ملف الرئاسة في المريخ.. الاتجاهات الصعبة!! محمد الشيخ مدني يُعلن عبر (الصيحة) رفضه الترشح لرئاسة المريخ

عرض المادة
ملف الرئاسة في المريخ.. الاتجاهات الصعبة!! محمد الشيخ مدني يُعلن عبر (الصيحة) رفضه الترشح لرئاسة المريخ
تاريخ الخبر 17-12-2017 | عدد الزوار 1497

المجلس يرفض الاستقالة.. تسجيلات محدودة.. غموض في ملف الأجانب

تقرير إخباري: عوض العبيد

مازال الغموض يكتنف مصير مرشح الرئاسة الوحيد في المريخ السيد آدم عبد الله سوداكال بعد قبول الطعن المقدم ضده في شهادة الخبرة، وعلى الرغم من التحركات التي يقوم بها المجلس إلا أن مصير الرجل لم يعرف بعد في ظل عدم قبول الاستئناف الذي تقدم به محامي سوداكال، وفي المقابل تحدث سكرتير النادي الأستاذ طارق المعتصم أكثر من مرة في تصريحات لوسائل الإعلام عن رفضهم أي مبدأ للاستقالة، مؤكداً استقرار النادي ودعم الرئيس المرشح سوداكال لتسيير الأمور المالية وتسجيلات الفريق الحالية، وأنهم في طريقهم للمواصلة في مراحل الاستئناف حتى يتم تنصيب سوداكال رئيساً للنادي.

المجلس يتمسك بسوداكال

عقد مجلس إدارة نادي المريخ اجتماعاً مهماً الخميس الماضي بالمكتب التنفيذي، جاء متزامناً مع الأحداث المصاحبة والتي قضت بإصدار المفوضية الولائية قراراً بقبول الطعن الخاص بشهادة الخبرة في رئيس النادي آدم عبد الله سوداكال، وقرر المجلس تمسّكه بالرئيس المنتخب والفائز بالتزكية، رئيساً لنادي المريخ لدورة المجلس الحالية، كما أمّن المجلس على الشروع في الإعداد لجمعية عمومية لتعديل النظام الأساسي للنادي بما يتوافق وتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتكوين لجنة الانتخابات والاستئنافات من داخل أعضاء الجمعية العمومية.

أجندة مهمة وغائبة عن الاجتماع.

على الرغم من أن مجلس المريخ عقد اجتماعه السادس بحضور كامل الأعضاء إلا أن الاجتماع لم يتحدث صراحة عن وعود سوداكال المالية التي سوف تُحدد تسميته كرئيس من قبل المجلس من عدمه، حيث اكتفى نائب السكرتير أحمد التجاني بالقول إن سوداكال له الجانب الأكبر في دعم التسجيلات دون تحديد أرقام، مما يعطي مؤشراً بأن وعود المرشح السابق الأوحد لمنصب الرئيس تفي فقط بالتسجيلات المحلية، ولا يوجد مكان لتعاقدات مع لاعبين محترفين دون الالتزام بتسيير أمور للنادي من معسكرات، كما لم يتطرق الحديث عن جمعية عمومية لتعديل النظام الأساسي، وتكوين اللجان المتخصصة دون الحديث عن عقد جمعية عمومية لاختيار منصب الرئيس الذي ظل شاغراً بعد قبول الطعون في المرشح الرئاسي الوحيد، مما يعني أن المجلس مستمر فى عمله رغم الضغط الإعلامي والجماهيري الكبير، بعد أن اكتسح الند التقليدي الهلال للتسجيلات، وحسم أمر اللاعبين المرشحين لصفوفه، والذين كان المريخ ينوي التعاقد معهم مما جعل النادي الأحمر يكتفي بتسجيلات محدودة، ليؤكد من خلالها بأنه متواجد في الساحة وليس بعيداً عنها، بعد أن كان الاتهام موجهاً للمجلس المريخ الحالي بأنه يفتقد للأموال التي تجعله يقدم على التسجيلات. ويبدو أن المجلس لم يلتفت للإعلام، إلى جانب أنه وعى الدرس من مجلس أسامة ونسي الذي استقال تحت ضغط إعلامي قوي جداً.

نقطة في صالح المجلس

ما يجعل المجلس الحالي للمريخ قوياً على الرغم من أنه بلا رئيس لما يقارب الأربعة أشهر هو أن هناك اتفاق على أن العناصر الموجودة بالفريق الآن هي الأفضل في الساحة، وأن الأحمر لا يحتاج الى إضافات عديدة، وحتى عدم التجديد لقائد الفريق راجي عبدالعاطي لا يجد اتفاقاً كاملاً حوله، فاللاعب لم يُقدم أي شيء للفريق في الموسم الماضي.

أبو القوانين يرفض رئاسة المريخ

رفض الأستاذ محمد الشيخ مدني الترشح لرئاسة نادي المريخ بعد قبول الطعن في آدم سوداكال، مبيناً أن النادي يحتاج إلى رجل بمواصفات لا تتوفر في شخصه، وطلب من أهل المريخ ضرورة مواصلة الجهود، مؤكداً أن المريخ يحتاج إلى كل أبنائه وأنه قطع على نفسه عدم تولي أي من المناصب المتعلقة بالهيئات الرياضية والسياسية.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 9 = أدخل الكود