البزازة !!

عرض المادة
البزازة !!
1550 زائر
27-12-2017

قال إنه بات يتمنى أنْ لو يرجع صبياً..

*ثم يستمتع بهسيس (الترتارة) بدلاً من صخب الراهن..

*الراهن السياسي...والمعيشي...والاجتماعي.....و(الغنائي)..

*فقلت له إن أحلامه متواضعة...فأنا أتمنى أنْ لو أعود طفلاً على فمي (بزازة)..

*فحتى أيام (الترتارة) كنت أعي بعضاً من راهن ذياك الزمان..

*رغم إن ذاك (البعض) هو ذرة من (بعض) راهننا الآن...أو قطرة حليب من بزازة..

*فربما كان تفتح الوعي لدي سابق لزمانه...وسني..

*ولو عُثر على بِزَّتي الدراسية للماء - عند بيان نميري - لوجدوا عليها آثار (خربشتي)..

*وكنت أظن أن أحد مشاكلنا الآنية كثرة بزازات المسؤولين..

*ثم الذين يرضعون من وراء لافتات عديدة لا معنى لها..

*ومن هذه اللافتات المضحكة واحدة اسمها (المجلس الأعلى للذكر والذاكرين)..

*ولا أدري كيف يكون ذكر الله مع بزازة (سلطانية) في الفم..

*كنت أظن ذلك حتى يوم الأول من أمس...بكل براءة طفل يرضع..

*ثم علمت أن هناك (مفطومين) يشكلون جزءاً من هذه المشاكل أيضاً..

*فبعد أن رضعوا - حتى شبعوا - لم يهن عليهم الفطام..

*لم يهن عليهم أن يُعفوا...أو يُقالوا...أو يُبعدوا...أو يُستبدلوا بآخرين..

*ثم يتحسسون أفواههم فلا يجدون حلمات بِزة بداخلها..

*وهذا ما شهد به شاهد من أهلها...لكيلا يُقال إنني أفتري على (المُرضعين) كذبا..

*وهو مسؤول الاتصال التنظيمي بالوطني...أزهري التجاني..

*وشهدت على شهادته هذه الزميلة (اليوم التالي)...وأبرزتها عنواناً عريضا..

*قال إن واحدة من مشكلات الراهن (متقاعدو) الحزب..

*من كانوا وزراء منهم...وولاة...ومستشارين...ومعتمدين...ومساعدين... ونواب رئيس..

*هؤلاء جميعاً - حسب قوله - يخلقون مشاكل جراء (خروجهم)..

*خروجهم من الحكومة...والتوصيف التالي لي (ونزع البزازات من أفواههم)..

*يعني هم يرفضون أن (تُنزع) عنهم قبل أوان (النزع)..

*إلى أن يحين أجل كل منهم يجب ترك الحلمات على (الخشوم)...يسيل منها لبن الميري..

*والمصيبة أنه طالب بمعالجة هؤلاء (المفطومين)..

*قال أمين الاتصال التنظيمي : لابد من إعادة (تنظيمهم) ليكفوا عن إثارة المشاكل..

*ولا عزاء لمئات الألوف من ضحايا (الصالح العام)..

*الذين كان يرضعون من ثدي الدولة بحقوق (الكفاءة)...لا صكوك (الموالاة)..

*وما دام الأمر كذلك فعلى الآخرين أن يكتفوا بحلمات (الغشَّاشة)..

*عليهم أن يمصوا (السكَّاتات) من (سُكات) إلى أن يُصابوا بداء (السكتة) الاندهاشي..

*ثم (يسكتوا) إزاء أي شيء...ليرضع الراضعون بهدوء..

*ولعل حواجبهم (ارتفعت) أمس لتصفيق نواب البرلمان على موازنة (رفع) الدعم..

*موازنة (تعبئة) بزازات الكبار عبر(إفراغ) جيوب الصغار؟!..

*وليتني أعود طفلاً لا أعي عجائب هذا الراهن..

*ثم تُعبأ لي (بزازتي !!!).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
غلط !!! - صلاح الدين عووضة
الوعي الوجودي!!! - صلاح الدين عووضة
أرحنا منه !! - صلاح الدين عووضة
دعوه يصرخ !! - صلاح الدين عووضة
ورطة !!! - صلاح الدين عووضة