لماذا الإصرار على إبعاد سوداكال؟!

عرض المادة
لماذا الإصرار على إبعاد سوداكال؟!
4810 زائر
15-12-2017

لا أدري ما الضرورة من الاستعجال الذي يدور حالياً في المريخ، تارةً بإعلان أسماء (أكثر ما اتضح أنها وهمية) للجنة التسيير وأخرى للترشيح لمنصب رئاسة النادي، مع العلم أن منصب رئاسة النادي الحالي لم يتم البت فيه بصورة نهائية، ولم تعمل المفوضية على الإبعاد الكلي لسوداكال، (لأن هنالك استئناف) تم تقديمه وغالباً ما يتم البت فيه يوم الأربعاء المقبل، حسب التصريح الذي أدلى به محامي سوداكال مولانا الفاتح مختار (للصيحة) قبل يومين، وإلى ذلك الحين نأمل أن يكف البعض عن الزج بأسماء ليس لديها الشرعية والقانونية في أن تتولى أي منصب بالمريخ في الوقت الراهن.

*لم يقنع سوداكال ولا مجموعته في أن يتم قبول الاستئناف لما حواه من ثغرات، كون أن النادي الذي استخرجت منه شهادة الخبرة مسجل باتحاد جبل أولياء، ومولانا الفاتح أفتى في هذه الناحية باللجوء إلى مواد القانون والتي تحدثت عن شهادة الخبرة باستفاضة، وأوضحت بأنّ شهادة الخبرة من الممكن أن تخرج من أي جهة رياضية حتى لو كانت تابعة لجامعة أو مؤسسة أو شركة، لأن نص المادة لم يُبين الجهة التي من الممكن أن تُستخرج منها الشهادة.

*الموقف الضبابي حالياً والحصار (بكم مهول من القضايا) والتأجيل والتسويف المستمر، تارةً من المفوضية وأخرى من لجنة الاستئنافات الغرض منه (تمويت القضية ليس إلا) ووضع الشارع المريخي أمام خيار التعيين من جديد (حال تقدم المجلس الحالي باستقالته) وهذا وارد من واقع الصرف المالي المهول الذي يُجابهه النادي، والمجموعة الحالية (تمتلك الفكر ولا تمتلك المال) الكافي لتسيير النادي لأسبوع ناهيك عن شهر بأكمله.

*إن كانت هنالك أي لجنة تسيير فلتكن ما بعد الانتهاء من الاستئناف، وإن كنا نطالب دوماً بإعمال (مبدأ الديمقراطية) في هذا النادي والكيان العريض، لأنّ شعب المريخ أصبح يمل من لجان التسيير الكثيرة، والتي غالباً ما يكون العمل فيها يحوي الكثير من التقصير، خاصة على مستوى (الأعضاء) والذين يكتفي الكثير منهم بدور الفرجة فقط وليس الدعم، كما ظلّ يحدث في كل اللجان التي ترأسها السيد جمال الوالي.

*في حالة استقالة المجلس الحالي لن تقبل القاعدة المريخية إلا بالدعوة لجمعية عمومية جديدة لترشيح القوي الأمين لقيادة المريخ خلال الفترة المقبلة، وأي اقتراح آخر سوف يُنهي الحياة في كوكب المريخ كما بدأ الانتهاء من الفرقة الحمراء حالياً عبر مؤامرات تحاك ليلاً ونهاراً.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
المريخ (يحبس الأنفاس)!! - أحمد بشير قمبيري
أضاعوك يا هلال!! - أحمد بشير قمبيري
لا وفاق بدون اتفاق!! - أحمد بشير قمبيري