بطول 172 كلم قطارات الجزيرة.. الحلم يمشي على (قضيبين)

عرض المادة
بطول 172 كلم قطارات الجزيرة.. الحلم يمشي على (قضيبين)
تاريخ الخبر 03-01-2018 | عدد الزوار 1808

الخرطوم: جمعة عبد الله

دشن رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير قطاري الجزيرة الخرطوم "المارد الأخضر" بطول 172 كلم، وشرف توقيع اتفاقيه عقد سنار - كوستي الأبيض بطول 434 كلم و"سنار- كوستي" بطول 117 كلم وكوستي - أم روابة بطول 170 كلم وأم روابة - الأبيض بطول 147 كلم، ومنح البشير العاملين بالسكة حديد راتب شهرين تقديراً لجهودهم في إعادة السكة حديد سيرتها الأولى واعداً بإنفاذ خط داكار بورتسودان، بجانب الخطوط التي تربط السودان مع دولتي الجنوب وإثيوبيا. واعتبر السكة حديد إحدى ممسكات الوحدة الوطنية، مشيرا للمآسي التي صاحبت الطرق والأرواح التي أزهقت بسبب تدني السكة حديد سابقاً، مشيراً لمجاهدات عمال السكة حديد ومناهضتهم للاستعمار، مع الانضباط في أداء الخدمة. وقال إن السكة حديد كانت وما تزال الرابط بين أطراف البلاد المترامية مؤكداً بأن التنمية تبدأ بإعادة القطاع لعهده الأول. ووعد بدعم السكة حديد، وقال أي صرف على السكة حديد سندعمه لأنها أساس التنمية.

‏من جانبه أكد وزير النقل والطرق والجسور المهندس مكاوي محمد عوض مساندة ودعم رئاسة الجمهورية لقطاع النقل وإجازة استراتيجية السكة حديد للعام 2016-2029م لتربط مدن السودان وعواصم الولايات مع بعضها البعض، بجانب ربط السودان بدول الجوار للاستفادة من موانئ البحر الأحمر لتصل نهاية الخطة الاستراتيجية لتشييد أكثر من 8.500 كلم، ونقل 20 مليون طن من البضائع المختلفة و7 ونصف مليون راكب سنوياً، مشيراً لتنفيذ توجيهات رئاسة الجمهورية وتنفيذ الاستراتيجية بتحديث - حتى الآن - أكثر من ألف وثلاثمائة كيلومتر من بورتسودان – مدني ومن بابنوسة – نيالا ببناء السكة حديد بفلنكات خرسانية وقضبان جديدة بتقنية حديثة. وقال مكاوي لاتزال السكة حديد إحدى ممسكات الوحدة الوطنية وضمانة الأمن وحاملة راية السلام ورافعة الاقتصاد وركيزة التنمية الشاملة والمتوازنة مشيراً لتوقيع اتفاقية السلطنة الزرقاء الخرطوم – سنار وتوقيع قطار الشرق الخرطوم – بورتسودان أربع وحدات بعدد 10 عربات للوحدة الواحدة، مؤكداً الانطلاق لتحديث أكثر من 400 كيلومتر، والسكة حديد سنار – كوستي – الأبيض والتي سيتم توقيعها وتنفيذها مع شركات سودانية، معلناً موافقة وزراة المالية لتمويل وإعادة تأهيل خط الشرق هيا – كسلا – القضارف – سنار – الدمازين.

وكشف التوقيع فى مجال البنى التحتية عن اتفاق لإنشاء مصنع الفلنكات المزدوجة كاستثمار والذي سيبدأ العمل بعد 8 أشهر، منتقداً إلى ما آلت إليه السكة حديد قبل سنتين والتي أصبحت شبه خراب، وأصبحت اليوم تحفة تسر الناظرين، مؤكداً موافقة وزراة المالية على تحديث 3 آلاف كلم سكك حديد دفعة واحدة اختصاراً للخطة الاستراتيجية وتنفيذها عبر شركات العاملة في مجال الطرق والجسور والتي تفوق 43 شركة قومية وبلغت القضبان التي تعمل فيها 7 آلاف كيلومتر، منوهاً للعمل في النقل النهري والموانئ البحرية وإعادة هيكلة الخطوط الجوية السودانية، مشيداً بالبنك المركزي لتمويل قطار الشرق والمصارف التجارية وبنك أمدرمان الوطني بتمويله تحديث الكثير من الخطوط وبعض الاحتياجات، والتمويل بـ100 مليون دولار للقوة الساحبة والناقلة وعربات البضائع.

‏وجزم مدير بنك أمدرمان الوطني عبد الحميد محمد جميل بأن بنك أمدرمان الوطني من أكبر البنوك والمصارف حجماً وتمويلاً، مشيراً لتميزه ومساهمته في النهضة بنسبة 50% وفق المؤشرات الاقتصادية. وأوضح أن بلوغ الغايات يستوجب العمل الدؤوب لتحقيق النجاحات. وجدد أن مجلس إدارته يحسن استخدام المورد بطرائق مثلى لتعود إيجاباً على الناتج المحلي وتحقيق النمو. وزاد حتى نتمكن من تمويل القطاع الحقيقي والبنيات التحتية في كافة ولايات السودان للوصول للتنمية المتوازنة، لافتاً لدور القطاع الخاص. وتعهد باستعدادهم لتمويل الصادر والسياحة، وشدد على دور الجهاز المصرفي في بعض دول آسيا في مناقشة دوره في التنمية المستدامة. وأشار لدور البنك في تمويل شراء 24 قاطرة بتكلفة تزيد عن 30 مليون دولار بجانب 25عربة نقل بضائع بتكلفة 80 مليون دولار، والعمل على إعادة خط السكة حديد الخرطوم - عطبرة الجديد بتكلفة 717 مليون دولار إضافة لتمويل قطارات الجزيرة الخرطوم - مدني بما يبلغ 15 مليون دولار وشراء قطارات بتكلفة 100 مليون دولار بتكلفة كلية قدرها مليار و500 مليون. وأقر جميل أن هذه الجهود تساعد في نقل البضائع والركاب، كاشفاً عن المساهمة في الطرق الداخلية البرية بما يقدر بمليار دولار والعمل في بناء وتأهيل الجسور عطبرة - أم الطيور والحيصاحيصا - رفاعة والعمل جارٍ الآن في كبري النيل الأزرق. وقال إن البنك يعمل لتمويل شراء 8 طائرات بتكلفة 100 مليون دولار، وأردف بجانب العمل على تمويل موانئ بورتسودان، عثمان دقنة وسواكن والأخضر مؤكداً أن هذا التمويل جزء بسيط من تمويلات كبيرة حظيت بها كافة أجزاء البلاد. وأعلن جميل عن مواصلة بنك أمدرمان الوطني لدوره في تمويل قطار الخرطوم - عطبرة – بورتسودان.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 2 = أدخل الكود