دولة الجنوب.. قتلى وجرحى وتهديدات ورشاوى

عرض المادة
دولة الجنوب.. قتلى وجرحى وتهديدات ورشاوى
تاريخ الخبر 29-12-2017 | عدد الزوار 2139

مجموعات مسلحة تطلق النار على لاجئين بمعسكر في إثيوبيا وجرح ومقتل العشرات

جوبا تلاحق المعارضة بدول الجوار.. ورشاوى ضخمة لمسؤولي قامبيلا لتسليمهم

موقع أمريكي: بول ميل شريك وثيق لسلفاكير وحصل على عقود حكومية بملايين الدولارات

بيتر قديت: سنعاود الحرب ضد نظام سلفاكير حال فشلت مبادرة الإيقاد

مقتل وجرح 10 أشخاص في اشتباكات عشائرية حول المرعى بتركيكا

مايكل مكوي: دول الترويكا تعمل على إسقاط النظام وزعزعة البلاد وتهديداتهم لا تخيفنا

الجنرال جيمس اجونقا يؤكد التزام (الجيش الشعبي) بوقف العدائيات ويرفض اتهامهم بخرقها

مقتل وجرح 8 مواطنين في حادث مروري بجوبا

أطلقت مجموعة مسلحة تنتمي لقوات الجيش الشعبي وقوات الأمن في جوبا النار على مواطني معسكر ديما للاجئين الجنوبيين باثيوبيا الأمر الذي أسفر عن مقتل 18 وجرح عشرات المواطنين معظمهم من النساء والأطفال. ووفقاً لشاهد عيان فإن عدد من المسلحين الذين يرتدون الزي المدني دخلوا المعسكر وظلوا يبحثون عن أشخاص يعتقدون أنهم ينتمون للمتمردين بقيادة مشار، وعندما لم يعثروا عليهم باشروا باطلاق النار عشوائياً ليجبروهم على الظهور للعلن بقتل النساء والأطفال. وقاموا بقتل امرأة وابنها الرضيع في الحال عندما أنكرت معرفتها لمكان تواجد زوجها. فيما أكد مصدر رفيع بالمعارضة لموقع لايبرتي الجنوبي قيام قوات الجيش الشعبي وقوات الأمن بحملات اغتيالات واعتقالات واسعة ضد قادة المعارضة باثيوبيا ودول الجوار. وقال المصدر إن جوبا غاضبة من حملات الاستهداف التي طالت قواتها التي توغلت داخل الحدود الاثيوبية بعد هزيمتها في مناطق فقاك. وأن القوات ظلت مرابطة بمنطقة جسر جيكاني على الحدود بين البلدين وأنهم حالوا العبور الى البلاد إلا أن اللاجئين الجنوبيين الذين ينتمي معظمهم لقبيلة النوير رشقوهم بالحجارة وسدوا عليهم الطريق وسط تردد انباء باغتيال قوات الجيش الشعبي من قبل اللاجين. وكانت تقارير إعلامية اكدت تورط نائب الرئيس تعبان دينق غاي وعدد من مسؤولي الأمن في دفع رشاى ضخمة لمسوؤلين في حكومة اقليم قامبيلا الاثيوبي لتسليم عدد من المعارضين والسماح باجلاء قوات الجيش الشعبي التابعة لهم من المنطقة التي تسكنها أغلبية النوير العرقية.

فيما أكدت مصادر جنوبية للصيحة بأن عمليات التصفية جاءت بعد الحملة التي اطلقها تعبان دينق ضد قوات المعارضة بهدف اضعافها قبل وصول لجان المراقبة والتقويم التابعة للايقاد.

ضحايا تركيكا

لقي (6) شبان مصرعهم وجرح (13) آخرين في اشتباكات عشائرية بولاية تركيكا بجنوب السودان.

وأكد وزير إعلام ولاية تركيكا لادو فليب مقتل (6) شباب وجرح (13) آخرين في صراع عشائري بين شباب منطقة قابوتا شمال تركيكا بسبب الرعي. وزاد قائلاً "هناك مجموعتين من الشباب كانوا يرعون أبقارهم وكلا منهما أراد الدخول إلى الجزيرة مما أدى إلى وقوع اشتباكات بينهم قُتل فيها (6) شباب وجرح آخرين". مبيناً أن الأوضاع الأمنية عادت إلى طبيعتها بعد تدخل الشرطة.

اتهامات مكوي

اتهم وزير الإعلام بدولة الجنوب مايكل مكوي دول الترويكا بمحاولة اسقاط النظام في جوبا وخلق زعزعة في البلاد. وقال مكوي لموقع فويس اوف امريكا إن عقوبات الترويكا لا تخيفهم وهم لا ينصاعون لتهديداتها خوفاً منها وإنما بسبب حوجتهم للسلام وأنه سيواصل العمل في منصبه ناطقاً رسمياً لحكومة الرئيس سلفاكير بالرغم من العقوبات الامريكية المفروضة عليه.
وأضاف: حقيقة أنني معاقب لا يمنعني من الاستمرار في أداء واجباتي كوزير للإعلام والمتحدث باسم الحكومة، وسوف استمر في عملي ولا تهمني العقوبات لأنني غير مهتم بالذهاب الى امريكيا، وجميع التصريحات التي أدلي بها رسمية وليست من صنعي، كل ما كنت أفعله وما أفعله حتى هذه اللحظة، أفعله بصفتي الرسمية كمتحدث باسم الحكومة، مهما قلت ليس رأيي الشخصي، فهو ليس موقفي الشخصي، ولكن هذا هو موقف الحكومة.
وفي رده عن أوضاع أسرته المستقرة بالولايات المتحدة الامريكية، قال مكوي إن أسرته لا زالت مستقرة بالولايات المتحدة الامريكية منذ اندلاع الصراع قبل 21 عاماً. وأن العقوبات تمنعه من زيارتهم الا أنهم موافقون على زيارته بالبلاد.
ووفقاً للموقع أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً في 6 سبتمبر بتورط ماكوي ودوره في تهديد السلام والأمن والاستقرار في جنوب السودان.
تجدر الإشارة الى أن حكومة جنوب السودان تقاتل جماعات المتمردين في حرب أودت بحياة حوالي 4 ملايين شخص. وقال ماكوي، متحدثاً إلى جنوب السودان في التركيز على فوا للمرة الأولى عن العقوبات، إنه لا يخاف من تصرفات إدارة ترامب.
وقد أذن إخطار العقوبات، الأمر التنفيذي رقم 13664، بحظر السفر وتجميد الأصول "للأشخاص الذين هددوا السلام والأمن والاستقرار في جنوب السودان ويحظر على المواطنين الأمريكيين القيام بأي عمل مع الأفراد الخاضعين للجزاءات، وبالإضافة إلى ماكوي، قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بفرض عقوبات على مالك روبن رياك رينغو وبول مالونغ أوان وثلاث شركات يملكها أو يتحكم فيها رينغو.
وفي الأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات أكثر استهدافاً ضد المواطن السوداني الجنوبي بنجامين بول ميل وثلاث من شركاته.
وقالت السفارة الامريكية في جوبا إن بول ميل هو شريك وثيق للرئيس كير واستخدم اتصالاته لكسب عقود حكومية تقدر بملايين الدولارات مقابل أعمال البناء.

تصريحات غديت

قال الجنرال بيتر قديت ياك، إن اتفاق وقف العدائيات الذي وقعت عليه الجماعات المسلحة والحكومة بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا الأسبوع الماضي فرصة أخيرة لحقن الدماء ووقف الحرب وإحلال السلام في جنوب السودان .

وأوضح بيتر قديت أن اتفاقية السلام التي تم توقيعها في العام 2015 كانت عبارة عن تقسيم للسلطة بين حزب الحركة الشعبية وأجنحتها المخلتفة ومن المستحيل أن تجلب السلام، معتبراً اتفاقية وقف العدائيات التي وقعت عليها الجماعات المسلحة والحكومة الأسبوع الماضي المخرج الوحيد لإحلال المصالحة والسلام في البلاد .

وتابع: "وافقنا لإسكات صوت السلاح ووقف العدائيات لأنها الفرصة الوحيدة لينعم المواطن الجنوبي بالسلام ونحن في انتظار الجولة الثانية من المفاوضات التي ستحدد العملية السياسية في البلاد.

هذا وكشف قديت أنه وجه قواته الموجودة في غابات "ميوم" باحترام وقف العدائيات وزاد قائلاً: "لا نريد الاستعجال وإذا لم يتحقق السلام سنعاود الحرب، ولكن علينا جميعاً الانتظار حتي نهاية العملية السلمية التي بدات الأسبوع الماضي. وطالب قوات المعارضة بقيادة رياك مشار وحكومة جوبا بوقف الأعمال العدائية والسماح للمواطنين بالعودة إلى مناطقهم.

ضحايا جوبا

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وجرح (4) آخرين من أسرة واحدة في حادث مروري نهار يوم الأربعاء، بمنطقة نسيتو في طريق جوبا- نمولي.

وأكد نائب المتحدث باسم شرطة جنوب السودان المقدم جيمس داك مقتل (4) أشخاص وجرح (4) آخرين نتيجة لحادث مروري في طريق نمولي بالقرب من منطقة نسيتو، بعد أن فقد السائق السيطرة على السيارة.

وأوضح داك أن الضحايا الأربعة كلهم من أسرة واحدة كانوا في طريقهم إلى يوغندا لحضور مراسم زواج للعائلة، مبيناً أن من بينهم ضابطة شرطة برتبة ملازم أول وتدعى سلوى علي، لقيت حتفها أيضاً ضمن ضحايا الحادثة. وقالت الشرطة إن الجرحى تم نقلهم إلى مستشفى جوبا التعليمي لتلقي العلاج.

أوامر أجونقا

قال الجنرال جيمس اجونقا ماوت، الموجود حالياً في اويل لعطلة عيد الميلاد، للضباط والجنود: إن الرئيس كير أصدر تعليمات وأوامر بوقف إطلاق النار على الفور، وأضاف كما سمعتم باتفاق وقف الأعمال العدائية الذي وقعته الحكومة والمعارضة في أديس أبابا بإثيوبيا، أعطى الرئيس الذي رد على الايقاد بالموافقة الأوامر والتعليمات لي لبدء تنفيذ وقف إطلاق النار. وقال الجنرال ماوت "لقد بدأ سريانها يوم الأحد وستبقى فعالة حتى يحدث تطور آخر.
وتعتبر الهدنة تدبيراً لبناء الثقة في العملية السياسية لضمان التنفيذ الفعال لاتفاق السلام لعام 2015. بيد أن الأطراف المتحاربة لا تزال تبدي عدم الثقة فيما بينها على الرغم من الجهود التي يبذلها الوسطاء الإقليميون والميسرون الدوليون.
وأشاد رئيس أركان الجيش بممثلي الحكومة الذين حضروا منتدى التنشيطي لعرقلة محاولات إدخال نص بموجب الاتفاقية التي تحظر على الحكومة الحصول على الأسلحة ونفى الادعاءات بأن الجيش انتهك وقف إطلاق النار قائلاً: إن الجانب الآخر هم المتمردون الذين يواصلون مهاجمة مواقعهم بقصد الحصول على مواقع جديدة.
وأضاف: "في الواقع لا يوجد تمرد. سواء في الاستوائية أو في أعالي النيل وهنا في بحر الغزال، لا يوجد متمردون كما تعلمون.

ولذلك فإن كل ما تسمعونه حول انتهاكات وقف اطلاق النار هو محاولات للهجوم على مناطق يعتقدون أنهم سيحصلون على موطئ قدم للسيطرة عليها ولن يحدث ذلك وعلى المجتمع الدولي مراقبة أنشطتهم وكبح جماحهم".
وقال كبير الضباط العسكريين إنهم لن يقبلوا اللوم على انتهاك وقف اطلاق النار. وأضاف "لن نقبل هذه الفكرة بأن يلام الجميع حتى عندما يعرف المعتدي". وجاءت تصريحاته بعد تصريحات الرئيس سلفاكير التي نفى فيها أيضاً اتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار، مما دفع اللوم إلى المتمردين.
ترحيب ألماني

رحبت ألمانيا باتفاقية وقف العدائيات في جنوب السودان التي تم التوقيع عليها الأسبوع الماضي، معتبرة هذه خطوة أولية مهمة في إطار "منتدى تنشيط السلام رفيع المستوى" تحت رعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد) من أجل تهدئة الوضع في البلاد التي صارت تعاني من الحرب الأهلية.
وأضافت المتحدثة في بيان، أمس الأول الأربعاء، أن ما يقرب من ثلث سكان جنوب السودان في حالة فرار بالفعل، كما أن الحالة الإنسانية كارثية. وتابعت "ولذلك فإننا ندعو جميع الفاعلين إلى تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار تنفيذاً كاملاً ومستديماً والعمل على عدم عرقلة المنظمات الإنسانية في عملها".
ودعا البيان جميع الأطراف لرأب الصدع ومواصلة المشاركة البناءة في عملية تنشيط اتفاق السلام.

إشادة نسائية

أشادت وزير الزراعة بولاية نهر ياي كاترين جوان بتوصل أطراف الصراع بجنوب السودان لاتفاق وقف العدائيات الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن الاتفاقية ستسهم في تحسين الوضع الأمني لنساء ياي.

وقالت جوان في تصريح لراديو تمازج الثلاثاء، إن النساء في ياي ظلن يتعرضن لانتهاكات جسيمة منذ تجدد الاشتباكات بين الحكومة والمعارضة في العام 2016، ولكن توقيع الأطراف على اتفاقية وقف العدائيات خطوة جيدة خاصة للمرأة، وزادت "منذ اندلاع الحرب، النساء في ياي تعرضن لخسائر كبيرة خاصة المزارعات لأنهن غير قادرات على زراعة المحاصيل الزراعية في أماكن بعيدة نسبة للوضع الأمني والانتهاكات التي تحدث لهن ولكن اتفاقية وقف العدائيات ستحل كل تلك المشاكل إذا تم تنفيذها على أرض الواقع".

قتلى رومبيك

لقي (4) شبان مصرعهم في هجوم لسرقة الأبقار بمقاطعة رومبيك الوسطى بجنوب السودان مساء الاثنين، وقال ممثل دائرة "كوي" في برلمان ولاية البحيرات الغربية كيدت مادول، إن مجموعة مسلحة من مجتمع "رووب" قامت بشن هجوم بغرض نهب الأبقار على مجتمع "كوي" وخلال الاشتباكات قُتل (4) شبان اثنين من المهاجمين واثنين من أصحاب الأبقار. كاشفاً أن الشابين اللذين قتلا من جانبهم يبلغ متوسط أعمارهما مابين 16-17 عاماً وهم "ملينق ماشاك ودينق مقوين" .

من جانبه أكد سلطان مجتمع "رووب" اووف شيروم مقتل شابين من منطقته مساء الاثنين، وقال إن خمسة شبان من مجتمع "رووب" تحركوا لمقاطعة رومبيك الوسطى بغرض نهب الأبقار وخلال الاشتباكات تم قتل اثنين منهم وهم "كمان دينق واشوك توج". مبيناً أن السطات تجري تحقيقاً للقبض على بقية الشباب الذين قاموا بمهاجمة مجتمع "كوي".

مطالب اللاجئين

طالب مواطنو دولة جنوب السودان المقيمين بالعاصمة السودانية الخرطوم الحكومة والحركات المعارضة بوقف الحرب وتحقيق السلام مع حلول عام2018 م. جاء ذلك خلال احتفالاتهم بأعياد الميلاد في إبرشية القديس يوسف يوم الاثنين.

هذا وناشد المواطن أقري خميس، القادة الجنوبيين بوقف الحرب وتحقيق السلام من أجل الأطفال والأمهات الذين يموتون بسبب الحرب، وأضاف قائلاً "هناك أطفال ولدوا في زمن الحرب ويجب أن لا يموتوا في زمن الحرب أيضاً

وطالبت المواطنة قريس السندر، السياسيين بتحقيق السلام لتتحسن الأوضاع الاقتصادية والأمنية في جنوب السودان، بينما قالت ليلي عوض أنها تتمنى أن تحتفل بعيد الميلاد مع أسرتها في مدينة يامبيو العام المقبل وتريد أن ترى الجنوبيين الفارين من الحرب يعودون إلى وطنهم الأم.

أعياد جبل الخير

أعرب مواطنو منطقة جبل الخير بولاية واو غربي جنوب السودان عن ارتياحهم بنجاح احتفالات أعياد ميلاد المسيح في ظروف أمنية مستقرة لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

وعبر عدد منهم برعاية القديس دانيال كمبوني، عن سعادتهم بنجاح الاحتفال بقداس ليلة الميلاد لأول مرة. وقال المواطن مايكل قوني إنهم لم يحتفلوا بليلة الميلاد في منطقة جبل الخير منذ وقت طويل، وأرجع نجاح الاحتفال هذا العام لاستقرار الوضع الأمني في المنطقة، بينما ناشدت المواطنة قريس فابينو الحكومة بالاستمرار في تأمين المدينة. وأضافت قائلة "العيد هذا العام كان أفضل من الأعوام السابقة ونتمنى أن يتحقق السلام ويعود المواطنون من المخيمات إلى منازلهم". هذا وطالب المواطنون حكومة الولاية بمواصلة جهودها في توفير الأمن في ولاية واو.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 = أدخل الكود