التحالف مع روسيا

عرض المادة
التحالف مع روسيا
5559 زائر
02-12-2017

خيراً فعلت الحكومة في التوجه شرقاً نحو روسيا التي لديها علاقات متميزة مع السودان وقد أكد كثير من المتابعين والمراقبين بأن زيارة رئيس الجمهورية لروسيا كانت ناجحة بكل المقاييس وقد حققت الأهداف المرجوة.

توقع كثيرون أن تحرك الولايات المتحدة الأمريكية ملف المحكمة الجنائية الدولية بعد زيارة روسيا، وقد أشارت صحيفة عربية لموضوع المحكمة والتي أعلن السودان موقفه الواضح منها بل كل قادة القارة الأفريقية الذين تأكد لهم بأن هذه المحكمة تعتبر إحدى ادوات الاستعمار الحديث، لماذا لم تتحدث الجنائية عن الانتهاكات والفظائع التي ظل يرتكبها جيش العدو الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني ولهذا أعلن الشعب السوداني عن موقفه من هذه المحكمة عند صدور قرارها بحق رئيس الجمهورية وخروج الشعب العفوي المعبر عن الرفض القاطع لقراراتها وأيضاً عند عودة الرئيس من جنوب إفريقيا حيث استقبلته الجموع الهادرة من هذا الشعب الذي لا يقبل الضيم والحقارة من أي كائن مهما علا شأنه هكذا هي طبيعة المسلم الحق خاصة وأن العزة والإباء والكرامة من أبرز الخصال التي نادى بها الإسلام وغرسها في المجتمع وتعهد ثمارها بما شرع من عقائد.

أي حديث عن الجنائية يجب أن يواجه بالقوة المطلوبة من قبل الحكومة بل بمزيد من توفير أسباب القوة سواء كان عبر تحالفات مع دول كبرى أو في إقامة قواعد عسكرية بل يجب أن تذهب الحكومة تجاه توقيع اتفاقية دفاع مشترك مع روسيا ومراجعة السياسات الخارجية فنحن غير مجبرين على الإذعان لأمريكا في أن يقيم السودان علاقة مع هذه الدولة أو تلك، وإذا كانت علاقتنا مع كوريا الشمالية تحقق لنا الكثير من المصالح فلا ضير من التعاون معها فنحن دولة مستقلة وذات سيادة ويجب أن لا نقبل الشروط والإملاءات.

مع ضرورة الاهتمام أكثر بالشأن العسكري وأعداد المجاهدين فنحن أمة الجهاد والأمة التي تهتم بشأن الجهاد أمة لن تنكسر أبداً وأن تحقيق العزة الإسلامية لا يكون إلا بالجهاد في سبيل الله، لهذا يجب الاهتمام بالإعلام الجهادي أكثر لإعداد جيل قتالي مع تذكيره بمواقف أبناء السلف ليتأسوا بهم بدلاً من الاهتمام بسفاسف الأمور والأشياء التي لا قيمة لها خاصة بعد أن تأكد للجميع المواقف العدائية التي تحملها أمريكا تجاه السودان وسعيها نحو تمزيقه وتحويله إلى خمس دويلات، وقال البشير: “لدينا معلومات عن رغبة الولايات المتحدة في تقسيم السودان إلى خمس دويلات إذا لم نجد حماية… إننا نواجه ضغوطاً كبرى من الولايات المتحدة التي مزقت العالم العربي.”، مشيراً إلى كل من أفغانستان والعراق وسوريا واليمن كنماذج.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 5 = أدخل الكود
جديد المواد
جديد المواد
استقيل يا جماع - عبد الهادي عيسى
صفعة في وجه دعاة التحرر - عبد الهادي عيسى
غضب إسلامى على سيداو - عبد الهادي عيسى
القدس ومعاني المقاومة - عبد الهادي عيسى