عاد البرنس.. فلماذا لا يعود (المهندس)؟!

عرض المادة
عاد البرنس.. فلماذا لا يعود (المهندس)؟!
5030 زائر
11-12-2017

*يا ترى ما الذي سيقدمه (البرنس) هيثم مصطفى للهلال بعد أن بلغ من الكبر عتياً، فما يحدث حقيقة ليس في ساحة الهلال فحسب، وإنما في ساحة كل الأندية (عبارة عن هرجلة وعشوائية) ودوران في فلك (اللاعبين الكبار عمراً وليس عطاءً)، ولو أن الأمر كذلك، فلماذا لا يعود المهندس محمد موسى لاعباً وكابتناً للمريخ من جديد؟ خاصة وأن المهندس جاء بعد البرنس إلى الفرقة الحمراء بعد سنوات من قيد هيثم مصطفى.

*كتبت من قبل أن مستوى عدد من الأندية بالسودان سيتراجع رويداً، رويداً، وستفقد هذه الفرق بريقها (المؤقت) كونها تعتمد على اللاعبين الكبار والمستهلكين لسنوات طويلة في الدوري الممتاز، والبعض منهم للأسف عاصر (دوري الدرجة الأولى)، ومن هذه الأندية الرابطة كوستي والتي صدقت توقعاتنا بأن تنهار وتنزل إلى الدرجة الأدنى، لأن إدارييها تعاملوا بمبدأ اللاعب الجاهز، وتناسوا أن كشفهم يعج باللاعبين المميزين وصغار السن في (الرديف).

*ينطبق الحال أيضاً على فريق الهلال الأبيض والذي نتوقع أيضاً ألا يكون مستواه في الموسم الجديد بذات قوة المواسم السابقة، وأيضاً بسبب اعتماده على لاعبين (متوسط أعمارهم يفوق الثلاثين) عدا بعض الإشراقات التي من الممكن أن تحفظ للفريق ماء وجهه.

*يا ترى من منا يذكر آخر مباراة أو مران خاضه هيثم مصطفى، وما مدى جاهزيته ليعود ذلك البرنس الذي كان يصول ويجول ويشكل الخطورة على مرمى الفرق بتمريرات الساحرة؟

*تخيلت أن هيثم سيعود إلى الهلال ليؤدي مباراتين أو ثلاثة مع الفريق، وبعدها سيختتم حياته الكروية (مرتدياً شعار النادي) الذي أحبه، لكن كل الارهاصات والأخبار تؤكد أنه سيتم تسجيله ليلعب للهلال موسماً كاملاً، وربما موسمين، والجماهير التي رسمت تلك الصورة الزاهية لهذا النجم الكبير، تضع في مخيلتها أنها ستشاهد البرنس ابن العشرينات يتحرك يميناً ويساراً.. يمرر بدقة ويسجل أجمل الأهداف.

*وإذا كان مجلس الهلال قد تعامل بالعاطفة وانصاع لهتافات الجماهير لإعادة البرنس، فلماذا لم يعمل الكادرينال ومجلسه في إرجاعه للكشوفات قبل موسمين أو ثلاثة؟ ووقتها كان الممكن أن يؤدي البرنس أفضل ويختتم مشواره الرياضي دون أن يرتدي (الشعار الأحمر).

*كان الأجدى للبرنس أن يكسب وقته ويواصل في مجال التدريب بعد أن سمعنا قبل أيام أنه بصدد التعاقد مع الأهلي الخرطوم، وإن كان القصد عودته للديار الهلالية فلقد عاد إليها الموسم قبل الماضي مساعداً للمدرب، لكن عودته كلاعب مرة أخرى ستخصم من رصيده الكثير، لأنه - أي البرنس - لم يقدم أي عطاء يُذكر مع الأهلي شندي (آخر نادٍ وقع له) قبل ثلاثة أعوام.

*في آخر إحصائية وُجِد أن أندية الدوري الممتاز أصبحت تسجل (الدماء الحارة) وأن الكشوفات أصبحت شبه خالية من اللاعبين الكبار، وذلك بعد قناعة تامة مفادها أن اللاعبين صغار السن يُرجى منهم، ومن الممكن أن يتم التعاقد معهم لأربعة مواسم مفعمة بالعطاء، وهذا المبدأ كان سر تميز الكثير من الفرق.

*للأسف كشف الهلال سيفقد (خانة) لمدة موسم كامل أو أزيد!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية