بكري يدشن بداية العمل بالفاتورة الإلكترونية الضرائب.. تحول نهائي للعمل الإلكتروني وتخلص من الورقي نهاية مارس

عرض المادة
بكري يدشن بداية العمل بالفاتورة الإلكترونية الضرائب.. تحول نهائي للعمل الإلكتروني وتخلص من الورقي نهاية مارس
تاريخ الخبر 20-12-2017 | عدد الزوار 1982

الخرطوم: الصيحة

دشن النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء الفريق أول بكري حسن صالح أمس بداية العمل بالفاتورة الالكترونية. وأكد ديوان الضرائب الفراغ تعميم مشروع الفوترة الالكترونية في كل المؤسسات والقطاعات بنهاية مارس المقبل والتخلص من الفاتورة الورقية نهائياً، وأن تطبيق الفوترة ستبدأ بالشركات الكبيرة والقطاعات.

ووصف د. محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادى بدء تطبيق الفوترة الالكترونية بالخطوة الجيدة تأتي في إطار الإصلاح الاقتصادي للدولة، والاتجاه نحو الحكومة الالكترونية. وقال في حفل التدشين إن الفاتورة الالكترونية ستحقق نقلة كبيرة في الايرادات والاستغلال الأمثل للموارد من خلال توسعة المظلة الضريبية باعتبار أن الايرادات الضريبية والجمركية تمثل الثقل الأكبر في إيرادات الموازنة. وقال إن النظام الجديد يحقق كثيراً من الأهداف تتمثل في حفظ المعلومات، وتسهيل عملية نقل المعلومات إلى جانب توسيع المظلة الضريبية وتحقيق العدالة الضريبية وترشيد النفقات وتقليل التكاليف وإنجاز المهام في وقت وجيز. وقال إن المشروع سيعمل على زيادة الايرادات وإدخال مزيد من الممولين. وأكد التزام الوزارة بتوفير كل الدعم ومد الديوان بما يلزم المشروع ومتابعة تنفيذ العمل مشيراً إلى وجود شبكات وبنى تحتية ومركز بيانات وكادر بشري مؤهل. وأكد مضيهم في استكمال المشروع والوصول إلى كل الولايات، وتحويل الديوان لمؤسسة الكترونية، والعمل على توسيع المظلة الضريبية وتعزيز العلاقة مع دافعي الضرائب.

وقال عبدالله المساعد الأمين العام لديوان الضرائب إن الفاتورة الالكترونية ستحقق المزيد من المكاسب من خلال بناء قاعدة معلومات وتحقيق الشفافية وإدخال كل الأنشطة الاقتصادية داخل المظلة الضريبية وسيسهم في زيادة الايرادات، وتحقيق العدالة الضريبية، مشيراً إلى أن العمل بدأ ببعض الشركات الكبيرة، وسوف تتدرج عمليات التطبيق لتغطي كل القطاعات. وتوقع الفراغ من التطبيق النهائي والتحول من العمل الورقي إلى الالكتروني بنهاية مارس والتخلص من العمل الورقي نهائياً، وأكد تأمين المشروع تأميناً كاملاً وشاملاً، وحمايته من أية مخاطر. وأشار إلى وجود قاعدة بيانات تحمي وتحفظ كل المعلومات مشيراً إلى أن المشروع سيحدث نقلة حقيقية في الفترة القليلة المقبلة من خلال الحد من التهرب الضريبي وزيادة الايرادات الضريبية عبر توسيع المظلة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 6 = أدخل الكود