سرية تطوق ملف الأجانب هجوم الهلال.. سلاح البرازيلي لمعارك الأبطال

عرض المادة
سرية تطوق ملف الأجانب هجوم الهلال.. سلاح البرازيلي لمعارك الأبطال
تاريخ الخبر 21-12-2017 | عدد الزوار 2012

تقرير: عبدالعزيز السلامي

بات خط هجوم الأزرق أحد أبرز خطوط اللعب تماسكاً وقوة في أعقاب التعاقد مع النجم الخطير محمد موسى نجم التسجيلات الحقيقي والذي سيشكل إضافة حقيقية للمنظومة الهجومية بالهلال والتي تذخر بالعديد من الأسماء المميزة على غرار القائد مدثر كاريكا والمهاجم المتميز محمد موسى البلدوزر، فضلاً عن الثنائي الصاعد الصادق شلش وولاء الدين موسى واللذين قدما موسماً قمة في الروعة اكتسبا من خلاله الحد الأدني من الخبرة والذي سيؤهلهما للمشاركة في مباريات الفريق بالموسم المقبل، وينتظر خط المقدمة الهلالي إضافة الخبرة الأجنبية من خلال قيد المحترف الذي توعد الكاردينال بإضافته للفريق في تسجيلات الشتاء الحالية مما يجعل الهجوم الأزرق قوة ضاربة تهدد أندية افريقيا وتبشر الجماهير الزرقاء بانتصارات متواصلة وكاسحة في الموسم الجديد.

سرية كاملة في ملف الأجانب

طوق الكاردينال ملف انتدابات الأجانب خلال هذا الشتاء بسرية تامة من خلال تغييب المعلومة حول الأسماء المرشحة للانتقال للهلال عن الصحف والأجهزة الإعلامية، وظل الرجل يعقد مشاوراته في سرية كبيرة مع رئيس الجهاز الفني للفريق البرازيلي سيرجيو فارياس من خلال التواصل هاتفياً، مما يؤكد أن إدارة الهلال تولي ملف الأجانب اهتماماً كبيراً من خلال بحثها الدائم عن تسجيل أبرز الأسماء الأجنبية لتقديم الإضافة لفريق الكرة بالنادي خاصة على مستوى خط المقدمة الهجومية.

الخبرة حاضرة

يذخر خط المقدمة بالفرقة الهلالية بالخبرات التراكمية وذلك من خلال تواجد الدولي محمد موسى البلدوزر اللاعب الذي يعتبر من أميز لاعبي الصندوق بحساسيته العالية تجاه الشباك خاصة وأن اللاعب يتميز بخبرات تراكمية اكتسبها جراء التنقل بين أندية الممتاز بعد أن عركته التجارب وخبر الملاعب الوطنية كما يتواجد القائد مدثر كاريكا اللاعب الذي يملك خبرات ميدانية كبيرة، ويعتبر كاريكا أحد أهم وأبرز الأسماء التي يعول عليها الهلاليون لقيادة الفريق لبر الأمان في معارك الاستحقاق القاري المرتقبة، سيما وأن اللاعب يرتدي شارة القيادة بالفرقة الزرقاء.

روح الشباب تسيطر

تسيطر روح الشباب على عناصر كلية المنظومة الهجومية بالفرقة الزرقاء من خلال تواجد عدد مقدر من اللاعبين الشبان بالهجوم الأزرق على غرار الثنائي محمد موسى، والصادق شلش بجانب الوافد الجديد محمد موسى. وسيكون الثلاثي بمثابة إضافة حقيقية للخط الأمامي للفريق في الاستحقاقات القارية والمحلية التي تنتظر الفريق الهلالي في الموسم الجديد سيما وأن اللاعبين الثلاثة ورغم حداثة تجربتهم بالملاعب إلا أنهم يملكون من الخبرات ما يؤهلهم لقيادة الفرقة الزرقاء على المستويين المحلي والقاري، من خلال المشاركات الفاعلة بالدوري الممتاز.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 1 = أدخل الكود