواطنين بالشراء من صيدليات الإمدادات الطبية.

*دعوة الوزير أبوقردة للمواطنين بالشراء من صيدليات الإمدادات الطبية كـ(عقاقير الأمراض المزمنة)، حيث يتوفر 290 صنفاً، كالأونسولين الذي يبلغ سعره في الصيدلية الحكومية 40 جنيهاً وفي التجارية 85 جنيهاً، يأتي في ظل ارتفاع أسعار الأدوية في الصيدليات التجارية.

*في قرار سابق لوزير الصحة وجه بصرف نحو (43) صنفاً من الأدوية مجاناً بعضها للكبار (الأدوية المنقذة للحياة) بجانب أدوية لا يأخذها إلا الأطفال مثل شرابات الأطفال، وهذه الأدوية توزع بالمجان في كل المؤسسات الحكومية وفي اي مرفق يوجد قسم الأدوية المجانية وفي المستشفيات في قسم الحوادث والطوارئ.

* قائمة أسماء الأدوية المجانية الأساسية التي يحتاجها الطفل وفق بروتوكول العلاج المتكامل لأمراض الطفولة، هي أدوية علاج الحالات البسيطة وأدوية الحالات الحرجة التي تعطى كجرعة أولى قبل تحويل الحالة للمستوى العلاجي الأعلى وعددها 21 صنفاً، تم تحديث للقائمة وأضيفت أدوية منقذة للحياة على مستوى المستشفيات.

* في مارس من العام الماضي وفي سياق مشروع مجانية علاج الأطفال دون سن الخامسة ومنعاً لتسرب الأدوية المجانية وضمان وصولها لمستحقيها قامت الإمدادات الطبية بختم جميع الأدوية بكلمة مجاناً يدوياً في بداية المشروع وبواسطة طابعة ليزر تم شراؤها خصيصاً لهذا الغرض.

*وتم الاتفاق مع مصنع أميفارما على توريد خمسة شرابات مختومة بواسطة ماكينة ليزر بكلمة مجاناً، كما سُلّم مصنعان آخران أختاماً لهذا الغرض وأيضاً اتفق مع مورد شراب الحديد، وطباعة وتوزيع سجل تسجيل المرضى اليومي. وطباعة وتوزيع سجل التقارير الشهري الذي يوضح الاستهلاك بكل مؤسسة صحية، وطباعة وتوزيع روشتات الإشراف الدوري على مراكز الخدمة في عدد من الولايات، فضلاً عن رصد التغطية والوفرة أسبوعياً عبر الاتصال الهاتفي بالمخزن الرئيس بكل ولاية ومرافق صحية مختارة بالإضافة إلى المرافق التي تمت زيارتها أثناء الإشراف.

*وتم تسليم مقدمي الخدمة من مساعدين طبيين في بعض الولايات حافز توزيع الأدوية لتقليل مقاومتهم للمشروع. وتخصيص رقم لبلاغات واستفسارات المواطنين عن علاج الأطفال، بجانب طباعة ملصقات توضح الأصناف وتنبه المواطنين لعدم التنازل عن حق أبنائهم في الحصول على العلاج المجاني.

*في اعتقادي أن الإمدادات الطبية مطلوب منها حراك واسع في الفترة القادمة لتوعية المواطنين بهذه الحقوق التي يحاول بعض ضعاف النفوس (سرقتها) وبيعها لهم من جديد ..

*على المواطنين التأكد من أن مؤسستهم الصحية تأتي لهم بجميع الأدوية ومن ضمنها المجانية والتي تباع بالقيمة وإذا حدث اي تجاوزات يجب التبليغ على الرقم 5959 وإخبار الصندوق القومي للإمدادات الطبية بأن المؤسسة الصحية (صاحبة التجاوز) قد صرفت لهم الدواء المجاني بمقابل مالي.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
عم الخزين - رمضان محوب
دين مستحق ...!! - رمضان محوب
ويحك يا عمر - رمضان محوب